النشرة الأوروبية 29 يونيو 2018

التفاصيل

السويد- سياسة

موازنة سفاريا ديمكراتنا تركز على قضايا الهجرة ودعم الشرطة

من المقرر أن يقدم اليوم، حزب سفاريا ديمكراتنا، أمام البرلمان السويدي، مقترحة لموازنة العام 2019
وسيركز الحزب في ميزانيته على قضايا عدة منها، تخفيض الهجرة والاستثمار في دعم جهاز الشرطة والخدمات الصحية.
وقال زعيم الحزب جيمي أوكسون لصحيفة Expressen، “إن الأولويات الرئيسية لسفاريا ديمكراتنا في اقتراحات الميزانية المقدمة في البرلمان اليوم تتعلق بالصحة والعدالة”.
وسيتم تقديم ميزانية الحزب من قبل المتحدث السياسي والاقتصادي أوسكار سجوست.
المصدر: الكومبس

جيمي أوكسون ينتقد لوف ويصف بيوركلوند بـ “غير المسؤول”

انتقد رئيس حزب سفاريا ديموكراتنا جيمي أوكسون لأول مرة قائمة المطالب التي تقدمت بها رئيسة حزب الوسط آني لوف لإمرار حكومة ستيفان لوفين. كما انتقد ايضاً رئيس حزب الليبراليين يان بيوركلوند واصفاً إياه بـ “عدم المسؤول”.
وقال أوكسون في حديث لصحيفة “إكسبرسن”: “أعتقد أنهما يتصرفان بشكل غير مسؤول. لكن في الوقت نفسه، فإن من المنطقي أنهما لا يصوتان على أولف كريسترسون لأنهما ينتميان بشكل طبيعي الى مكانهما الحقيقي مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي” بحسب وصفه.
ويسعى أوكسون الآن في حال جرى التصويت على ستيفان لوفين كرئيس للحكومة الى “تشكيل معارضة محافظة قوية بالشراكة مع أولف كريسترسون وإيبا بوش ثور”
المصدر: الكومبس

توقعات لم تتحقق
وقال مراسل صحيفة “إكسبريسن”، إنه وبعد مضي عشرين دقيقة من لقائه جيمي أوكسون، وصلهما نبأ مفاده أن يان بيوركلوند سيكسر صمته وسيعقد مؤتمراً صحفياً.
وكان أوكسون وقبل وقت قصير من ذلك، توقع بإن يكون يان بيوركلوند رئيس الحزب القادم، الذي سيعلن استقالته من قيادة حزبه، بعد أن كان غوستاف فريدولين، أحد الناطقين الرسميين باسم حزب البيئة، قد أعلن في وقت سابق أنه سيقدم استقالته من الحزب، الربيع القادم.
الا أن توقعات أوكسون لم تكن في محلها، حيث أعلن بيوركلوند وبدلاً عن ذلك أن المجلس التنفيذي للحزب والمجموعة البرلمانية اتخذا قراراً مشتركاً حول فتح الطريق امام ستيفان لوفين كرئيس للوزراء وتحدث تقريباً بنفس ما تحدثت به رئيسة حزب الوسط آني لوف.
وحول قرار بيوركلوند، علق أوكسون، قائلاً: “من المنطقي أن يكون كل من حزبي الوسط والليبراليين قد فتحوا الطريق الآن لحكومة يسارية ليبرالية. أنا لست مستغرباً من ذلك”.

