Lazyload image ...
2012-09-17

أشار اتحاد البنوك الألمانية في تقرير له نشر أمس إلى أن الخوف من تداعيات أزمة الديون السيادية التي تعصف في الوقت الراهن بمنطقة اليورو حدا بالألمان إلى تغليب عامل الأمان على عامل الربح في استثمار أموالهم. وذكر التقرير أن نسبة الألمان الذين يفضلون الابتعاد عن الاستثمارات المنطوية على مخاطر أصبحت أكبر من أي وقت مضى.

أشار اتحاد البنوك الألمانية في تقرير له نشر أمس إلى أن الخوف من تداعيات أزمة الديون السيادية التي تعصف في الوقت الراهن بمنطقة اليورو حدا بالألمان إلى تغليب عامل الأمان على عامل الربح في استثمار أموالهم.

وذكر التقرير أن نسبة الألمان الذين يفضلون الابتعاد عن الاستثمارات المنطوية على مخاطر أصبحت أكبر من أي وقت مضى.

وأوضح التقرير أن حجم الثروة التي وضعها الألمان في استثمارات آمنة كالأوعية الادخارية والودائع ذات الاجل والأموال السائلة وصل إلى ١٩٢٨ مليار يورو أي ما يعادل أكثر من ٤٠% من إجمالي ثروة الأفراد في ألمانيا وهي أعلى نسبة وصلت إليها هذه الأوجه الاستثمارية حتى الآن.

وأضاف التقرير أن هؤلاء المستثمرين الأفراد الذين يرفعون شعار (الأمان بدلا من الأرباح) ازدادوا ابتعادا عن استثمار أموالهم في الأسهم. وأشار التقرير إلى أن حجم أموال الأفراد المستثمرين في الأسهم وصل إلى ٢٢٢ مليار يورو أي ما يعادل نسبة نحو ٥% من إجمالي ثروة الأفراد في ألمانيا.

(د ب أ)