Photo: Fredrik Persson / TT
Photo: Fredrik Persson / TT
1.9K View

 الكومبس – أخبار السويد: يصادف اليوم، الـ11 من سبتمبر الذكرى الـ18 على اغتيال وزيرة الخارجية السويدية السابقة، آنا ليند.

وبهذه المناسبة، استذكر رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، ذكراها في منشور له على الفيسبوك.

حيث نشر لها صورة قائلاً: “بالنسبة لي وللعديدين، يظل التزامها الذي لا ينتهي وإيمانها القوي بقوة السياسة مصدر إلهام. نتذكر ونفتقد معاً آنا”.

وطُعنت ليند (46 عاماً) وهي من قيادات الحزب الاشتراكي الديمقراطي في 10 أيلول/سبتمبر 2003. وتوفيت في مستشفى كارولينسكا بعد يوم واحد من طعنها، متأثرة بإصابتها البالغة.

عُرفت ليند بمواقفها السياسية القوية لصالح قضايا الحرية والعدالة. وما زال قاتلها وهو من أصول صربية يدعى ميهالو ميهايلوفيتش، يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة على جريمته، حيث جرى الحكم عليه في 2 كانون الأول/ ديسمبر 2004.

وكان المدان قال في اعترافاته إن سبب طعنه الشخصية السياسية المتميزة في وضح النهار ووسط أشهر متاجر العاصمة، هو كرهه للسياسيين.

Related Posts