رئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي تدعو لمنح الإقامات المؤقتة للحد من تدفق اللاجئين للسويد

الكومبس – ستوكهولم: قالت رئيسة الحزب الديمقراطي المسيحي إيبا بوش ثور أنها تأمل أن يؤدي مقترح منح تصاريح الإقامة المؤقتة بالحد من عدد اللاجئين القادمين الى السويد، لافتة الى أن “الحد من أعدادهم أمر جيد” بحسب وصفها.

وأضافت ثور في حديثها لوكالة الأنباء السويدية ضمن مشاركتها في فعاليات إسبوع الميدالين السياسية، أعتقد أن مواءمة الظروف بين السويد ودول أخرى ومنحنا تصاريح بالإقامة المؤقتة بدل الدائمية، سيؤدي الى أن كثيرين سيقدمون طلبات لجوءهم الى دول أخرى وأن أعداد المتوجهين منهم الى السويد سيقل، وهذا الأمر سيكون جيداً.

وتقول ثور، إنها تدافع عن الحق في اللجوء ولكنها تشعر بالقلق من فعالية نظام إستقبال اللاجئين المعمول في الوقت الراهن، موضحة أن محاولات حزب سفاريا ديموكراتنا في تجنيد عدد من كبار قياديي الديمقراطي المسيحي في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي كانت عديمة الفائدة.

ولفتت الى أن الديمقراطي المسيحي ليس مهتماً أن يكون داعماً للحزب الديمقراطي الإشتراكي أو متعاوناً مع سفاريا ديموكراتنا.

وقالت: أنا مقتنعة بأن المقترح الحكومي سيسقط في مناسبات عدة بالبرلمان وأن ما حدث على سبيل المثال فيما يتعلق بإختيار الرعاية الصحية لن يحدث مرة أخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.