خبير سياسي: رسالتا الوسط والليبراليين أكبر خطوة نحو تشكيل الحكومة

قال خبير العلوم السياسية والبروفسور في جامعة يوتبوري، أولف بياريلد، إن رسالتي حزب الوسط والليبراليين، هي أكبر خطوة نحو تشكيل حكومة جديدة منذ نهاية الانتخابات، لكنه اعتبر أنه لن يكون من السهل على، ستيفان لوفين، التنقل بين جميع المتطلبات.
وقال في تصريحات نقلها التلفزيون السويدي، إن تحقيق التوازن بين هذه المطالب “ممكن لكنه صعب” معتبراً أن ذلك ليس آمناً على الإطلاق، حسب تعبيره.
وأضاف أن رسالة حزب الوسط والليبراليين قد فتحت أبوابها أمام ستيفان لوفين وهو ما لم يكن في السابق.
ورأى بياريلد -وهو يشغل رئاسة جمعية الحزب الاشتراكي الديمقراطي من أجل الإيمان والتضامن، وكذلك عضو مساعد في اللجنة التنفيذية للحزب-رأى أنه على الرغم من أنه قد يكون من الصعب الالتقاء في عدة قضايا، فإن الاشتراكيين الديمقراطيين، وحزبي الوسط والليبراليين لديهم قوى دافعة مشتركة لتحقيق النجاح، وفق قوله.
“وأضاف “لديهم مصلحة مشتركة بأنه لا ينبغي لأحد منهم أن يظهر كخاسر.
وتابع أن كل واحد من قادة الأحزاب يرغب في الظهور على أنه مفاوض بارز، ولكن اعتبار أن الطرف المقابل خاسر بالنسبة له فإن هذا سيجعل الوصول إلى اتفاق أمر ضعيف حسب رأي بياريلد
ويوم أمس، قدم حزب الوسط سلسلة من المطالب كشروط للموافقة على ستيفان لوفين خلال تصويت البرلمان الأسبوع المقبل فيما أعلن اليوم زعيم الليبراليين ين بيوركلوند أن حزبه سيعرض بعض المطالب على لوفين وفي حال الموافقة عليها سيصوت بنعم لصالحه.

المصدر: الكومبس

مقترح الى البرلمان السويدي بتغيير شروط منح الجنسية السويدية

قدمت عضوة البرلمان السويدي عن حزب المحافظين Boriana Åberg مقترحاً جديداً الى البرلمان، يدعو الى تغيير شروط منح الجنسية للأشخاص الحاصلين على الإقامة الدائمة في السويد.
وذكر الموقع الإلكتروني للبرلمان السويدي، أن المقترح يتضمن فرض شروط المعرفة باللغة السويدية، وقدرة الشخص على إعالة نفسه، وسداد الديون المترتبة عليه من قبل مؤسسات الدولة، مقابل منحه الجنسية.
ومما جاء في المقترح “على عكس الدولة الأخرى، من السهل جداً الحصول على الجنسية السويدية اليوم، والشرط الوحيد هو أن يكون المرء قد عاش في السويد لمدة خمس سنوات، وأقل من ذلك إذا كان الشخص مرتبطا بشريك يحمل الجنسية السويدية”.
وبحسب نص المقترح فإن هذه الشروط لم تكن كافية كي تدفع العديد من حاملي الجنسية السويدية بالانتماء الى السويد.
المصدر: الكومبس

حزب اليسار لن يقدم ميزانية بديلة الى البرلمان

يطالب رئيس شركة لوندين للبترول، إيان لوندين، المحكمة الإدارية العليا بإلغاء القرار الذي اتخذته الحكومة السويدية في 18 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، والذي أعطى الضوء الأخضر لمقاضاة رئيس الشركة بتهمة المساعدة في انتهاكات حقوق الإنسان في السودان.
ويطالب لوندين بإجراء مراجعة، لأنه يعتقد أن وزير العدل مورغان يوهانسون منحاز، وفقاً لما كتبه محامي الدفاع توماس أولسون في بيان صحفي.
ويدعي لوندين أن يوهانسون وفي لقاء مع التلفزيون السويدي وصحيفة “سيدسفنسكان” في عام 2007، تقدم بأدلة غير صحيحة ضد إيان لوندين وكارل بيلدت (الذي كان ينتمي الى مجلس إدارة الشركة).
وكتب أولسون أن يوهانسون “أظهر بوضوح أنه اتخذ موقفاً في مسألة الديون”.
وكتب وزير العدل مورغان يوهانسون الى وكالة الأنباء السويدية، أن قرار الحكومة بشأن الملاحقة القضائية لا ينطوي على “أي بيان من الحكومة بشأن ديون لوندين أو شركة لوندين. وأنه عادة مثل هذه القضايا يتم التحقيق فيها من قبل المحكمة إذا تم تقديم الملاحقة القضائية”.
ولم يتم رفع دعوى قضائية حتى الآن، لكن التحقيق في مراحله النهائية، فيما ينكر لوندين الجرائم الموجهة إليه.
المصدر: الكومبس

