Lazyload image ...
2014-08-09

الكومبس – رسائل القراء: بين الحين والآخر يصل إلى شبكة الكومبس رسائل من نزلاء مراكز طالبي اللجوء تتحدث عن سوء معاملة الشركات المتعهدة لإسكانهم وإطعامهم، الجشع واستغلال تدفق اللاجئين هي الصفة المشتركة دائما بين هذه الرسائل،

الكومبس – رسائل القراء: بين الحين والآخر يصل إلى شبكة الكومبس رسائل من نزلاء مراكز طالبي اللجوء تتحدث عن سوء معاملة الشركات المتعهدة لإسكانهم وإطعامهم، الجشع واستغلال تدفق اللاجئين هي الصفة المشتركة دائما بين هذه الرسائل،

 

ومع أن هناك تعليقات عديدة على مثل هذه الرسائل، تصف المشتكين بـ "رفس النعمة" والتذمر الدائم، من وضع يبقى أفضل من الوضع الذي تشهده بلدانهم، إلا أننا في شبكة الكومبس، نعتبر أن هذه المقارنة غير صحيحة، لأن السويد أولا توفر لكل قادم جديد مخصصات، هي من حقه، وليس من أجل أن تذهب إلى جيوب أصحاب الشركات، ولأن هؤلاء طالبي اللجوء هم بشر، ولهم كرامة، يحفظها القانون السويدي.
أضافة إلى أن الكومبس هو منبر للجميع.
إن تفهم طالبي اللجوء النزلاء في مراكز تجمع اللاجئين، بأن الظروف الآن صعبة، وأن هذه الظروف مؤقتة ويجب ان تنتهي بعد حصولهم على الإقامة هو أمر مهم جدا، ولكن عندما يتعدى المتعهد، صاحب شركة الإسكان، على أبسط حقوقهم، أمام صمت مصلحة الهجرة، يصبح الأمر مختلف، حسب هذه الحالة التي كتب عنها د. محمد أحد نزلاء مركز TYRINGE تيرينغه 
نص الرسالة:
نقدم لكم عرضا عن وضعنا في مركز تيرينغه، ويرجى مساعدتنا في قضيتنا
نحن مجموعة من اللاجئين معظمنا سوريين وهناك ايرانيون وافغان واريتيريين، نسكن في مركز "كامب" فيه 15 غرفة في كل غرفة 4 اشخاص وحجم الغرفة مترين ونصف عرضا وطولا اربعة أمتار ونصف، في الغرفة الواحدة يوجد أربع اسرة كل سريرين فوق بعضهما، مما يعني اننا اربعة اشخاص في كل غرفة.
إلى الآن الوضع مقبول، لكن المفاجئة التي حدثت، هي أن إدارة المركز أعلمتنا بانه سيتم احضار ما يقارب ثلاثين شخصا إضافيا، الى المركز، ما يعني أن الغرفة التي تضم حاليا 4 أسرة، سيتم وضع فيها سريرين إضافيين
نحن نرى ان ذلك فيه اجحاف بحقنا كلاجئين اولا إنسانيا، وحتى من الناحية الصحية والاجتماعية.
ومن القرارات التي اتخذها صاحب السكن أيضا، إلغاء صالة المعيشة التي نجلس فيها وتحويلها الى صالة طعام اضافية وبالتالي سيتحتم على كل ستة اشخاص الا يغادروا غرفهم طيلة 24 ساعة، خاصة ان فصل الشتاء قادم
مما سيخلق مشاكل بين القاطنين، فلا يعقل جلوس ستة اشخاص في مكان ضيق كهذا طيلة اليوم.
وعند سؤالنا المشرفين على السكن تم اعلامنا بان ذلك قرار صارد من الهجرة ولا يمكن النقاش فيه، وسيتم تطبيقه يوم الاثنين المقبل.
هذا فيما علمنا انه يوجد مبنى ملاصق للمبنى الذي نعيش به، قام صاحب السكن بتعهده لإسكان اللاجئين القادمين، ولأنه لم يستطع انجازه في الوقت المحدد لذا تم فرض الاجراء السابق كحل بديل من قبل صاحب السكن ليحل مشكلته ريثما ينهي تجهيز المبنى الاخر الذي يحتاج شهورا عديدة، حتى ينتهي ويصبح جاهزا.
ونرفق لكم صور الغرف وهي بسعة اربعة اشخاص وصورا اخرى وهي بسعة ستة اشخاص مع صور للمطعم والصالة وصور للمبنى الذي لم يستطع تجهيزه حتى الان
نرجو منكم مساعدتنا في مشكلتنا وتسليط الضوء عليها ونرجو فيما لو كان ممكنا الحضور اعلاميا لتغطية ذلك يوم الاثنين
عنوان الكامب
BOTUR AB
PARADISGATAN 19
28231 TYRINGE
SWEDEN

ولكم جزيل الشكر