Lazyload image ...
2014-06-12

الكومبس – خاص: وردت هذه الرسالة من إحدى صديقات ” الكومبس ” تشتكي فيها من تعرضها للنصب والإحتيال بعد شرائها مواد عن طريق الإنترنت، وأن الشرطة لم تفعل شيء كما تقول. نص الرسالة أدناه: 

الكومبس – خاص: وردت هذه الرسالة من إحدى صديقات ” الكومبس ” تشتكي فيها من تعرضها للنصب والإحتيال بعد شرائها مواد عن طريق الإنترنت، وأن الشرطة لم تفعل شيء كما تقول. نص الرسالة أدناه:

أنا أعيش في السويد وقد تعرضت لحادثتي نصب، الأولى منذ سنتين حيث اشتريت كومبيوتر محمول من موقع تراديرا ودفعت النقود لكن لم يصلني الحاسوب، وعندما اتصلت بموقع التراديرا قالوا لي بلغ الشرطة ونحن سنعطي معلومات اليها، وسألوني فيما إذا اعتقد ان التراديرا متعاملة مع أشخاص نصابين.

بلغت الشرطة ولكن كالعادة لم يعملوا أي شيئ . انتظرت 3 اشهر حتى اتصلت وأخبرتني ان صاحب الحساب بالبنك والعنوان وهميان وبالتالي لا وجود للشخص.

السؤال هو كيف يفتحون حسابات وهمية بالبنوك باسماء مستعارة ونحن عندما نريد أن نفتح حسابا بنكيا يطلبون منا الهوية والرقم الشخصي؟

أما الحادثة الثانية فقد حدثت معي منذ أسبوع حيث اشتريت موبايل أيضا من موقع التراديرا ودفعت النقود وعندما لم يصلني بلغت الشرطة لكنهم أخبروني أن هذا الشخص مسجل لديهم كنصاب. لذلك أتسائل لماذا لم تقبض عليه الشرطة ولا تفعل شيئا غير الانتظار؟؟

وكذلك فإن موقع التراديرا لم يحذر من وجود نصابين يستغلوا الموقع. علما أن الأشخاص الذين نصبوا علي سويديين وليسوا عربا.

أنا أريد الحل من فضلكم لان السويد معروفة بتطبيق العدالة وحماية حقوق الفرد وانا أريد العدالة.