التلفزيون السويدي يكشف مخالفات مالية في عقود مصلحة الهجرة مع مركز لجوء

كشف التلفزيون السويدي أن مصلحة الهجرة السويدية، أهملت لعدة سنوات تدقيق الفواتير الخاصة بمركز استقبال طالبي اللجوء ( كامب Pite Havsbad ) كما هو منصوص في عقد الإيجار. ودفعت أموالاً اضافية لم تكن ضمن العقد المبرم بينها وبين المركز.
وتعتبر Pite من المناطق السياحية في السويد، لكنها في الوقت نفسه تحولت الى مركز لاستقبال طالبي اللجوء، خصوصاً اثناء أزمة اللجوء في العام 2015.
وبحسب التقرير الذي نشره التلفزيون، فإن مصلحة الهجرة وقعت عقد تأجير المركز في خريف 2015 وبموجب العقد دفعت المصلحة 60 مليون كرون مقابل الإيجار لمدة سنة، و40 مليون كرون مصاريف تشغيلية كالكهرباء والماء والتدفئة والتنظيف. لكن التقرير كشف وجود مصاريف أخرى، غير مثبتة في العقد.
ومن هذه المصاريف على سبيل المثال، 100 ألف كرون لمفاتيح مفقودة، ومليوني كرون لمكافحة الحشرات، وثلاثين ألف كرون شهرياً لخدمة الإنترنت.
ووفق العقد لا تدفع مصلحة الهجرة مثل هذه المصاريف، لكن تبيّن أن المركز قام بإرسال فواتير الى مصلحة الهجرة لمصاريف ليست ضمن العقد.
المصدر: الكومبس

الملكة السويدية سيلفيا تستعد للاحتفال بعامها الـ 75

تستعد الملكة السويدية سيلفيا، للاحتفال بعيد ميلادها الـ 75، الذي يصادف الأحد 23 شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل.
ويتخذ الاحتفال الملكي أشكالاً مختلفة، حيث ستعقد ندوة في مسرح أوسكار في ستوكهولم، يوم الثلاثاء 18 كانون الأول القادم، بحضور ضيوف وُجهت إليهم دعوات خاصة.
وسيتم خلال الندوة تسليط الضوء على الأعمال التي تقوم بها الملكة سيلفيا من خلال مؤسساتها والدعم والقيادة والجهود الكبيرة المبذولة في نواحي مختلفة، من بينها قضايا حقوق الطفل والوقاية من المخدرات ورعاية الأشخاص المصابين بالخرف.
وسيقام يوم الأربعاء 19 كانون الأول، حفل استقبال خاص بالمناسبة، يُقام في القصر الملكي.
معروف أن وجود العائلة المالكة السويدية هو رمزي، ولا يحق لها التدخل في شؤون إدارة البلاد والقضايا السياسية.
المصدر: الكومبس

” إخفاء” محقق بالأمم المتحدة معلومات هامة عن مقتل موظفة سويدية في الكونغو

قال التلفزيون السويدي في تحقيق استقصائي بث أمس، إن الأمم المتحدة تسترت على أدلة تتعلق بمقتل زايدة كاتالان، الموظفة السويدية وزميلها في بعثة الأم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية العام الماضي.
ويكشف التحقيق أن الأمن والاستخبارات الكونغولية متورطان في هذه العملية، التي وقعت في مارس آذار 2017 واتُهمت بالوقوف وراءها عصابات محلية، موضحاً أن محققاً بالأمم المتحدة أخفى معلومات حاسمة فيما يتعلق بالقضية.
فيما طالب النائب الأسبق للأمين العام للأمم المتحدة، يان إلياسون، الحكومة السويدية بضرورة متابعة القضية ونشر كل المعلومات حولها أمام الرأي العام.
وكانت كاتالان وزميلها الأمريكي الجنسية تعرضا لهجوم كمين، خلال مهمة يقومان بها للتحقيق في جرائم قتل ضد المدنيين الكونغوليين
المصدر: الكومبس

