Foto: Fredrik Sandberg / TT
Foto: Fredrik Sandberg / TT
2.8K View

الكومبس – ستوكهولم: من فاز في المناظرة بين رؤساء الأحزاب البرلمانية أمس؟ سؤال طرحه مركز ديموسكوب على المشاهدين لصالح صحيفة أفتونبلادت. وخلصت النتائج إلى فوز رئيس حزب المحافظين أولف كريسترشون، ورئيسة حزب اليسار نوشي دادغوستار.

في حين حل رئيس حزب البيئة بير بولوند أخيراً، بعد مشادة حادة مع رئيس حزب ديمقراطيي السويد جيمي أوكيسون.

Foto: Fredrik Sandberg / TT

وبينت نتائج الاتسطلاع أن أكبر حزب في اليمين، وحزب اليسار فازا في مناظرة أمس. حيث حصل كل من كريسترشون ودادغوستار على 3.4 نقطة من أصل 5 وتقاسما المركز الأول.

وقالت الرئيسة التنفيذية لمركز ديموسكوب كارين نيلسون إن النتيجة معقولة، مشيرة إلى أن كثيراً من المشاهدين أعجبوا بدادغوستار لوضوح خطابها.

وأضافت “كانت قوية جداً في المناظرة. وكانت واضحة في المناظرة حول المدارس ضد جيمي أوكيسون وتمكنت من توضيح موقفها للناخبين”.

وأيدها ناخبو حزبها، وكذلك ناخبو أحزاب البيئة والوسط والاشتراكي الديمقراطي.

Foto: Fredrik Sandberg / TT

زعيم للمعارضة

وبالنسبة إلى أولف كريسترشون فكانت هذه المرة الثانية على التوالي التي يفوز بها في مناظرة رؤساء الأحزاب. حيث حظي بتقدير ناخبي حزبه، إضافة إلى الناخبين المسيحيين الديمقراطيين وديمقراطيين السويد والليبراليين.

وقالت كارين نيلسون “ينظر إلى كريسترشون كزعيم للمعارضة وهو بأمان في هذا الدور. ورأى الناخبون أنه كان قوياً في المناظرة مع لوفين حول البطالة والتوظيف.

وحصل رئيس حزب البيئة بير بولوند على أدنى تصنيف بين رؤساء الأحزاب حيث حاز على 2.2 نقطة من أصل 5. ورأت كارين نيلسون أن الوصف الذي أطلقه “المعارضة الرزقاء البنية” والمشادة التي نشبت بينه وبين أوكيسون أثرت على ذلك.

وشهدت المناظرة مشادة بين أوكيسون وبولوند، حيث صرخ أوكيسون سائلاً بولوند “من هو الحزب البني؟”، بعد تصريح لبولوند انتقد فيه ما أسماه أحزاب المعارضة “البنية الزرقاء” لأنها تضع اللوم في البطالة طويلة الأجل على الهجرة، ويعبّر اللون البني عن النازيين. وأشار بولوند إلى أن هذه المعارضة تفترض أن المهاجرين كسالى وغير راغبين في العمل. وكرر أوكيسون سؤاله بغضب “من هو الحزب البني؟” ليجيب بولوند بهدوء “ديمقراطيو السويد”، فيرد أوكيسون “أنت تتهمنا إذن بأننا حزب نازي. هل نحن نازيون؟!”. ليجيب بولوند “بل قصدت أن SD حزب يميني شعبوي”.

وفي استطلاع الرأي الذي تلى المناظرة حصل رئيس الوزراء ستيفان لوفين على 2.9 نقطة، وكانت نتيجته في آخر مناظرة له رئيساً للحزب الاشتراكي الديمقراطي، أفضل من كل المناظرات السابقة.

وفي ما يلي ترتيب رؤساء الأحزاب حسب الاستطلاع: أولف كريسترشون 3.4. نوشي دادغوستار 3.4. جيمي أوكيسون 3.1. إيبا بوش 3.1. آني لوف 2.9. ستيفان لوفين 2.9. نيامكو سابوني 2.6. بير بولوند 2.2.

اقرأ أيضاً:

أكثر من مجرد مناظرة بين رؤساء الأحزاب.. السويديون بين خيارين حكوميين

Related Posts