Lazyload image ...
2015-07-03

الكومبس – قضية في رسالة: ترد شبكة الكومبس الإعلامية العديد من الرسائل المتعلقة بتأخر الحصول على الإقامات وخاصة للاجئين السوريين الذين لديهم ملفات عالقة في اليونان وإيطاليا، أحدها لبراء عبدالحي، الذي يحمل الجنسية السورية، ولم يحصل على قرار الإقامة منذ أكثر من عام.

وقال Braa Abdulhi في نص الرسالة الواردة للكومبس:

“أنا شاب سوري الجنسية عمري 20 عاماً، تقدمت بطلب اللجوء في السويد بتاريخ 5 أيار/ مايو 2014، أي منذ عام وشهرين، لكني لم أحصل على الإقامة حتى الآن، والسبب بحسب المسؤولة عن قضيتي أنه لدي ملف مغلق في إيطاليا، وليست بصمة لجوء، لأني لم أتقدم بطلب اللجوء هناك”.

ويتابع: “أكدت مسؤولتي أنه لا يوجد خطر في لجوئي إلى السويد، ولا ترحيل محتمل لي، لكنها ترغب من إيطاليا بفتح الملف حتى تتمكن من إصدار القرار في منحي الإقامة، وحتى الآن لم نتلق أي رد، كما أني حاولت الوصول إلى مسؤولين كثر لمساعدتي، وأن أدخل المدرسة، دون أي جدوى”.

ويضيف: “مسؤولة طلب لجوئي الآن في إجازة لمدة سنة بسبب إنجابها لطفل، أما المسؤول المناوب لديه إجازة سنوية (سمستر)، وأصدقاء لي كان لديهم نفس المشكلة في إيطاليا واليونان، لكنهم منحوا الإقامة الدائمة في السويد وبدأوا حياتهم”.

ويختم عبدالحي قوله: “أريد من أحد مساعدتي غنهاء مشكلتي، لا أعلم لماذا أنا الوحيد الذي أتعامل بهذه الطريقة، أرجو منكم المساعدة لتوصيل معاناتي للمسؤولين في الدولة، أريد متابعة دراستي والبدء في بناء مستقبلي الذي تهدم في سوريا”.