Lazyload image ...
2015-08-10

الكومبس – ستوكهولم: يبدأ نحو عشرة الآف طالب من اللاجئين الجدد دراستهم الإبتدائية، الخريف القادم، ما يعني زيادة بنسبة تزيد عن الخمسين بالمائة في عام ونصف العام.

وبدأت إحدى مدارس بلدية Alvesta الإبتدائية نشاطها بهدف التأكد من الوصول الى جميع الطلبة الجدد القادمين الى السويد في المنطقة والذين تُقدر أعدادهم بنحو مائة طالب، حيث جرى تسجيل عشرة طلبة خلال فصل الصيف ومن المتوقع أن يزداد العدد خلال الأسابيع القادمة.

تقول مديرة المدرسة Helena Odelgård في حديثها للتلفزيون السويدي SVT، إنه على سبيل المثال قد يلتقى العاملون في المدرسة الأُسر الجديدة القادمة في أماكن إجتماعية، ويتحدثون لهم عن كيفية سير الأمور عندما يبدأ أطفالهم في المدرسة، وبالتالي تأتي تلك العائلات إلينا لتسجيل أبناءهم.

وقبل عام ونصف العام، وتحديداً في الأول من شهر كانون الثاني/ يناير 2014، بلغ عدد الطلبة القادمين الجدد والذين لديهم حق الدراسة في المدارس الإبتدائية في السويد نحو 6415 طالباً، فيما بلغت أعدادهم في شهر تموز/ يوليو الماضي نحو 9814 طالباً، ما يعني زيادة بنسبة 53 بالمائة.

صعوبة في تجنيد المعلمين

ويعتبر عدد الطلبة الوافدين الجدد الذين يبدأون دراستهم في السويد، جزء صغير من المجموع الإجمالي للأطفال في المدارس الإبتدائية، وتواجه المدارس مشاكل في توظيف عدد حقيقي من المعلمين، كون تلك الأعداد تترواح بين صعود وهبوط خلال الفصول الدراسية.

تقول Odelgård، نجري تقديراتنا الأولية الخاصة بشأن عدد المعلمين، وإذا وجدنا أن لدينا الكثير من الأطفال نحاول توظيف المزيد من المعلمين. وهكذا تسير الأمور بشكل جيد، لافتة الى المعلمين العاملين مع هذه المدارس يكونون مستعدين لقبول الكثير من الطلبة.

البلديات التي تستقبل العدد الأكبر من الطلبة الذين تترواح أعمارهم بين 7-15 عاماً:

STOCKHOLM 458

Göteborg 423

Malmö 319

Skellefteå 164

Hultsfred 139

Södertälje 131

Norrköping 130

Söderhamn 130

Flen 130

Eskilstuna 123