2.2K View

ثلاث جرائم إطلاق نار في المنطقة خلال 24 ساعة

الكومبس – ستوكهولم: قتل رجل في الأربعين من عمره، وأصيب صبي عمره 15 عاماً بجروح خطيرة، جراء إطلاق نار في فاشتا جنوب ستوكهولم مساء أمس الثلاثاء.

وكانت الشرطة تلقت بلاغات عدة عن إطلاق نار في المنطقة حوالي الساعة العاشرة ليلاً. ووجدت شخصين مصابين في الموقع، نقل أحدهما إلى المستشفى بمروحية إسعاف.

وفي وقت مبكر من صباح اليوم، قال المتحدث باسم الشرطة بير فالستروم لـSVT إن الرجل توفي متأثراً بإصابته. أما الصبي فيعالج من إصابات خطيرة.

وأطلقت الشرطة عملية كبيرة خلال الليل في المنطقة السكنية، ونفذت عمليات بحث مستعينة بالمروحيات للعثور على أي آثار. وتحقق فيما إذا اكنت كاميرات المراقبة قد التقطت الجريمة، كما تتحدث إلى الناس بحثاً عن شهود.

وقال فالستروم “من السابق لأوانه القول إن كان الفاعل واحد أو أكثر من الجناة. هناك عملية كبيرة للشرطة تجري الآن ونحن نعمل مع شرطة الاستخبارات للحصول على مزيد من المعلومات”، مضيفاً “ستكون الشرطة متاحة في المنطقة خلال نهار اليوم إذا رغب أي شخص في تقديم معلومات”.

في حين قال أحد الشهود لأفتونبلادت “كنت أجلس في غرفتي عندما سمعت دوي الرصاص. بدا الأمر وكأنهم يفرغون مخزناً كاملاً من الرصاص (..) على الفور حضرت سبع سيارات شرطة ومروحية إلى هنا”.

جرائم إطلاق نار أخرى

ومساء أمس أيضاً، تعرضت شقة في هوغدالين جنوب ستوكهولم لإطلاق نار أيضا. ولا يوجد ما يشير حالياً إلى وقوع إصابات غير أن الشرطة تحقق في الحادثة باعتبارها محاولة قتل.

كما وقع مساء الاثنين إطلاق نار في فاشتا. وقال شهود إن مهاجمين على دراجتين أطلقا رصاصات عدة على شخص في منطقة مفتوحة، غير أن الشرطة لم تعثر على أي مصاب.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة هيلينا توماس “نجن نحقق دائماً في وجود علاقة بين حوادث من هذا القبيل، لكن من السابق لأوانه قول ذلك الآن”.

Related Posts