حزب SD يتحدث أمام سكان الضواحي: الهجرة خلقت سويد منقسمة ونشرت الجريمة

: 6/1/23, 9:44 PM
Updated: 6/1/23, 10:10 PM
ليندا ليندبيري في أسبوع يارفا
Foto: Henrik Montgomery / TT /
ليندا ليندبيري في أسبوع يارفا
Foto: Henrik Montgomery / TT /
ليندا ليندبيري في أسبوع يارفا
Foto: Henrik Montgomery / TT /
ليندا ليندبيري في أسبوع يارفا
Foto: Henrik Montgomery / TT /
ليندا ليندبيري في أسبوع يارفا
Foto: Henrik Montgomery / TT /
ليندا ليندبيري في أسبوع يارفا
Foto: Henrik Montgomery / TT /
ليندا ليندبيري في أسبوع يارفا Foto: Henrik Montgomery / TT /

الكومبس – ستوكهولم: ألقت رئيسة مجموعة حزب ديمقراطيي السويد SD في البرلمان ، ليندا ليندبيري، كلمة الحزب في أسبوع يارفا السياسي، في الضواحي الشمالية لستوكهولم.

ورسمت خلالها صورة قاتمة حول سويد مقسومة، بسبب الهجرة، وأكدت تطبيق سياسة متشددة لمعاقبة المجرمين اليافعين، كما نقلت وكالة الأنباء السويدية TT.

وقالت إن سياسة الهجرة غير المسؤولة والتي اعتمدت سابقاً أدت إلى انتشار الجريمة، متحدثةً عن سويد مقسومة جراء فشل سياسات الحكومات السابقة، والتي لم يكن لحزبها تأثير عليها.

وأضافت “بدلاً من اعتماد سياسة مسؤولة، والتفكير في العواقب، أدخل السياسيون أعداداً هائلة من البشر خلال فترة قصيرة إلى بلدنا، دون أن يتمكنوا من تأمين فرصٍ عادلة لهم”.

وتحدثت عن تغيير كبير وواضح في السياسة الجنائية، حيث سيتم تشديد العقوبات بشدّة على أعضاء العصابات، وفرض مناطق التفتيش.

كما تطرقت إلى المجرمين القاصرين قائلة “إذا كنت في عمر يمكّنك من استخدام السلاح وإطلاق الرصاص، فيمكنك أيضا تحمّل عواقب أفعالك”.

More about "أسبوع يارفا"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.