السويد – اقتصاد

السويد رابعاً في مستوى ارتفاع الضريبة بين دول الاتحاد الأوروبي

احتلت السويد المركز الرابع، بين دول الاتحاد الأوروبي، في مستوى ارتفاع الضريبة العام الماضي 2017، وهو نفس ترتيب العام 2016، وفقاً لوكالة الإحصاء الأوروبية يوروستات.
وجاءت فرنسا في المركز الأول، بكونها أكثر الدول الأوروبية في ارتفاع معدلات الضريبة، حيث وصلت نسبة الضريبة من الناتج المحلي الإجمالي 48.4 بالمائة، تبعتها بلجيكا بنسبة 47.3 بالمائة، فالدنمارك بنسبة 46.5 بالمائة.
وسجلت نسبة الضرائب في السويد، والتي تضمنت الضرائب ورسوم الضمان الاجتماعي، 44.9 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي في العام الماضي، وهذا يعني زيادة عن العام 2016، حيث سجلت الضرائب حينها 44.8 بالمائة.
وسُجل أقل معدل للضرائب كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، البالغ عددها 28 دولة في أيرلندا، بنسبة 23.5 بالمائة.
وارتفع متوسط الضرائب في دول الاتحاد الأوروبي في العام الماضي الى 40.2 بالمائة بعد أن كان 39.9 بالمائة، فيما ارتفع متوسط الضرائب في منطقة بلدان اليورو من 41.2 بالمائة في عام 2016 الى 41.4 في العام الماضي 2017.
وسجلت نسبة الضرائب من حصة الناتج المحلي في ألمانيا، نسبة 40.5 بالمائة، فيما بلغت في النرويج المجاورة للسويد، 38.9 بالمائة في العام الماضي.
المصدر: الكومبس

 

السويد – منوعات

لاعب بالمنتخب السويدي يتعاطف مع الطفل السوري الذي تعرض لاعتداء عنصري في بريطانيا

أثار فيديو حادث الاعتداء العنصري على طفل سوري لاجئ، تعرض للضرب المبرح والخنق والغمر بالماء من تلاميذ مدرسته في بريطانيا، غضباً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.
الفيديو يظهر تعرض الطفل جمال (15 عاماً) وهو لاجئ سوري بمقاطعة هدرسفيلد في بريطانيا للضرب من قبل طالب يكبره سناً أمسك به من رقبته وطرحه أرضاً محاولاً خنقه وقام بسكب الماء على وجهه.
وقال بونتوس يانسون نجم المنتخب السويدي لكرة القدم: “يؤلمني ان أرى شيئاً من هذا القبيل، لا أعرف صراحة ماذا سأفعل إذا حدث مثل هذا الأمر لإبنتي”.
وأضاف اللاعب: “أن يحدث هذا الاعتداء على شخص لاجئ هارب من الحرب وبظروف صعبة، يجعل الأمر أكثر سوءاً”.
وأظهر يانسون دعمه للطفل السوري، قائلاً بأنه “من الطبيعي أن أتخذ موقفاً وأنا لا أستطيع أن أجلس وأبقى صامتاً عندما أرى تصرفاً خاطئاً، لاسيما أن كان أمراً من المؤلم رؤيته كما في هذا الفيديو”.
المصدر: الكومبس

