المدير التنفيذي لمصلحة الهجرة يتحدث للكومبس عن تفجيرات بغداد والموقف من قضايا طالبي اللجوء العراقيين

الكومبس – خاص: وجهت شبكة الكومبس الإعلامية، في أعقاب التفجيرات الأخيرة التي تعرضت لها منطقة الكرادة في بغداد، سؤالاً الى المدير التنفيذي لمصلحة الهجرة السويدية ميكاييل ريبنفيك، حول ما إذا كانت السويد ستأخذ هذه التطورات بنظر الإعتبار، عند معالجة قضايا طالبي اللجوء العراقيين.

وكذلك نقلت له مناشدات وطلبات الآف العراقيين في السويد، التعامل مع قضاياهم كما يجري مع طالبي اللجوء السوريين.

وقال المسؤول السويدي إن مصلحة الهجرة تتابع الأوضاع في العراق عن كثب، والاختلاف بين سوريا والعراق هو وجود مناطق آمنة شمال وجنوب العراق، ومصلحة الهجرة تعالج كل ملف من ملفات اللجوء للعراقيين بشكل ذاتي ومنفصل، وتقيم إذا كان صاحب الطلب يستحق الحماية أم لا.

وكان ريبنفيك يتحدث الى رئيس تحرير شبكة الكومبس اليوم في لقاء خاص بجزيرة غوتلاند حيث بدأت هناك فعاليات أسبوع ألميدالين، بمشاركة شبكة الكومبس للعام الثاني على التوالي.

وكانت هجمات دموية إستهدفت المدنيين العراقيين في بغداد بمنطقة الكرادة قبل أيام قليلة من حلول عيد الفطر المبارك، وأدت الى مقتل وجرح المئات.

Fotograf: Tomislav Stjepic