Lazyload image ...
2014-10-27

الكومبس – خاص: وصلت الكومبس رسالة من قارئة ذكرت فيها أنها إتصلت تلفونيّا بصاحب إحدى الشقق المعروضة في موقع بلوكيت لتأجيرها، لكن عندما عجزت عن التواصل معه تلفونيّا، أرسلت له رسالة نصيّة عبر التلفون، شكلت بالنسبة لها صدمة كبيرة، 

الكومبس – خاص: وصلت الكومبس رسالة من قارئة ذكرت فيها أنها إتصلت تلفونيّا بصاحب إحدى الشقق المعروضة في موقع blocket لتأجيرها، لكن عندما عجزت عن التواصل معه تلفونيّا، أرسلت له رسالة نصيّة عبر التلفون، شكلت بالنسبة لها صدمة كبيرة، لان صاحب الشقة أكد لها انه لا يؤجر شقته الى غير السويديين، وهو ما يتعارض مع القوانين السويدية التي تُعد ذلك إنتهاكا للقوانين، وتميزا عنصريّا يحاسب الشخص عليه.

ترجمة الرسالة من الصورة المرفقة:

صاحب الشقة: لا أستطيع التحدث الآن، حول ماذا يتعلق الأمر؟

الفتاة: الأمر يتعلق بالشقة التي عرضتها في موقع blocket

صاحب الشقة: التأجير هو فقط للسويديين.

قد يتعرض الشخص الذي يقيم في السويد، أو حتى الذي يحمل جنسيتها، في حياته اليومية الى مواقف تمييز مختلفة ضده، وهو ما تحاول الحكومة والمنظمات المدنية والمجتمع بصورة عامة، مكافحته بعدة طرق ووسائل. ولا تعد هذه الواقعة حالة عامة في السويد، لكنها تحدث أحيانا من بعض الأشخاص، وإعادة نشرنا لها، يدخل من منطلق فتح الحوار حول هذه الظاهرة، وتقديم المعلومات حول كيفية التعامل معها بصورة قانونية من خلال مؤسسات الدولة، والمجتمع السويديين، الذين يضمنان حق الإنسان الذي تعرض الى التمييز العنصري في التعويض المعنوي والمادي.

يمكن الذي يتعرض الى مثل هذه المواقف تقديم شكوى لأمين المظالم ضد التمييز، للتحقيق في قضيته.

بالإمكان الدخول الى الرابط التالي في موقع الكومبس للحصول على مزيد من المعلومات حول ذلك:

نص الصورة المرسلة للرسالة النصيّة