Lazyload image ...
2012-06-08

قال نجم المنتخب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من مقر إقامة الفريق في كييف إنه في كامل لياقته البدنية والنفسية، ويلعب المنتخب السويدي في المجموعة التي تضم أوكرانيا، إحدى الدولتين المضيفتين، بالإضافة إلى فرنسا وإنجلترا، أولى مباريات السويد ستكون أمام أوكرانيا يوم الإثنين المقبل، فيما يلعب مع انجلترا يوم الجمعة المقبل 15/06 ، أما مباراته الأخيرة ضمن المجموعة فستكون مع فرنسا في 19 من الشهر الجاري الحائزان على المركزين الأول والثاني في المجموعة يتأهلان للدور ربع النهائي 

فيما تنطلق عند الساعة السادسة من مساء اليوم‏ نهائيات كأس الأمم الاوروبية في نسختها رقم ‏14‏ التي تستضيفها كل من أوكرانيا وبولندا خلال الفترة من ‏8 ‏ حزيران/ يونيو وحتى الأول من تموز/ يوليو المقبل‏.

قال نجم المنتخب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من مقر إقامة الفريق في كييف إنه في كامل لياقته البدنية والنفسية، ويلعب المنتخب السويدي في المجموعة التي تضم أوكرانيا، إحدى الدولتين المضيفتين، بالإضافة إلى فرنسا وإنجلترا، أولى مباريات السويد ستكون أمام أوكرانيا يوم الإثنين المقبل، فيما يلعب مع انجلترا يوم الجمعة المقبل 15/06 ، أما مباراته الأخيرة ضمن المجموعة فستكون مع فرنسا في 19 من الشهر الجاري الحائزان على المركزين الأول والثاني في المجموعة يتأهلان للدور ربع النهائي 

فيما تنطلق عند الساعة السادسة من مساء اليوم‏ نهائيات كأس الأمم الاوروبية في نسختها رقم ‏14‏ التي تستضيفها كل من أوكرانيا وبولندا خلال الفترة من ‏8 ‏ حزيران/ يونيو وحتى الأول من تموز/ يوليو المقبل‏.

ويقول المحللون الرياضيون إن لليورو هذه المرة مذاق مختلف من ناحية الإثارة والتشويق, فالمنافسات لها منحنى ربما يبدو مختلفا في ظل لعبة الكراسي الموسيقية بين نجوم أوروبا الكبار، وأيضا من ناحية الترتيبات التنظيمية والمشكلات التي صادفت ثاني أكبر بطولات الساحرة المستديرة بعد كأس العالم.

السلطات الأوكرانية قالت إن الترتبات لانطلاق القمة هي على خير مايرام. العاصمة كييف ذات الألف وخمسمائة عام من التاريخ تشبه الي حد كبير ثكنة عسكرية, فهناك انتشار غير عادي من قوات الأمن ولاسيما مكافحة الشغب في الشوارع للتصدي لأي خروج عن النص من بعض الجماهير, خاصة في ظل الحملات الاعلامية التي كثفتها المحطات والصحف ضد بلادهم بعد موجة الاعتداءات من جانب النازيين الجدد وأصحاب الشعارات العنصرية.

وقبل ساعات من انطلاق المونديال الاوروبي بدأت الرسائل المطمئنة تتوالى من مسؤولي البلدين المنظمين وأيضا من اتحاد القارة برئاسة الفرنسي ميشيل بلاتيني بأن البطولة ستكون الافضل وأن جميع المشكلات التنظيمية انتهت, وحان الوقت للجميع في الاستمتاع سواء الحاضرون في المدرجات أو حول شاشات التليفزيون, وحذر بلاتيني أي لاعب يحاول الخروج من الملعب احتجاجا على بعض الهتافات العنصرية بالعقاب والحصول علي البطاقة الصفراء, وطالب الجميع بالهدوء وعدم المبالغاة في رد الفعل على أي اساءات ربما تصدر من الجماهير.

وسيشهد حفل الافتتاح الذي يسبق مباراة بولندا واليونان في المجموعة الأولى بعض الفقرات الفنية المتنوعة لمدة12 دقيقة تعبر عن الجانب التراثي وأيضا الدمج بين الثقافة والرياضة بالإضافة إلى إلقاء الضوء على تاريخ تطور البطولة والاشارة إلى أنها المرة الأولى التي تقام في وسط وشرق أوروبا.