Lazyload image ...
2013-04-16

 

منبر الكومبس: هذه قصة حقيقية، حدثت في السويد، لشاب من اليمن، تزوج شابة من أم صومالية وأب يمني مقيمة في السويد، بعثها لموقع ” الكومبس ” الشاب، وطلب عدم نشر أسمه، نضعها أمامكم، للنقاش الحر، وإبداء الرأي، لمساعدة الشاب في محنته!

منبر الكومبس: هذه قصة حقيقية، حدثت في السويد، لشاب من اليمن، تزوج شابة من أم صومالية وأب يمني مقيمة في السويد، بعثها لموقع ” الكومبس ” الشاب، وطلب عدم نشر أسمه، نضعها أمامكم، للنقاش الحر، وإبداء الرأي، لمساعدة الشاب في محنته!

تزوجها فأكتشف انها مع أمها ينهبان كل ماله

” أنا من اليمن، أعيش في السويد، وقعتُ ضحية إستغلال كبير من شابة وأمها. فقد تزوجت البنت، عندما كنت طالبا للجوء، ولا أملك الإقامة. وطلبت الفتاة مني مبلغ 150 ألف كرونة، بينما طلبت أمها كمية من الذهب لبنتها، ولم أقصر في ذلك، ودفعت كل ما طلبوه مني، والذي كنت وفرته من جهدي في العمل لمدة 4 سنوات.

بعد الزواج الذي أردته، والله يعلم، زواجا أحصل فيه على الأولاد والإستقرار، تبين لي أن الفتاة تستغلني مع أمها، وأن المال هو كل حياتها، وكانت الأمور تصل الى حد أن تقوم الفتاة بمد يدها عليّ، والإعتداء بالضرب والتهديدات المختلفة.

وبعد إكمال الأوراق القانونية في مصلحة الضرائب، طلبت مني مصلحة الهجرة العودة الى اليمن فترة مؤقتة وإجراء المعاملات الرسمية من هناك، كما هو متعارف عليه في القانون، وبالفعل سافرت الى اليمن وبقيت هناك 6 أشهر، وأكملت كل المعاملات المطلوبة، وبالفعل حصلت على الإقامة بسبب الزواج، وقامت الفتاة بسحبي من جديد الى السويد، على أعتبار إنها زوجتي.

لكن أول ما وصلت الى السويد، إكتشفت أنها مغرمة بشاب سويدي غيري، فطلبت هي مني أن أطلقها في العرف الشرعي الإسلامي، وليس في القانون السويدي، وذلك حتى يمر على زواجنا سنتين كي أستطيع تمديد الاقامة وتصبح دائمية، مقابل المزيد من المال ادفعه لها ولامها.

طلبت الطلاق الإسلامي لانها تريد الزواج بآخر

وبالفعل قمت بتطليقها في الزواج الإسلامي، لكنها لم تكتف بذلك، بل قامت وتقوم هي وأمها بنهب كل ما لدي من مال، وما أحصل عليه مقابل العمل، والله العظيم قارب المبلغ الذي دفعته لهم حتى الآن 200 الف كرونة، ورغم ذلك فان المصيبة هي انها الآن ترفض تمديد الإقامة لي، وقد بقي شهر لها، بالرغم من أنني أعمل وأدفع الضرائب.

وحجة زوجتي في عدم التمديد هي أنها تريد أن تتزوج الشخص الذي أغرمت به، لكن رب العالمين حرم الظلم، وهي وأمها ظلموني أشد الظلم، أقسم بالله أن قلوبهم أشد من الصخر، أنا في حيرة من أمري، لا أعرف ماذا أعمل؟ ماهو العمل المطلوب مني كي أجدد إقامتي، وأنقذ نفسي؟

مع هذا ترفض تمديد إقامتي.. هل سيسحبوها مني؟

أنا أعمل بشكل رسمي وأدفع الضرائب، علما أن والدة زوجتي وهي من الصومال لم تسجل أولادها بإسم أبوهم الحقيقي وهو من اليمن، لانها كانت أدعت أن ابوهم صومالي ومات في الحرب، وكانت تستلم من الدولة مبالغ كبيرة لمدة 8 سنوات، رغم انه يعيش معهم في البيت، وهم أولاده الحقيقيون، ووقف بجانبي لكنه لايقدر أن يعمل أي شي، والله العظيم انه في أوقات معينة يبكي من شدة مايرى من ظلم واقع ضدي من الأم وإبنتها، ويقول لي أصبر، واشكي أمرك لله!!

أريد منكم المساعدة! هل اذا رفضت زوجتي في القانون السويدي، تجديد الاقامة لي ستسحب مصلحة الهجرة الإقامة مني”؟

Related Posts