Lazyload image ...
16.6K View

الكومبس – أخبار السويد: سيصبح من الصعب على المهاجرين البقاء في السويد مع دخول قانون الأجانب الدائم الجديد حيز التنفيذ، وفقاً لتقرير لوكالة الأنباء السويدية، حيث سيتم تشديد المتطلبات، بحيث تكون تصاريح الإقامة الدائمة الجديدة، استثناء، والإقامات المؤقتة، هي الأساس.

فاعتبارًا من اليوم، يحل قانون الأجانب الجديد محل القانون السابق، الذي تم تشديده مؤقتًا نتيجة أزمة تدفق اللاجئين في عام 2015.

وسيتمكن الأجانب، الذين يرغبون في الحصول على تصريح إقامة في السويد من الحصول على تصريح إقامة مؤقتة فقط.

ولكي يحصل الشخص على حق دائم في الإقامة، يجب أن يكون لديه تصريح إقامة لمدة ثلاث سنوات على الأقل، وأن يكون قادرًا على إعالة نفسه ولم يسبق له ارتكاب أي جريمة.

والاستثناء في ذلك، هو ما يسمى لاجئي الكوتا، الذين يمكن أن يكون لهم حق دائم في البقاء عندما يأتون إلى السويد.

وتستقبل السويد 5000 لاجئ حسب نظام الحصص سنويًا، كان في معظمهم خلال السنوات الأخيرة من سوريا.

وكان تم التوصل إلى القانون الجديد في البرلمان السويدي قبل حوالي شهر، وتطمح الحكومة عبره إلى “تحقيق سياسة هجرة مستدامة طويلة الأجل تكون إنسانية وآمنة قانونًا وفعالة”.

 ووصف وزير الهجرة مورغان يوهانسون ذلك القانون بأنه نجاح كبير، وادعى أن السويد تتوافق بذلك مع العديد من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

وصوت المحافظون وديمقراطيو السويد والديمقراطيون المسيحيون والليبراليون ضد مشروع القانون، وتوصلوا إلى سلسلة من المقترحات المضادة، التي تم التصويت عليها بالرفض.

وقالت حينها المتحدثة باسم سياسة الهجرة في حزب المحافظين ماريا، مالمر ستينغارد، في مناظرة استمرت عدة ساعات سبقت جلسة التصويت، “إننا سنواصل العمل من أجل الحد من الهجرة”.

تختلف المدة التي ستكون فيها التصاريح المؤقتة سارية، وفقًا لمصلحة الهجرة السويدية. ومع ذلك، فإن القاعدة الرئيسية هي أنه يجب تمديدها لمدة عامين في كل مرة تتطلب ذلك.

أما أفراد العائلة ” الزوج، الزوجة، الأولاد”، الذين لهم أفراد عائلة يحملون الجنسية السويدية أو لديهم تصريح إقامة سويدية، فإن هؤلاء لا يتمتعون تلقائيًا بالحق في الإقامة، بل عليهم الحصول على تصاريح مؤقتة تستلزم توفر شروط الإعالة والسكن اللائق.

ويمكن تطبيق استثناء خاص، للأشخاص الذين لديهم الحق في الإقامة مؤقتًا في السويد ولديهم “ظروف معينة”، حيث إذا تم تقييم تلك الظروف بأنها مؤلمة وإنسانية بشكل خاص ، فقد تكون هناك أسباب لجعل الإقامة دائمة.

حقائق حول القانون الجديد:

-تصريح الإقامة المؤقتة الممنوح للاجئ يكون ساري المفعول لمدة ثلاث سنوات.

-تصريح الإقامة المؤقتة الممنوح لشخص يحتاج إلى الحماية البديلة يكون ساري المفعول لمدة 13 شهرًا.

-كل تصريح إقامة مؤقتة جديد يتم منحه لاحقًا يكون ساري المفعول لمدة عامين.

-يمكن منح تصاريح الإقامة الدائمة بعد ثلاث سنوات على أقرب تقدير.

-لا يجوز منح تصاريح الإقامة الدائمة إلا إذا كان بإمكان الأجنبي إعالة نفسه.

-سيكون تقديم متطلبات المعرفة بالدراسات السويدية والاجتماعية للحصول على تصريح إقامة دائمة جزء من المقترحات المستقبلية.

-يمكن منح تصريح الإقامة لأسباب وظروف إنسانية ومؤلمة تقييمها مصلحة الهجرة.

-لا تنطبق شروط الإعالة إذا تقدم اللاجئ / الشخص المحتاج إلى الحماية بطلب لم الشمل في غضون ثلاثة أشهر من منحه تصريح الإقامة.

Related Posts