الشرطة السويدية تُجبر عائلة لبنانية على اخلاء منزل مصلحة الهجرة

تلقت الكومبس شريط فيديو وصورا من أم لبنانية لدى اجبارها مع عائلتها على ترك منزل تابع لمصلحة الهجرة وذلك بسبب استنفاد كامل الحقوق القانونية لهم في البقاء بالسويد وفي منازل الهجرة.

وبحسب الأم اللبنانية فان الحادث وقع في تيرو شمال السويد، بعد رفض طلب اللجوء وإصدار قرار ترحيل العائلة إلى البلد الأصلي لبنان.

ويظهر الفيديو الأم فاتن علوان وهي تصرخ “أنا أعدكم بأنني سوف اغادر”، وحسب العائلة فقد ثبت الشرطي الأم أرضاً لدى اقتحام المنزل، وضغط عليها بقوة ووضع الأصفاد في يديها وهي تصرخ “أريد دواء” فيما يرد الشرطي ” لا تريدين أي دواء إنك تكذبين”.

يذكر أن العائلة تقدمت بطلب لجوء في العام 2006 ورفض طلبها من قبل مصلحة الهجرة التي رأت أن الأوضاع في لبنان غير خطيرة ويمكن للعائلة العيش في بلدها الأصلي، ومن ثم أصدرت المصلحة قرارا بإخلاء منزل الهجرة الذي تقطن فيه فاتن وولدها وابنتيها وجميعهم تفوقوا في المدرسة ولم يستطيعوا إكمال الدراسة الجامعية نظرا لعدم حصولهم على إقامة.

 وتعالج الأم الآن في المشفى نتيجة تعرضها لبعض الجروح فيما بقي أبناؤها بلا مأوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.