أوروبا- سياسة – محليات

الحكومة النرويجية تبحث استخدام اتفاقية دبلن مع اللاجئين القصر

طالبت الحكومة النرويجية مديرية الهجرة في البلاد ببحث استخدام اتفاقية دبلن في التعامل مع القاصرين غير المصحوبين الذين يطلبون اللجوء ولهم أسر في اليونان، حتى يتم فحص طلبات اللجوء الخاصة بهم في اليونان وليس النرويج، حسبما أفادت وزارة العدل والأمن العام في بيان نشر على موقع الحكومة على الإنترنت.
وذكرت أمس الأربعاء وكالة بلومبيرغ أنه تم أيضا توجيه مديرية الهجرة إلى رفض الطلبات التي تقدمها السلطات اليونانية لتتولى النرويج مسؤولية أفراد أسر ما زالوا في اليونان لهؤلاء القصر، وفقا لمبادئ نظام دبلن الثالث.
وقال وزير العدل تور ميكيل وارا في بيان إنه إذا قبلت النرويج أن تتحمل مسؤولية أفراد الأسر لقصر غير مصحوبين وكانوا في السابق مع أسرهم في اليونان، فسوف تشجع الأسر على إرسال أطفالها بمفردهم وبشكل غير منظم إلى أنحاء أوروبا .
وتأتي التعليمات نتيجة اقتراح من مديرية الهجرة وافقت عليه وزارة العدل والأمن العام من حيث المبدأ.
المصدر: الكومبس

دولي – سياسة

السفير البريطاني في اليمن: محادثات السلام تبدأ في السويد الأسبوع المقبل

قال سفير بريطانيا لدى اليمن مايكل آرون اليوم الخميس إن المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن ستبدأ في السويد الأسبوع القادم.
ونقلت رويترز عن آرون قوله في تغريدة على تويتر إلى المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام ”لقد حجزت رحلتي وسوف تقام مشاورات السويد التي يقودها المبعوث الأممي. أتطلع إلى رؤيتك هناك مترئسا لوفدكم.
”الحل السياسي هو السبيل للمضي قدما وهذه المشاورات تعتبر خطوة كبيرة لتحقيقه“.
المصدر: الكومبس

مجلس الشيوخ يجيز مناقشة مشروع قرار ضد السعودية ووقف دعمها في اليمن

أعطى مجلس الشيوخ الأمريكي الضوء الأخضر لإحالة مشروع قرار يُنهي الدعم العسكري الأمريكي للتحالف بقيادة السعودية في اليمن، إلى النقاش، في تحدٍ للبيت الأبيض.

رغم تحذيرات وزيرَي الخارجية والدفاع الأمريكيان مايك بومبيو وجيم ماتيس، من سحب الدعم من السعودية، صوّت مجلس الشيوخ بالأغلبية لصالح مناقشة مشروع قرار يقضي بإنهاء الدعم الأمريكي للتحالف بقيادة السعودية في اليمن. إذ صوّت 63 سيناتورا جمهوريا وديموقراطيا مقابل 37، لصالح إحالة مشروع القرار إلى تصويت إجرائي اليوم الخميس (29 تشرين الثاني/ نوفمبر) قبل المناقشات والتصويت النهائي الذي قد يحصل الأسبوع المقبل.
ويتم تحميل الرياض مسؤولية الأعداد المرتفعة من القتلى المدنيين في الضربات الجوية في اليمن، كما أن المملكة تواجه غضبا وضغطا دوليين بسبب مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي أيضا.

لكنّ سلسلة من غارات التحالف أدت إلى مقتل عشرات المدنيين العديد منهم أطفال، وبدأ بعض السياسيين الأمريكيين يتحفظون على دور الولايات المتحدة في تلك الحرب. وقال السناتور الديموقراطي كريس مورفي “أمام مجلس الشيوخ خيار إنهاء الدعم الأمريكي للسعودية في حربها في اليمن، أو البقاء ضالعاً في أكبر أزمة إنسانية في العالم”.
وبعد مقتل خاشقجي الذي أقرت به الرياض، أزعج دعم ترامب القويّ للسعودية أعضاء الكونغرس ومن بينهم عدد من أعضاء حزبه الجمهوري، خاصة. وبعد جلسة الاستماع أمس الأربعاء، صرّح بومبيو أنّه لم يشاهد أيّ دليل “مباشر” يربط بين مقتل خاشقجي وولي العهد. وبالمثل، قال وزير الدفاع ماتيس لصحافيين في البنتاغون إنّه راجع كلّ المعلومات الاستخباريّة المتّصلة بالجريمة لكنّه لم يرَ فيها ما يربط ولي العهد مباشرة بها. وأضاف أنه “لا يوجد دليل”، مؤكدا ضرورة محاسبة المسؤولين عنها. وتابع “لم نغير موقفنا بأنّنا نتوقع محاسبة كل شخص متورط في الجريمة”.

