Lazyload image ...
2015-06-02

الكومبس – قضية في رسالة: وردت الكومبس رسالة من أحد القراء في بلدية إسكلستونا يشكو فيها من انتشار ظاهرة استئجار البيوت بالأسود في ظل زيادة الطلب على المساكن، وفترات الانتظار الطويلة للحصول على منزل بعقد نظامي (أبيض)، مما يضطرهم إلى الاستعانة بجهود السماسرة ودفع أموال إضافية لهم.

وجاء في الرسالة، التي رفض صاحبها الافصاح عن اسمه: “إلى متى ستبقى البلديات لا تحرك ساكناً بشأن أصحاب البيوت غير النظامية (البيت الأسود)؟ كل شخص يستأجر بيتاً وبعدها يذهب ويسكن مع أصحابه أو زوجته ويأخذ مساعدته من البلدية (السوسيال)، فيما يؤجر البيت بمبلغ لا يقل عن 5000 كرون في الشهر، وهو جالس مرتاح!”.

وتابع قوله: “أصبحت هذه الظاهرة شيئاً عادياً في بلدية اسكلستونا، خاصة مع انتشار السماسرة، الذين يتلقون ما لا يقل عن 500 كرون كأتعاب لهم”.

ويضيف: “القانون وشركات البيوت لا تفعل شيئاً، فيما نحن نبقى متضررين مثلي أنا ورفاقي، المتواجدين في السويد منذ عامين، ونلاحق شركات المنازل من أجل شقة بعقد نظامي، لكن دون جدوى، فنضطر للجوء إلى السماسرة كي لا ننام في الشارع، ونتشارك في دفع الإيجار بالأسود لعدم وجود مساعدة مالية”.

ويتسائل القارئ: “إلى متى سنعاني قبل أن يتحرك القانون أو أن تفعل البلديات شيئاً لمنع هذه الظاهرة؟”.


* الصورة تعبيرية – Foto: Linus Bohman