Lazyload image ...
2016-01-31

الكومبس – مقالات الرأي: بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع أهلنا داخل الخط الأخضر ودعماً لوزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم أمام الهجمة الإسرائيلية الشرسة والوقحة عليها من الإسرائيليين من سياسيين واعلاميين وأمام هجمة خطيرة لتصفيتها سياسياً من أصدقاء اسرائيل في السويد، نَظمت الجالية الفلسطينية يوم أمس السبت الواقع في 30 من شهر كانون الثاني/ يناير عام 2016 تظاهرات في عشرة مدن سويدية هي أوبسالا وستكهولم، يتوبوري، مالمو، سودرهالم، فيستروس، كارسكرونا، كريستنساد، اسكلستونا وفيرملاند.

Färmland 1 Göteborg 6

وتضمنت التظاهرات كلمات هامة عن التضامن مع فلسطينيي الـ48 وعن حصار غزة وقطعان المستوطنين والمستوطنات والجدار في الضفة وعن حق العودة وعن مخيم اليرموك، كما تضمنت أيضاً أغاني وفقرات دبكة و كما تم إرسال بطاقات تأييد جميلة لوزيرة الخارجية السويدية.

Malmö 2 bar söderhamn 5

وأرادت الجالية الفلطسينية من هذا الجهد الموحد أان ترسل رساليتين.

الأولى: لأهلنا داخل الخط الأخضر أننا معكم دائماً، هَمُكم هَمُنا ونضالكم نضالنا وسيأتي يوم نتخلص فيه من هذا النظام العنصري الصهيوني البشع.

Uppsala 3 bar Västerås 3

الثانية: رسالة تأييد للحكومة السويدية ولوزيرة الخارجية مارغوت فالستروم على موقفهم الشجاع أمام اللوبي الصهيوني في السويد، وهي رسالة واضحة لاصدقاء فلسطين أيضاً أننا أصحاب حق وأننا نقف معكم أمام أي هجوم وقح من أنصار اسرئيل، وأردنا أن نقول أيضاً أنه حتى لو كان الفلسطينيون مختلفون من رأس الهرم حتى أصغر جميعة في الشتات وحتى “أنّ الواحدَ منا يَحمل في الداخل ضِده” ولكننا في الحقيقة كما قال شاعرنا الراحل محمود درويش” ولكننا متفقون على أن نَكون”.

أميل صرصور

Söderhamn 4 söderhamn 7