Lazyload image ...
2016-09-05

الكومبس – مقالات: تضم شبكة المكتبات السويدية 290 مكتبة عامة، وحوالي 4000 مكتبة مدرسية، و100 مكتبة في المستشفيات (للاستخدام المزدوج الطبي واستخدام المرضى) و38 مكتبة جامعية ومدرسة عليا، مكتبة وطنية، و75 وكالة خاصة وحكومية، و20 مكتبة اقليمية و3 مراكز للاستعارةـ ومركز خاص لتزويد ذوي الاعاقة، في بلد يقدر عدد سكانه بتسع ملايين نسمة، تقوم بتمويلها الجهات المحلية.

المكتبات الممولة من الأموال العامة من حيث المبدأ مفتوحة للجميع؛ وهذا يعني أن عامة الناس قادرون على استخدام المكتبة الوطنية والمكتبات الجامعية والمكتبات الخادمة للجمهور عامة هي مفتوحة أيضاً للطلاب .

حيث تشير الاحصائيات الى أرقام كبيرة للإستعارة بالمقارنة مع عدد السكان، ففي عام 2011 تم استعارة 78.6 مليون عنصر من المكتبات العامة والجامعية والمشافي والمكتبات المتخصصة.

حيث تتواجد الكثير جدا من المكتبات بأنواعها في المدن الكبيرة والصغيرة، حيث أن المكتبة جزء أساسي في تخطيط المدن، حيث يصرف المبالغ الطائلة عليها، لاقتناء أحدث الكتب، وجعلها مريحة وجميلة، حتى تسعد العائلات والشباب بارتيادها، تتمتع المكتبات العامة بأنظمة حديثة للاستعارة، حيث يكفي أن تنتقي الكتاب من الأرفف لتضعها على طاولة جهاز الاستعارة، الرفوف المقسمة إلى أقسام كثيرة منها الطبيعة والروايات والتقنية وكتب بمختلف اللغات، الى جانب ذلك توفر المكتبة أحدث السيديات الموسيقية والأفلام، كما بإمكانك الدخول الى قواعد البيانات والحصول على أحدث الجرائد في مختلف الدول، كما بإمكانك استعارة كومبيوتر واستخدام الطابعة بشكل شبه مجاني، وتستخدم شبكة الواي فاي المتاحة في مختلف مرافقها.

لا تنسى المكتبات العامة أن تهتم بالأطفال، ففي ركن كبير منها لهم النصيب الأكبر، تجد الأثاث المتطاول الذي بإمكان الأطفال الدخول به والتسلية، والطاولات المنخفضة، ومما يعتبر جزأ من ثقافة السويد أن تخلع الرداء حتى لا تتبلل المرافق عند المدخل، والحذاء أحياناً.

المكتبة العامة توفر لك خدمات وأنت في منزلك، فتدخل على قواعد البيانات وتقرأ الكتب الالكترونية، وتمدد استعارتك للكتب حتى خمس مرات، واغلب هذه الخدمات مجانية أو باجور زهيدة جداً، كما تتيح المكتبة الكثير من الكتب سنوياً للمبيع بشكل شبه مجاني، حتى ترسخ ثقافة القراءة في المجتمع.

أحد المراكز المتخصصة الحكومية وهو the swedish author’s fund والذي يقدم المنح للمؤلفين والرسامين والمسرحيين، لتفريغهم، وقد استفاد منه 3100 مؤلف و1100 مترجم حتى الآن، كما أن نظام الأرشفة LIBRIS فريد جداً والذي تم تبنيه من قبل المكتبة الوطنية عام 1988 ، يحتوي 6 ملايين عنوان من 300 مكتبة في السويد، ويجري عليه 12 مليون عملية بحث سنوياً للبحث عن الكتاب المطلوب والمكتبات التي تحتوي نسخاً منه.، لا ننسى اتحاد Saco للمنظمات الذي يضم مكتبيين والتي تشكل جماعات ضغط، والتي من الأهداف الرئيسية لها تحسين الأجور وظروف العمل لأعضائها.

يلعب مكان المكتبة والميزانية والمقدرة دوراً كبيراً في اقامة ندوات مع السياسيين، الحصول على معلومات حول كيفية بدء تأسيس شركة، والاستماع إلى الشعر، كما مدارسة كتاب، وندوات في علم الأنساب، وقراءات للأطفال، والغناء لهم.

تواجه المكتبات السويدية تحدياً مشابهاً لكل المكتبات في أنحاء العالم، حول الاتمتة والحصول على النسخ الالكترونية، فيما يظل السؤال حاضراً حول حقوق النشر، ومازالت المفاوضات جارية مع دار النشر الرئيسية في البلاد لإتاحة الكتب الالكترونية.

بقلم سامر عيان

@Samer_Reader

———————————————————

المصدر:

منظمة المكتبات في السويد Swedish Library Association

مراسلات مع أمناء مكتبات وموظفين في المكتبات السويدية