Lazyload image ...
2012-09-10

الكومبس – يصادف اليوم الإثنين، 10 أيلول/سبتمبر، "إثنين الكلاميديا" حيث تفتح العيادات والمراكز الصحية في السويد أبوابها للناس لزيارتها وإجراء فحوص طبية مجانية لمعرفة إن كانوا قد أصيبوا بمرض الكلاميديا المنقول جنسيا. ومن لا يستطيع زيارة العيادة يمكنهم أن يطلب إجراء لفحص له في البيت

الكومبس – يصادف اليوم الإثنين، 10 أيلول/سبتمبر، "إثنين الكلاميديا" حيث تفتح العيادات والمراكز الصحية في السويد أبوابها للناس لزيارتها وإجراء فحوص طبية مجانية لمعرفة إن كانوا قد أصيبوا بمرض الكلاميديا المنقول جنسيا. ومن لا يستطيع زيارة العيادة يمكنهم أن يطلب إجراء لفحص له في البيت.

وأظهرت بيانات حديثة استمرار انتشار مرض الكلاميديا بشكل واسع في السويد، وبحسب موقع (klamydiamandagen.se) الإلكتروني فإن أربعة أشخاص يصابون ببكتيريا الكلاميديا كل ساعة في السويد، مما يجعله المرض المنقول جنسيا الأكثر شيوعا.

ما هي الكلاميديا؟

الكلاميديا واحدة من أكثر الأمراض التناسلية انتشارا وهي عبارة عن بكتيريا لها القدرة على تدمير الجهاز التناسلي من غير أعراض واضحة وظاهرة، وفي كثير من الأحيان لا يمكن أن تعود الأعضاء المصابة إلى وظيفتها الطبيعية مما قد يؤدي إلى العقم و خصوصا لدى النساء قبل أن تدرك أنها قد أصيبت بالمرض.

إقرأ ايضا:

السويد: معطيات خطيرة حول انتشار مرض السيلان المنقول جنسيا (23/08/2012)

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts