Lazyload image ...
2014-09-25

الكومبس – رسائل الأصدقاء: وردت شبكة الكومبس الإعلامية، رسالة من الصديق Bavê Mihemmed جاء فيها:

الكومبس – رسائل الأصدقاء: وردت شبكة الكومبس الإعلامية، رسالة من الصديق Bavê Mihemmed جاء فيها:

لقد بلغ عدد القادمين الجدد إلى السويد عشرات الآلاف وهذا العدد لا يستهان به، فكل فرد هو ثروة هنا، فما من أحد إلا ويملك مهنة أو طبيب أو مهندس أو طالب أو خريج جامعي، لكن الغالبية انصدمت هنا بالواقع وبصعوبة العمل أو الدراسة أو الخ، واستسلم وجلس ينتظر مكتب العمل وبطئ إجراءاتهم، وبرودة تعاملهم، وجلس وهو يترقب البريد، وما يحتويه وكم سيقبض في نهاية الشهر، وكم عدد أيام غيابه عن النشاط أو درس اللغة.

أقول لنفسي ولهؤلاء، لا تنتظر أحد فموظفو مكتب يقبضون رواتبهم ولا مانع عندهم أن يبلغوك بعد انتهائك من خطة الترسيخ أن تتوجه إلى (السوسيال) وتقبض راتبك منهم. وقد يرسلونك إلى أنشطة مقابل هذا الراتب ويحاسبوك على سيارتك أو نوع هاتفك، ويقولون لك بع سيارتك أو هاتفك ثم سنعطيك الراتب.

استعد همتك كما كنت في بلدك عندما كنت توصل الليل بالنهار وأنت تكدح وتعمل، واذهب بنفسك إلى أماكن أو شركات التي تعمل ضمن اختصاصك واطلب منهم أن يجربوك مدة شهر أو شهرين، فإن وجدوك نشيطاً وخبيراً لن يتخلوا عنك بل سيطلبوا منك العمل لديهم.

راسل الشركات أو أماكن العمل بشكل دائم، دع مسؤوليك في مكتب العمل يدركون أنك أتيت وأنت صاحب مهنة وكنت عزيزاً، وليس عالة على أحد أو ذليلاً. واظب على دراسة اللغة وعندها ستكون مسؤولاً في مكان عملك حتى لو كان الأقدم منك في العمل خبيراً بحكم اللغة.

كن منظما في مواقيتك ومواعيدك، فهنا يرون الالتزام بالوقت جزء من شخصية الإنسان.

اقترح عليكم إنشاء مجموعات خاصة للأطباء أو المهندسين وأصحاب المهن الحرة للتواصل فيما بينهم وإضافة المقيمين القدامى من ضمن اختصاصاتكم للاستفادة من خبراتهم والاستشارة والسؤال عن أماكن العمل أو الدراسة التي تحتاج إلى اختصاصك، مثلاً يتم إنشاء مجموعة خاصة بالأطباء السوريين في السويد أو المهندسين أو أو.

أعتذر عن الإطالة، لكن أردت فقط تسليط الضوء على فرص وأمور قد نستفيد منها جميعاً.