Lazyload image ...
2022-04-24

الكومبس – أوروبية: فتحت مراكز الاقتراع عند الساعة الثامنة صباحاً بتوقيت السويد (06,00 ت غ) في فرنسا الأحد للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية والتي سيختار فيها حوالى 48,7 مليون ناخب بين الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون وزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبن.

ويفترض أن تقدّم وزارة الداخلية ظهر الأحد الأرقام الأولية حول نسبة المشاركة. وإيمانويل ماكرون هو المرشح الأوفر حظا للفوز بولاية ثانية، لكنّ المحللين حذروا من أن الإقبال المنخفض قد يؤثر على النتيجة في كلا الاتجاهين.

وكان جه المرشحان اللذان يتنافسان على الرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون ومارين لوبان انتقادات مريرة لبعضهما البعض في محاولة أخيرة لكسب أصوات ملايين الناخبين المترددين قبل انتخابات الأحد.

وقال ماكرون، إن اليمين المتطرف الذي يدعم المرشحة مارين لوبان يعيش على التعاسة، وهو تيار يخاطر بنشر الكراهية والانقسام في المجتمع.

ومن جانبها، قالت لوبان، إن تلك التصريحات دليل على ضعف ماكرون حيث أنه استخدم الإهانات القديمة المتعلقة بالتطرف.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن الرئيس الحالي سيتقدم في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، لكن حزب لوبان اليميني المتطرف لم يكن أبدا أقرب إلى السلطة من أي وقت مضى، وهذا هو سبب ارتفاع المخاطر.

واتهمت لوبان الرئيس المنتهية ولايته ماكرون بإهانتها وأولئك الذين صوتوا لها، وقالت، إن فرنسا عانت 5 سنوات من الفوضى ويمكنها إعادة اكتشاف السلم الأهلي والاحترام. وأضافت المُرشحة اليمينية قائلة: “لن يحدث ذلك مع نفس الرجل ونفس النوع من الحكم”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts