Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
2021-04-22

ربيع السويد هو الأكثر جفافاً منذ 40 عاماً

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير صادر عن مركز كوبرنيكوس لأبحاث المناخ في الاتحاد الأوروبي أن الشتاء والخريف في العام الماضي كانا الأكثر دفئاً منذ بدء القياس في أوروبا، وكان فصل الربيع في دول عدة بينها السويد هو الأكثر جفافاً خلال 40 عاماً. وأظهر التقرير اتجاهاً تصاعدياً في عدد الساعات المشمسة في القارة.

ويصدر مركز الأبحاث اليوم تقريره السنوي عن حالة المناخ في أوروبا استناداً إلى بيانات الأقمار الصناعية.

وقالت خبيرة المناخ والمعدة لرئيسة للتقرير فريا فامبوري في مؤتمر صحفي اليوم إن “التقرير يؤكد أن العام 2020 كان أكثر الأعوام المسجلة حرارة في أوروبا، حيث بلغت درجات الحرارة في فصل الشتاء 3.4 درجة زيادة عن المتوسط، ما أثر على الجليد البحري والغطاء الثلجي. كما أثر ذلك على عدد أيام الثلوج والجليد البحري في بحر البلطيق”. وفق ما نقل SVT.

الأكثر دفئاً

وكان الجو دافئاً بشكل خاص في شمال شرق أوروبا، بما في ذلك فنلندا وروسيا وإستونيا ولاتفيا، حيث بلغت درجات الحرارة 1.9 درجة تقريباً أكثر من الرقم القياسي السابق، لكن موجات الحر في 2020 لم تكن شديدة أو مستمرة كما كانت في السنوات السابقة.

ربيع جاف في السويد

وفي شباط/فبراير، تأثر جزء كبير من أوروبا بهطول أمطار أكثر من المعتاد. وفي شمال وغرب أوروبا، بما في ذلك السويد وإيرلندا وفرنسا وألمانيا، أعقب ذلك ربيع كان الأكثر جفافاً في السنوات الأربعين الماضية، ما أثر على الأنهار ورطوبة التربة ونمو الغطاء النباتي.

مزيد من أشعة الشمس

وسلط التقرير الضوء أيضاً على اتجاه تصاعدي في عدد الساعات المشمسة، حيث كان في 2020 الأكبر منذ بدء تسجيل الأقمار الصناعية في العام 1983. وشوهدت ساعات أكثر من أشعة الشمس في الفترة من كانون الثاني/يناير إلى أيار/مايو.

Related Posts