المصدر: دويتشه فيله

تقارير

تكوين الأئمة في ألمانيا..في صلب مناقشات مؤتمر الإسلام

افتتح وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر النسخة الرابعة من “مؤتمر الإسلام” في برلين اليوم الأربعاء (28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018). وقال زيهوفر إن المسلمين ينتمون إلى ألمانيا ولهم نفس الحقوق والواجبات مثل كافة المواطنين الألمان الآخرين.

ويشارك في المؤتمر 240 شخصية ويستمر لمدة يومين. ويلتقي فيه ممثلون عن السياسة والاتحادات الإسلامية بألمانيا وكذلك شخصيات ليبرالية مسلمة. ومن القضايا المهمة التي يشهدها مؤتمر الإسلام هذه المرة قضية إعداد الأئمة من داخل ألمانيا.
فقبل انطلاق المؤتمر طالب وزير الصحة الألماني والمرشح لخلافة المستشارة أنغيلا ميركل في رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي، ينس شبان، بتدريب الأئمة في ألمانيا وبضرورة إجادتهم للغة الألمانية. وأضاف في تصريحات لصحيفة “راينيشه بوست” الألمانية الصادرة اليوم الأربعاء أن الاندماج لن يحالفه النجاح على نحو دائم إلا “عندما تعتبر الاتحادات الإسلامية نفسها اتحادات إسلامية ألمانية وليست تركية على سبيل المثال”. وذكر شبان أنه لا ينبغي للمساجد في ألمانيا الحصول على تمويل من الخارج.

ومن جانبه طالب أيمن مزيك، رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا بخطوات ملموسة من أجل تكوين الأئمة في ألمانيا. وقال اليوم الأربعاء لإذاعة “زود فيست روندفونك” موجها حديثة لرجال السياسة: إن من السهل المطالبة بشيء ما “ثم يختفي” بعد ذلك. “يجب إنشاء معهد على الأقل لإعداد الأئمة”.
وفي نفس الوقت أظهر مزيك قناعته بأن الجزء الأكبر من المسلمين مندمجون في ألمانيا وقال “بالنسبة للمساواة والمعاملة المتساوية والاعتراف (بالحقوق) مازالت هناك أشياء ينبغي تحسينها”.
صعوبات في طريق تكوين الأئمة بألمانيا

أما ماركوس كربر، سكرتير وزارة الداخلية والمسؤول عن تنظيم مؤتمر الإسلام، فيريد تحقيق خطا تقدم بخصوص تكوين الأئمة في الدورة التشريعية الحالية. لكن رغم ذلك يرى أن هناك مئات من الطلبة المسلمين الألمان، الذين يدرسون الدين الإسلامي غير أنهم لا يمكنهم بعد الدراسة العمل كأئمة بسبب غياب التطبيق العملي في ختام تلك الدراسة، حسبما صرح كربر الأربعاء لوكالة الأنباء الإنجيلية (ي ب د). وأضاف كربر أنه “على مدار سنوات توطدت هياكل تعتمد على استقدام الجمعيات لأئمة من الخارج، وحل تلك الهياكل قد يستغرق سنوات ويمكن للحكومة الألمانية وحكومات الولايات تقديم الدعم للمسار الانتقالي، بما في ذلك الدعم المادي”.
وفي المقابل يشكك بولنت أوشار، الأستاذ بجامعة أوزنابروك والخبير بشؤون الإسلام في إمكانية تطبيق عملية تكوين الأئمة في ألمانيا وقال لوكالة “ي ب د”: منذ سنوات تتكرر جلسات الحوار فقط وإعلان النوايا وأنا الآن حائر، فهناك حديث دون فعل ومثال على ذلك معهد إعداد الأئمة، الذي أطالب به من مدة طويلة كجزء عملي لتكوين الأئمة”.
المصدر: دويتشه فيله

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.