Foto: Fredrik Sandberg/TT
Foto: Fredrik Sandberg/TT
2021-09-16

المحافظة تحشد قواها لتشجيع غير الملقحين.. خصوصاً في سودرتاليا وبوتشيركا

تطعيم في الكنائس والتجمعات الدينية ورسائل عاطفية تحث الناس على اللقاح

الكومبس – ستوكهولم: كشفت إحصاءات أصدرتها محافظة ستوكهولم اليوم أن أكثر من 90 بالمئة من الذين يعالجون حالياً في المستشفيات بسبب كورونا لم يحصلوا على التطعيم الكامل.

ويحاول مجلس المحافظة الآن إرسال “رسائل مؤثرة لأولئك الذين يخشون الآثار الجانبية للقاح”.

وقالت المسؤولة الصحفية في المحافظة هانا فيلنيوس لأفتونبلادت “لا يوجد مبرر عقلاني للخوف من اللقاح، لذا لا يمكن مواجهة ذلك بالبيانات والأرقام الأكثر واقعية”.

وفي تقريرها الأسبوعي عن حالة الجائحة، أشارت المحافظة إلى الضغط الذي تشهده الرعاية الصحية، حيث يوجد الآن 120 مريضاً بكورونا في المستشفيات، 17 منهم في العناية المركزة.

وقالت مسؤولة مكافحة العدوى في ستوكهولم ماريا أوستلوند “أولئك الذين يعانون أعراضاً خطيرة وينتهي بهم الأمر في المستشفى هم الذين لم يتم تطعيمهم. لذلك نريد أن يحصل مزيد من الناس على التطعيم. هذه رسالة مهمة يجب إيصالها”.

“رسائل عاطفية”

وتحشد المحافظة الآن قواها لجذب مزيد من الناس إلى التطعيم. وقال مجلس المحافظة في تقريره إنه من خلال “الرسائل العاطفية” سيحاول إقناع الأشخاص الذين يخافون الآثار الجانبية للقاح.

ووفقاً للخدمة الصحفية في المحافظة، فإن “الرسائل العاطفية” تعني “جعل أولئك الذين يشعرون بالقلق أكثر أماناً لأن الخوف من الآثار الجانبية للقاح ليس عقلانياً”.

وقالت فيلنيوس “إذا أردنا أن نصل إلى أولئك الذين لديهم خوف من الآثار الجانبية، فيجب معاملتهم بتفهم واحترام وتعاطف، وليس بحقائق وأرقام أكثر عقلانية”.

سودرتاليا وبوتشيركا

وتبدو معدلات التطعيم أقل في بلديتي سودرتاليا وبوتشيركا في المحافظة، حيث لم يتلق سوى 64.8 بالمئة و63.1 بالمئة على التوالي من سكان البلديتين البالغين الجرعة الاولى من اللقاح.  

وقالت أوستلوند “لا أعرف بالضبط ما الذي يجعل بعض الناس لا يقبلون على التطعيم. يمكن أن يكون الأمر متعلقاً بالقلق أو ضعف اللغة”.

وينصب التركيز في الوقت الراهن على الجهود المبذولة في التجمعات الدينية، كما جاء في التقرير.

وقالت أوستلوند “من المهم الوصول إلى أماكن التجمعات المختلفة. ففي عطلة نهاية الأسبوع، على سبيل المثال، وقفت حافلات اللقاح في كنيستين في سودرتاليا، لكن الأمر لا يتعلق فقط بالكنائس والتجمعات الدينية. نريد التواجد في أمكنة يسهل الوصول إليها أيضاً”.

Related Posts