Lazyload image ...
2015-12-20

الكومبس – مقالات رأي:على الرغم من أن الآلية الدستورية التي تتيح لنا البدء بتنفيذ برنامجنا الإصلاحي تبدأ من يوم ١-١-٢٠١٦، وبالرغم من الموجة الهائلة للاجئين التي لم يسبق لها مثيل منذ الحرب العالمية الثانية وبالرغم من ضغوط ائتلاف يمين الوسط والحزب العنصري، استطاعت حكومتنا أن تنجز ما يلي من وعودها الانتخابية:

اعتباراً من ١-١-٢٠١٦ سيرفع الراتب التقاعدي وسترفع عنه ضريبة الدخل.

كما سيُصبِح من تاريخه الفحص السنوي للنساء ضد السرطان مجاني.

وكذلك تم إلغاء السقف الذي بإمكان المريض أن يبقى مجازاً مرضياً دون الأضرار بتعويضات المرض.

بالإضافة إلى حصول الأطفال لغاية سن ٢١ على الرعاية الصحية للأسنان مجاناً وسيتم لاحقاً رفع سقف السن لغاية ٢٦.

كما أن كل الأطفال الذين يحتاجون لنظارات طبية سيحصلون عليها مجاناً.

ورفع رواتب المعلمين ٣٠٠٠ كرون.

وإطلاق عملية تعيين المعلمين والعاملين في القطاع التعليمي لرفع مستوى العملية التعليمية، فالسويد بحاجة لغاية عام ٢٠٢٠ الى ٦٥٠٠ معلم جديد.

وإلغاء برنامج فاس ٣ ، لمكتب العمل لعدم جدواه والبدء بدلاً عنه ببرنامج تشجيع الشباب العاطلين عن العمل من خلال توفير فرص الدراسة لإنهاء دراستهم ما قبل الجامعة وتوفير دراسات مهنية يتطلبها سوق العمل بواقع ٣٠٠٠٠ دراسة ووظيفة.

ويعرض مكتب العمل ٨٠٠٠٠ وظيفة بمواصفات خاصة يحتاجها سوق العمل اليوم وفي أماكن مختلفة في البلاد

خاصةً وأن هذه الاستثمارات أعادت الاستقرار والقوة خلال عام إلى الاقتصاد السويدي بحيث عاد ليحتل المركز الرابع من حيث قوة ومتانة معدلات النمو في الاتحاد الاوربي.

كما انخفضت معدلات البطالة ثلاثة درجات وبالذات في أوساط الشباب.

من المؤكد أيها الإخوة والأخوات أننا لم ننجز كامل وعودنا الانتخابية بعد فما أُنجز خلال العام الأول من عمر حكومتنا هو ٩٠ وعد من ١٠٥ وعود، نحن نخرج من أزمة الانكماش الاقتصادي التي سببتها سياسة تقليص الاستثمار ونقوم على العكس من ذلك بإطلاق الاستثمارات لتحريك عجلة التنمية وبناء مجتمع الرفاهية من جديد على أسس عادلة يتساوى فيها في الحقوق والواجبات والفرص القدماء والقادمون الجدد.

متمنياً للجميع أعياداً سعيدة وعاماً جديداً حافلات بالنجاحات.

عباس الجنابي

جمعيات الناطقين بالعربية

الحزب الاشتراكي الديمقراطي