Foto: Pontus Lundahl / TT
Foto: Pontus Lundahl / TT

الكومبس – يوتيبوري: ستكون يوتيبوري أول مدينة كبرى في السويد تفرض اختبارات باللغة السويدية على من يريدون العمل في مجال رعاية المسنين. ومن المنتظر أن يتخذ مجلس المدينة اليوم قراراً بالقضية التي أثارت جدلاً بين السياسيين لسنوات عدة.

وكان تحقيق أجراه موظفون في البلدية أوصى بعدم إجراء اختبارات اللغة، رغم وجود أمثلة “ناجحة” في بلديات أخرى طبقت الاختبار. غير أن التحالف الحاكم في يوتيبوري لم يأخذ بالتوصية.

وكانت تقارير إعلامية أشارت إلى مشكلة الموظفين في رعاية المسنين الذين لا يتمكنون من التواصل بشكل جيد باللغة السويدية. وأثيرت القضية بشكل خاص إبان أزمة كورونا وزيادة عدد الوفيات في دور المسنين.

وتوجد أغلبية واضحة في اجتماع مجلس المدنية اليوم لصالح تطبيق اختبارات كتلك الموجودة بالفعل في بلدية بوتشيركا. وفي حال الموافقة المتوقعة على القرار، ستكون يوتيبوري أول مدينة كبرى تفرض الاختبارات. وفق ما ذكر SVT.

وتطبق بلدية بوتشيركا اختبارات تقوم على وضع المتقدم للوظيفة في بيئة شبيهة ببيئة العمل الحقيقية للتدقيق في كيفية تواصله مع المسنين وزملائه، وكيفية تقديم الملاحظات والبلاغات كتابياً. وهو النموذج الذي تريد يوتيبوري الآن تطبيقه.

ومن المقرر تطبيق الاختبارات في أقرب وقت ممكن.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts