Lazyload image ...
2017-06-15

الكومبس – زاوية “ولكن”: يطالب البعض الكومبس بأن تكتب له أخبار مفرحة وإيجابية، وأن نبتعد عن ما هو حزين وسلبي، وتنهال أحيانا الانتقادات وحتى الشتائم علينا، من قبل من لا يروق لهم خبر أو حقيقية حدثت في البلد أو في المجتمع
من المؤكد أننا لسنا صفحة حوادث، والموقع يحتوي على مواد إعلامية ومعلوماتية متنوعة، لا ندري لماذ لا يستطيع المنتقدون أن يلاحظوها.
نحن لا نستطيع أن نختار فقط ما يضحك ويفرح الناس، لأننا ببساطة لا نريد أن نضحك عليهم ونسخر بهم ولا نحترم عقولهم.
المشكلة عند البعض هي عدم القدرة على التأقلم مع نمط الإعلام الموجود في الغرب وفي السويد تحديدا، عند نشر نتائج دراسة ما وعلى سبيل المثال، فهذا لا يعني ان هذه النتائج مقدسة ويمكن أن تتحول إلى قوانين، المجتمع الغربي يعتمد اعتمادا قويا على الدراسات من أجل تصحيح اي مسار غلط، وعندما تقول الدراسة ان هناك صعوبات في سوق العمل لدى ممن هم فوق الأربعين فهذه إشارة للمجتمع وللقائمين على إدارة شؤونه، عن وضع هو فعلا موجود
وعلى كل الأحول نرى أنه من غير اللائق وضع الملامة على وسائل الإعلام لأنها تنقل ما هو موجود، مع أننا نرحب بكل انتقاد بناء

Related Posts