الدكتور عمر الجودي لـ”الكومبس”: هذه أهم بنود قرار زيادة الدعم المادي لعلاج الأسنان

الدكتور عمر الجودي
Views : 17932

التصنيف

الكومبس – صحة: قرر البرلمان السويدي، في 14 كانون الأول/ ديسمبر 2017، زيادة بدل الرعاية العامة للأسنان، او ما يعرف بالدعم الحكومي لرعاية الأسنان.

وبهدف إلقاء الضوء على أهم بنود هذا القرار، وتلخيصها لقرائنا، أجرينا اللقاء التالي، مع استشاري زراعة الأسنان، الدكتور عمر الجودي:

هل لك أن تُلخص أهم ما جاء في هذا القرار؟

وفق القرار سيتم مضاعفة الدعم الحكومي المالي اعتباراً من 15 نيسان/ أبريل 2018 على النحو التالي:

من سن 23 عاماً، حتى سن 29 عاماً، سيكون البدل، أو الدعم 600 كرون في السنة، بعد أن كان سابقاً، 300 كرون فقط.

ومن سن 30 الى سن 64 سيكون الدعم 300 كرون في السنة بعد أن كان 150 كروناً.

ومن سن 65 يكون الدعم 600 كرون في السنة.

وما هو الحد الأدنى للعلاج المجاني للأسنان في السويد؟

الحد الأدنى لعلاج الأسنان مجاناً في السويد، هو 22 عاماً، وهذا الحد قد يصل الى 24 عاماً، في بعض المقاطعات السويدية وليس كلها، كمقاطعة Västra Götaland، وهذا يعني أن الشخص المؤمن عليه في السويد، يحق له الحصول على طب الأسنان مجاناً، حتى هذه الأعمار، ويشمل القرار طب الأسنان الحكومي الممثل بما يسمى بالسويدية Folktandvård والعيادات الخاصة.

هناك مفهوم متداول حول ما يسمى بحماية التكلفة العالية، هل يمكن ان توضح ذلك للقراء؟

في رعاية الأسنان هناك حماية التكلفة العالية، وهو ما يعني أن المريض في حالة العلاجات الرئيسية يقوم بدفع جزء من التكلفة بنفسه ثم يدفع صندوق التأمين الاجتماعي Försäkringskassa بقية التكاليف.

وتصبح حماية التكلفة العالية سارية المفعول عندما يتلقى المريض علاجات خلال فترة اثني عشر شهرا يتجاوز سعرها المرجعي الإجمالي ثلاثة آلاف كرون.

ثم يتلقى المريض التعويض بعد هذا المبلغ ويحسب كالتالي:

50% من التكاليف يدفعها صندوق الضمان الاجتماعي إذا كانت تكلفة العلاج بين ثلاثة آلاف كرون و15 ألف كرون. و85% من التكاليف يدفعها الصندوق إذا تجاوز سعر العلاج 15 ألف كرون.

ويقوم صندوق الضمان الاجتماعي بتحديد مرجع التكلفة لكل علاج وعلى أساس مرجع التكلفة يحسب التعويض.

هل هناك فروقات بين المواطنين في استخدام الدعم الحكومي لرعاية الاسنان؟ 

من خلال متابعتي لتقرير صندوق التأمين الاجتماعي الذي ذكرناه، تبيّن أن الناس ذوي الدخل المرتفع، الذين ولدوا في السويد، أو الذين لديهم التعليم العالي، قاموا باستخدام دعم رعاية الأسنان الى حد أكبر بكثير من أصحاب الدخل المحدود، حيث أظهر التحليل أن ما يعادل 80٪ من أصحاب الدخل المرتفع استخدم الدعم الحكومي مقارنة بـ 48٪ ممن استخدموا هذا الدعم من أصحاب الدخل المنخفض.

هل من كلمة حول هذه التغييرات؟

أتمنى أن يستفيد الجميع من هذا الدعم بشكل أفضل، وذلك من خلال الفحص السنوي للأسنان، فالهدف من الدعم هو تشجيع المواطنين على الفحص الوقائي السنوي للأسنان، وبذلك يتم اكتشاف امراض والفم والأسنان في مراحل مبكرة وعلاجها قبل أن تتحول على علاجات صعبة ومكلفة للمريض.

 

أجرى اللقاء: نزار عسكر

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.