تجربتي في دراسة اللغة السويدية في جامعة ستوكهولم

Foto: TT
Views : 6404

التصنيف

الكومبس – مقالات: يعد تعلم اللغة السويدية التحدي الأهم، وربما الأصعب، في حياة كل وافد جديد إلى السويد.

تتجه الغالبية العظمى من الوافدين الجدد، إلى دراسة اللغة في مدارس الـ SFI التابعة للبلديات، ثم استكمال الدراسة في الكومفوكس. ( مرحلة دراسية أعلى لتعليم الكبار )، لكن مع الأسف الشديد لا يقدم بعض منها مستوى جيد من التعليم.

بالنسبة لي أنهيت ال SFI وبعض SAS GRUNDLÄGGANDE في المدارس التابعة للبلدية ولكن لاحت لي فرصة أعدها الأفضل على الإطلاق وهي دراسة اللغة في جامعة ستوكهولم في: Svenska som främmande språk.
وهذه الدراسة تنقسم إلى دورتين: الأولى: الدورة التحضيرية Förberedande kurs والثانية: الدورة المؤهلة: Behörighetsgivande kurs. يمكن دراستهم في عام واحد بدوام كامل أو دراستهما في عامين بدوام جزئي في المساء.


مؤهلات الدخول لهذه الدورة:

شهادة الثانوية مترجمة إلى الانجليزية أو السويدية مع النسخة الأصلية بالعربية. والحصول على درجة عالية في امتحان القبول في القراءة والكتابة.


كيف حققت درجة عالية في امتحان القبول:

لم تكن مدرستي في ال SAS Grundläggande جيدة إلا في قليل من الأشياء فكنت أذاكر كتاب Rivstart مع المداومة على قراءة جريدة Metro. كنت أذاكر يوميًا لمدة 3 ساعات باستثناء اجازات نهاية الأسبوع. إلا في الشهر الأخير. وكنت أحرص على الكتابة وأقدم ما أكتبه لبعض الأصدقاء المتمكنين في اللغة. لا يوجد علامة نجاح في امتحان القبول. يتم قبول الطلبة الذين حققوا أعلى علامات في الامتحان.

مميزات الدورة

  1. الدراسة مكثفة للغاية، ومقسمة على مجاميع لا يتعدى حجمها 20 طالبا على الأغلب مما يتيح للطالب الاستفادة بشكل أكبر من المعلم، إذا نجحت فهذا يعني أن المستوى الذي وصلت إليه جيد جدا على عكس بعض مدارس اللغة التي قد يصعد الطالب فيها إلى أعلى المستويات دون تقدم في جميع مهارات اللغة الأربعة: القراءة- الكتابة- الاستماع والمحاورة
  2. يوجد امتحانات بشكل دوري ودائم مما يساعد المرء على الالتزام في الاستذكار.
  3. جو الجامعة جو سويدي بامتياز. التعرض للغة فيه أعلى بكثير من مدارس تعلم اللغة السويدية حيث تتيح الجامعة الحضور للعديد من المحاضرات، الأنشطة الطلابية السويدية، ستوديو اللغة الذي يتيح التدرب على السماع والنطق.
  4. الدورة مقسمة إلى أربعة أقسام: المهارة الشفوية والسماع/ المهارة الكتابية والقراءة/ النحو/ تراكيب الكلمات والثروة اللغوية. هذا التقسيم يحدد الأهداف من الدراسة ويسهل على الطالب معرفة نقاط القوة والضعف في تعلم اللغة.
  5. يعتبر المعلمون من أفضل المعلمين في مجالهم.. لن تتعرض لمشكلة التغير المستمر للمعلمين في الجامعة فهذه المشكلة لا تطول الجامعة.

    تحديات الدورة:

  6. مكثفة تعني أنه من غير الممكن بل يكاد يكون مستحيلا الجمع بين هذه الدورة والدراسة أو عمل آخر. لا مبالغة في الأمر. إذا اخترت دراسة هذا المساق بدوام كامل فهذا يعني أنك حرفيًا لا تكاد تملك إلا أقل القليل من الوقت للاسترخاء، حتى أن البعض يختار إنهاء الدورة والمغادرة من ضغط الدراسة.
  7. طريقة المذاكرة غير طريقة تعلمنا في بلادنا، حيث أنها تعتمد على الفهم بشكل أساسي.
  8. يجب أن تنهي الدورة للحصول على الشهادة التي تعادل SVA 3 اما إذا خرجت في منتصف الدورة فلن تحصل على شيء.
  9. إذا كنت تريد أن تدرس في الجامعة في المستقبل فجزء كبير من القسم الثاني من الدورة يتناول هذه الجزئية، قد لا تكون مفيدة كثيرًا لمن لا ينوى استكمال دراسته في الجامعة.

    لقد أفادتني هذه التجربة كثيرًا وأرجو أن تجربوها وتستفيدوا منها كما استفدت.

 

سـارة عبد الحافظ

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.