Lazyload image ...
2015-12-26

الكومبس- مقالات: أظهر استطلاع للرأي حصول مقدمة البرامج جينا ديراوي على رضى أغلبية السويديين عن طريقة تقديمها لبرنامج “هللوا” ليلة عيد الميلاد، وكان اختيار الشابة الموهوبة جينا لتقديم هذا البرنامج قد أحدث مفاجئة لدى البعض، فيما وجد أخرون هذا الاختيار طبيعيا ويتناسب مع قدرات ومواهب جينا أولاً، ومع واقع وأهمية مناسبة عيد الميلاد، التي باتت تعد تقليدا سويديا ثقافيا إلى جانب المعنى الديني، مناسبة يحتفل بها كل المجتمع السويدي.

وكما هو معروف بدأ التلفزيون السويدي بعرض هذا البرنامج عشية عيد الميلاد في عام 1959. وهو بالتالي من البرامج العريقة، ومنذ ذاك الحين قدم هللوا وجوه إعلامية سويدية معروفة، نذكر منها بنغدت فلدريش وأرنيه ويس. وعند اقتراح اسم جينا ديراوي للظهور بعيد ميلاد هذه السنة واطلالتها عبر الشاشة الصغيرة على الجمهور السويدي، من خلال هذا البرنامج، ظهرت بعض الأصوات العنصرية المنددة، لكن صوت المجتمع السويدي وتوجهاته ومبادئه كانت هي الأقوى.

عند إعلامها بأن أكثر من خمسين بالمئة من الجمهور السويدي راضين عن طريقتها في تقديم برنامج هللوا، أعربت جينا ديراوي عن سعادتها. وكانت الفتاة الموهوبة قد بدأت مشوارها في عالم الإعلام والشهرة في عام 2009 عبر مدونتها ” أنا جينا ” وفي شهر أغسطس/آب من نفس العام، بدأت بنشر أفلام فيديو لها عبر قناة خاصة على اليوتيوب، من خلالها قامت بتجسيد أدوار هزلية باللغة العربية والسويدية تحاكي الاختلاف بين المجتمعين العربي والسويدي. وفي العام 2014 صدر لها أغنية من كتابتها بعنوان “حالة حب”. كما قامت مقدمة البرامج والفنانة جينا ديراوي، بتقديم البرنامج الموسيقي المعروف “ميلودي فستيفالن” في عاميّ 2012 و2013

نشأت جينا ديراوي في مدينة “سندسفال” لأبوين فلسطينيين من لبنان. لديها ثلاثة أخوة وهي من مواليد 1990. ولدى سؤالها عن رأيها كوّن 31 بالمئة من الجمهور السويدي، غير راضين عن أسلوبها جاوبت بأن الإنسان لا يستطيع الحصول على كل شيء في هذه الحياة، وبأنها راضية عن العمل الأخير الذي قامت بتقديمه.

حسانة أرناؤوط