صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
2017-11-13

الكومبس – دولية: أعلنت 23 دولة من أصل 28 دولة عضو بالاتحاد الأوروبي بينها السويد التزامها بتعاون أمني بعيد المدى، ما يؤسس لإقامة “اتحاد دفاعي أوروبي”.

فقد وقع وزراء دفاع وخارجية الدول الثلاث وعشرين اليوم الاثنين إشعارا بعزمهم إقامة “التعاون الهيكلي الدائم” في الأمن والدفاع (بيسكو Pesco)، والذي يتيح للدول التعاون بشكل أوثق لبناء القدرات العسكرية.

وأشادت منسقة السياسة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني بالخطوة، ووصفتها “باللحظة التاريخية للدفاع الأوروبي”.

وقالت “هذه بداية عمل مشترك، 23 دولة تتشارك في القدرات والخطوات التشغيلية، هذا أمر عظيم”.

كما أشاد بها وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل ووصفها بـ “نقلة نوعية في التطور الأوروبي”.

ويشير القرار إلى تحرك أوروبا باتجاه اكتفاء ذاتي في مجال الدفاع وليس الاعتماد على حلف شمال الأطلسي (ناتو). ويشار إلى أن المشاركة في الكيان جديد طواعية للدول الأعضاء بالاتحاد. ولا تزال إيرلندا والبرتغال ومالطا في مرحلة اتخاذ القرار بالانضمام من عدمه. وليس من المتوقع أن تشارك فيه الدنمارك وبريطانيا.

وسوف تتمكن الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي من تطوير قدراتها العسكرية والاستثمار في المشاريع المشتركة وتعزيز جاهزية القوات. وبعد توقيع الإشعار اليوم، من المتوقع أن يصدر القرار النهائي بإطلاق الاتحاد الدفاعي في كانون الأول/ديسمبر القادم.

Related Posts