رائد المسالمة: لا تستمع للسلبيين والمحبطين الذين يفرحون بفشل الآخرين

الكومبس – العمل: اسمي رائد المسالمة، قدمت من سوريا إلى السويد في أواخر عام 2013، رحلة اللجوء استغرقت قرابة الشهر والنصف بعد عناء كبير اعتقد ان اغلب اللاجئين ذاقوا مرارته.

حصلت على الاقامة الدائمة بعد 3 أشهر من تقديم الطلب ولم أكن اعرف اي شيء عن السويد قبلها ولكن الكل يردد ان اللغة هي بوابة الدخول إلى المجتمع السويدي بما في ذلك العمل.

حصلت اثناء اقامتي في الكامب وحتى خارجه على عدد لا يحصى من المحبطات النفسية مثل: لا يوجد عمل! واللغة صعبة! الطقس سيئ ولا يحتمل! وغيرها وغيرها الكثير.

أخذت زمام المبادرة في المحاولة على أقل تقدير، فلن اخسر شيء وبذلت الجهد الفردي في تعلم اللغة وهكذا بعد أقل من 6 شهور كنت أستطيع التحدث باللغة السويدية بشكل مقبول، وأستطيع التفاهم وقضاء حاجاتي اليومية في الحياة العامة.

بعد التدريب حصلت على عمل

التحقت بعدها بإحدى الدورات بالجامعة للأكاديميين وحصلت على تدريب مهني في إحدى أكبر المنظمات السويدية ABF Östergötland وبعدها عملت معهم بوظيفة مسؤول نشاطات Verksamhetledare حتى نهاية العام 2016 بعدها انتقلت الى عمل جديد انا اخترته لي بعقد عمل دائم وهو Coatch في مجال مساعدة العاطلين عن العمل Stöd och matchning.

لدي الآن مشاركين أجانب Deltagare وسويديين وانا أقدم المساعدة والمشورة لهم لإيجاد عمل.

أخيراً أنا أقول إن الهموم كثيرة والصعاب جمة ولكن الجميع لديه فرصة للتميز ونحن من يجب أن نبحث عن الفرص، لا يجب أن ننتظر المساعدة من أحد ولكن اصنع انت الفرصة بنفسك واثبت لنفسك قبل غيرك أنك تستطيع فعل شيء جيد لنفسك أولا ولعائلتك ولمجتمعك.

نصيحة لا تستمع للسلبيين والمحبطين الذين يفرحون بفشل الآخرين … اعمل ما بوسعك وانتظر النتائج ستأتي حتما.

شكرا لشبكة الكومبس على هذه الفرصة التي أحببت فيها ان اوضح ان لا شيء مستحيل مع الإرادة.

التعليقات

اترك تعليقاً