Lazyload image ...
2013-01-28

الكومبس – ( خاص ) أفرز الواقع الجديد في دول الربيع العربي، ظاهرة جديدة، تمثلت في هجرة الأموال العربية من بلدانها، والإستقرار في الدول الأوروبية، مستثمرةً أموالها في مشاريع مختلفة بعيدة عن أوطانها، ومستغلةً الوضع الأقتصادي الذي تشهده الدول الأوروبية، بسبب الأزمة الأقتصادية، والتسهيلات التي تُقدم لها، بهدف جذب أموالها.

الكومبس – ( خاص ) أفرز الواقع الجديد في دول الربيع العربي، ظاهرة جديدة، تمثلت في هجرة الأموال العربية من بلدانها، والإستقرار في الدول الأوروبية، مستثمرةً أموالها في مشاريع مختلفة بعيدة عن أوطانها، ومستغلةً الوضع الأقتصادي الذي تشهده الدول الأوروبية، بسبب الأزمة الأقتصادية، والتسهيلات التي تُقدم لها، بهدف جذب أموالها.

ويسعى العديد من الشباب والعائلات إلى الهجرة إلى بلدان أكثر استقرارا للبحث عن فرص عيش أفضل، وتعد السويد من أهم وجهات الهجرة خاصة بعد أن عدلت الحكومة السويدية من قوانين الهجرة الخاصة باستقبال العمالة الأجنبية من خارج دول الاتحاد الأوروبي، ومنذ تطبيق هذا القانون في مطلع 2008 وصل عشرات الآلاف من الأشخاص وعائلاتهم للعمل في السويد.

تشير تقارير مصلحة الهجرة إلى زيادة ملحوظة في عدد الأجانب الحاصلين على إقامات عمل في السويد. فقد حصل 3833 شخصا من خارج بلدان الإتحاد الأوروبي على تصريح عمل في الربع الأول من العام 2012 فيما حصل 3205 شخصا على رخصة عمل خلال الفترة نفسها من العام 2011، أي بزيادة قدرها 20%

هذه الزيادة شملت الحاصلين على عقود عمل ممن لديهم تعليم عالي خاصة في مجالات الكومبيوتر والمهندسين والفنيين والمهندسين المعماريين.

أكثرية إقامات العمل هي من الهند والصين وأوكرانيا

أكثر أعداد القادمين سجلت من بلدان مثل الهند والصين وأوكرانيا. الاحصاءات تشير أيضا إلى وصول ما مجموعه 14000 شخص بعد عام واحد على تعديل قوانين الهجرة للعمل في السويد. هنا تجدر الإشارة الى ان عددا لابأس به، يكاد يكون غير مرئي يصل من الدول العربية بهدف العمل ايضا.

هذه الإحصاءات تثبت فعالية تطبيق قانون استقبال الراغبين بالعمل في السويد من خارج دول الإتحاد الأوروبي والتي صدرت بداية العام 2008 وتؤكد حاجة البلد إلى أنواع معين من اليد العاملة، وزير الهجرة توبياس بيلستروم عبر في إحدى تصريحاته عن ارتياحه لأن تعديل قانون العمل قد اعطى نتائج ايجابية والعديد ممن قدموا الى السويد عملوا على ملئ الاماكن الشاغرة في سوق العمل السويدية، هذا بالاضافة الى مساهمتهم بخلق وظائف جديدة.

الوزير توبياس بيلستروم رأى أن حاجة السويد لليد العاملة واقع يجب عدم الاستخفاف به، بسبب وجود مشاكل ديموغرافية في السويد، إضافة إلى أن عددا كبيرا من السويديين سوف يدخلون سن التقاعد في المستقبل القريب. خاصة أن سوق العمل السويدية سوق عالمية منفتحة على الاسواق الاخرى، و نظام التوجيه حسب حاجة سوق العمل يجعل السويد اكثر مرونة ويحافظ على الطراز السويدي.

السويد بدأت تختار المهاجرين اليها بنفسها!

حسب بعض المراقبين قررت السويد اختيار نوعية المهاجرين التي تحتاجهم من خلال تعديل قوانين إقامات العمل بدل سياسة اللجوء السخية التي كانت تتبعها في استقبال لاجئين يصلون إلى أراضيها، بطرق غير شرعية

ولكن هناك من جرب ولم يفلح في الحصول على عقد عمل ولم تسمح له الظروف بمعرفة الطريق نحو التقديم على عمل في السويد، وهناك من تعرض للتضليل أو الكذب ومر بتجربة فاشلة، بل هناك أيضا من وصل فعلا إلى السويد ودفع "ما فوقه وما تحته" كما يقال لكنه لم يجد مكان العمل الذي كان ينتظره.

