Lazyload image ...
2015-12-09

الكومبس – ستوكهولم: عبر غالبية الشعب السويدي عن تأييده لدعم الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب ضد الإرهاب ومكافحة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة Aftonbladet بالتعاون مع مؤسسة Inizios أن كل ستة من أصل عشرة سويديين يريدون أن تساهم بلادهم عن طريق الطائرات الحربية والدعم اللوجستي والقوات الخاصة لضرب معاقل تنظيم داعش الإرهابي.

وجاءت نتائج هذا الاستطلاع بعد يوم واحد من تقديم وزير الدفاع الأمريكي Ashton Carter طلباً لنظيره السويدي Peter Hultqvist للحصول على دعم عسكري من السويد في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وبحسب نتائج الاستطلاع فإن 59 % من السويديين يؤيدون مشاركة بلادهم عسكرياً ومادياً في الحرب ضد داعش، في حين عبر 22 % من المستطلعة آراؤهم أنهم يعارضون ذلك، أما 19 % فقد قالوا إنهم مترددين ولا يعرفون فيما إذا يتوجب على بلادهم الاشتراك في الحرب على الإرهاب.

وقالت المديرة في مؤسسة إنيزيوس Karin Nelsson أنها تفاجئت تماماً من نتائج الاستطلاع، مبينةً أنها كانت تتوقع أن تكون أغلبية السويديين مترددة من المشاركة العسكرية في الحرب ضد داعش، ولم تكن تعتقد أن التأييد سيكون واضحاً على هذا النحو.

وأوضحت نيسلون أن مقارنة نتائج الاستطلاع الحالي مع دراسات استقصائية سابقة حول مدى تأييد السويديين لانضمام بلادهم لمنظمة حلف شمال الأطلسي والتي أظهرت تأرجح الرأي بشكل كبير حول الموضوع جعلها تعتقد أن الشعب السويدي سيكون متردداً أيضاً من المشاركة في الحرب ضد الإرهاب.

وبين المسح أن 71 % من ناخبي أحزاب تحالف يمين الوسط عبروا عن تأييدهم لقبول طلب الولايات المتحدة بمشاركة السويد في محاربة داعش، في حين أن 38 % فقط من ناخبي أحزب التحالف الحكومي وحزب اليسار أكدوا دعمهم للطلب.


Related Posts