Lazyload image ...
2021-12-26

الكومبس – ثقافة: أصدر الكاتب و المهندس المدني، مصطفى خلدون، كتابا بعنوان عندما يصبح التراب ذهبا (رؤيتي في الخيمياء)
وقال الكاتب للكومبس، ” إن الكتاب موجه
إلى ما اعتبره كل غريب في هذه الدنيا، لمن تشوب روحه العزلة والحنين إلى الاستقرار، إلى الذين يشعرون أن هناك ومضة حائرة في أعماقهم، من حيث لا يعلمون، هم مميزون، ولكن تائهون”.
ويتابع، “فـي هـذا الكتـاب حاولـت تأسـيس طـرق وأسـاليب فكريـة جديـدة، تحتـوي الجميـع مـن اجـل مواجهـة الصعـاب البشـرية معـا جنبـا الـى جنـب فـي حيـاة تملؤهـا الطمأنينـة والتكافـل، مـن اجـل الاستكفاء بالمـوارد الأرضية واستغلال المــوارد البشــرية بصــورة صحيــة وصحيحــة فــي عصرنــا الجديـد.
وحاول الكاتب، اســتخدام الفلســفة والمنطــق ليخرج بأفضــل الاستنتاجات بصــورة موضوعيــة وتجريديـة ويقول في هذا الإطار، ” فــي علــم الخيميــاء الكثيــر مــن العبــر والمعانــي التــي ترتبــط بجميــع العلــوم. فــي هــذا الكتــاب البســيط وضعــت الخطــوط العريضـة لتخديـم هذا العلم للجنـس البشـري فـي العصـور الجديـدة. هنــا حاولــت ربــط علاقــة فكرية جديــدة بيــن علــم الخيميــاء وكل العلــوم الأخرى.
هنا اسـاعدك لمعرفـة رسـالتك الشـخصية لإيجاد اكسـير الحيـاة، فلا طعـم للحيـاة مـن دون وجـود معنـى”
وحصل الكتاب على موافقة دار نشر سويدية، كما لاقى استحسان بعض المفكرين والمستشارين كونه يقرب الأسس الفكرية بين العالمين الغربي والشرقي وفق قول الكاتب.