حركة المبادرة النسوية تقترح أن يكون التصويت من عمر السادسة عشر عاماً

الكومبس – ستوكهولم: ستقدم رئيسة حركة المبادرة النسوية في السويد Gudrun Schyman خلال خطابها الذي ستلقيه في يومها الخاص بألميدالين اليوم، مقترحاً بأن يكون التصويت في الإنتخابات من عمر السادسة عشر عاماً.

ونقلت صحيفة “داغنس نيهتر” عن Schyman، قولها إن تمديد فترة تفويض البرلمان في العام 1994 وجعله من ثلاثة أعوام الى أربعة، رفع من متوسط سن الناخبين المصوّتين لأول مرة.

وأضافت، أن أعمار العديد من الناخبين المصوّتين لأول مرة، تزيد قليلا عن العشرين عاماً، وإذا ما خفضنا عمر التصويت الى 16 عاماً، يكون متوسط أعمار أولئك المصوّتين 18 عاماً.

وتابعت، أعمار المصوّتين للمرة الأولى قد تكون 21 عاماً أو حتى 22 عاماً، موضحة أن الأمر ليس ديمقراطياً جداً.

ولم تتمكن حركة المبادرة النسوية من دخول البرلمان في إنتخابات الخريف الماضي، بسبب عدم حصولها على الأصوات الكافية لكنها حصلت على تمثيل لها في أقليم غوتلاند.

يُذكر، أنه جرى السماح للحركة بأن يكون لها يومها الخاص في فعاليات مهرجان ألميدالين السياسية، الا أن الأحزاب البرلمانية قررت أن يكون ذلك اليوم خارج البرنامج الرسمي.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.