Lazyload image ...
2014-08-28

الكومبس ـ مقالات: " أعدك بأنني سأعود .. أعدك أنني سأعود سالماً معافى ..أ ختي العزيزة التي اشعر بانها اختي اكثر من أي اخت".

الكومبس ـ مقالات: " أعدك بأنني سأعود .. أعدك أنني سأعود سالماً معافى ..أ ختي العزيزة التي اشعر بانها اختي اكثر من أي اخت".

هذا الوجه الذي يظهر بالصورة يعد وجها مألوفا للعديد من الفلسطينيين والسياسيين في غزة، انه الرائع فريد اكبلاد. فاليوم غادر أراضي قطاع غزة المتضامن الدولي من أصل سويدي فريد اكبلاد.. كانت زيارة فريد لغزة تسبق بداية الحرب الأخيرة هناك، فكل ما كان يهدف له هو مساعدة اهالي القطاع ونشر فضائح الاحتلال للعالم، ولكن اجراس الحرب قد قرعت وهو هناك فما كان منه الا ان يهب ليقوم بدوره، وقد كان درعا بشريا بالعديد من الاماكن خاصة مشفى الوفاء ونقاط التماس، وقد اصيب في بيت حانون.

فريد قام بتعريض حياته عشرات المرات للخطر لربما ليستطيع انتشال الجرحى واسعافهم او توصيل المواد الطبية والغذائية لاماكن التماس.

فريد اكبلاد كان من اوائل الناس الذين عرفتهم وصادقتهم في يوتوبوري بالسويد .. صديق شخصي رائع كنا دائما نتكلم عن فلسطين وغزة ساعدني بعرض افلام وثائقية وعمل امسيات فلسطينية في مقر الناشطين بالمدينة ..عندما رشحت للبرلمان الاوروبي كان هو مسؤول حملتي الانتخابية من الاف للياء حتى صور حملتي الانتخابية هو من كان يلتقطها بكاميرته .. جمعنا حب فلسطين حتى اصبحت اناديه باخي واصبح فردا من عائلتي واصبحت فردا من عائلته ..

املك هنا عائلة من الناشطين رائعة جميعهم يحلمون بالقيام بما قام به فريد وبسببهم انظم كل الامسيات واللقاءات الخاصة بفلسطين بسلاسة وتعاون.

هكذا يجب ان نكون سفراء الكلمة والحقيقة والرأي لبلادنا لان هناك قلوب انسانية رائعه ستحتضننا وتقدم اكثر لشعبنا.

اتمنى رحلة موفقة لك صديقي واخي ومنسق حملتي الانتخابية فريد اكبلاد حتى تصلنا سالما للسويد..

واواصل عهدي لابناء شعبي ببلدي باننا سنبقى هنا سفراء الكلمة والقضية …

آماني الغريب