لاتقعوا فريسة الأخطاء عند التفكير بعقد العمل في السويد

ولكن هناك من استغل هذا القانون أو فهمه بشكل خاطئ، هنا بعض النصائح والحقئق حول الحصول على عقد عمل في السويد:

1. يجب الحذر من الوسطاء الذين يعرضون خدمات الحصول على عقود عمل في السويد مقابل المال والتأكد من أي عرض يقدم لك من كل النواحي. استشارة معارف أو أصدقاء حصلوا على عقود عمل قبلك يسهل عليك الطريق. ويجب العلم أن الخطوة الأولى والهامة تبدأ بالتعرف على جهة موثوقة بحاجة فعلا لك ولمؤهلاتك المهنية أو العلمية.

2. فرص العمل في السويد تتفاوت حسب طبيعة الاختصاصات المطلوبة من أفضل الطرق للحصول على عمل يناسب قدراتك هو البحث الصحيح من خلال ما هو متوفر من إعلانات أو عن طريق معارف وأصدقاء لك في السويد، موقع الكومبس يمكن أن يوفر في المستقبل امكانية تلاقي الراغبين بالعمل مع أرباب العمل، من خلال المنتديات.

3. هناك من يوافق على الوصول إلى السويد من خلال عقود عمل تكون وهمية هدفها فقط الحصول على فيزا مقابل المال، هذه الطريقة تعرض القادمين إلى عدة مشاكل وصعوبات لأن الحياة في السويد غالية التكاليف، المهم أن يكون عقد العمل صحيحا وساري المفعول من أجل إعالة نفسك ودفع الضرائب المترتبة عليك.

4. بعد حصولك على عرض العمل يجب التأكد أن العقد جدي ورسمي وموافق عليه من قِبل النقابة العماليّة المختصّة ويتضمن الراتب المُقترح وشروط وظروف الوظيفة، ومرسل بشكل خطي من رب العمل، الشركات التي لها خبرة بجلب موظفين من خارج السويد تكون عادة مضمونه أكثر من غيرها خاصة من ناحية المساعدة على تنظيم مراحل وصولك إلى السويد.

5. طلب الحصول على تصريح العمل يقدم إلى مصلحة الهجرة السويدية التي تبت في طلبك ويمكن أن تأخذ هذه المرحلة فترة طويلة قد تصل إلى 6 أشهر. ولكن في حال تقديم الطلب عن طريق موقع مصلحة الهجرة على الانترنت يمكن ان تختصر المدة إلى شهرين أو ثلاثة أشهر.

6. من الأفضل تقديم تصريح الإقامة للأسرة (الزوجة/الزوج الأولاد حتى سن 21 عاما) مباشرة وفي نفس الوقت مع تصريح العمل إلى مصلحة الهجرة. في حال انطبق عليك شروط اصطحاب اسرتك. وثائق الزواج وشهادات ميلاد الأطفال يجب أن ترفق مع الطلب

7. عند الموافقة على طلبك عليك الحصول على بطاقة خاصة تخولك الدخول إلى السويد والإقامة بها لمدة عامين على الأكثر من السفارة أو القنصليّة السويديّة الموجودة في بلدك او بلد اقامتك وبحسب ما جاء في طلبك. هذه البطاقة تجدد عند انتهائها وفي حال بقيت مرتبطا بعمل في السويد.

8. من المهم معرفة أن مجرد وصولك إلى السويد لا يعني أنك وصلت إلى هدفك كاملا، بل يجب عليك أن تثبت نفسك في وظيفتك وتتأقلم مع جو العمل وضروف الحياة الجديدة وتحاول تنظيم امورك لكي لا تواجه مصاعب.

9. من أجل مراجعة مراحل وخطوات ما بعد الحصول على عرض عمل وكيفية تعبئة الطلبات والوثائق المطلوبة راجع موقع مصلحة الهجرة أو يمكنك دائما المشاركة بمنتديات الكومبس لمزيد من المعلومات والمشاركة بالنقاشات.

هذه مساحة حرة للتعبير عن ارائكم في هذا الموضوع. شاركوا برايكم واكتبوا تجربتكم من خلال النقر على زر " تعليق جديد " أدناه: