زين ندرة: الانفتاح الإيجابي واللغة مفتاح النجاح

Views : 126

التصنيف

الكومبس – تجارب: حصلت على الإقامة، في أبريل/ نيسان 2015. أنا مهندسة ميكانيك، بدأت خطوات الحصول على عمل، أولاً من خلال إرسال شهادتي الجامعية إلى القسم المسؤول عن التعديل في الجامعة السويدية، وتم تعديلها وإرسالها اليّ دون إضافة أي مواد لدراستي.

بدأت خطة ترسيخي في مايو/ أيار 2016، وقبل ذلك كان لدّي إجازة أمومة، لذلك بدأت دراستي للغة السويدية وأنهيت SFI بعد شهر ونصف تقريبا، وبعد عطلة الصيف حصلت على موعد مقابلة عن طريق مكتب العمل في شركة الـ (ÅF) للاستشارات الهندسية، وبعد المقابلة تم قبولي للبدء بمرحلة تدريب لمدة ثلاثة أشهر، وبعد انتهاء فترة التدريب، وقعت عقدا رسميّا للعمل في الشركة.

لم أجد صعوبة في الحصول على فرصة العمل في شركة كبيرة كـ (ÅF)، وكذلك زوجي الذي حصل على عمل بوظيفة ثابتة كمهندس ميكانيك في معمل الأدوية AstraZeneca بعد شهرين فقط من حصولنا على الإقامة.

الصعوبة الأساسية، هي اللغة التي بدونها لا نستطيع الاندماج بالمجتمع وفهم قوانين العمل للدخول في سوق العمل السويدي.

عملي هو مهندسة تصميم في مجال التصميم الهندسي لأنظمة التدفئة المركزية والتهوية (VVS).

 مفتاح النجاح

 أهم أسباب النجاح، من وجهة نظري، هي معرفة اللغة فهي مفتاح هذا النجاح، كذا الحال التفاعل الإيجابي مع قيم المجتمع السويدي، وهي قيم لا تلغي شخصية وهوية الإنسان، بل تعزز فيه الثقة بالنفس.

ومن الأسباب الأخرى، هي تقبل الآخر، وقبول الاندماج الإيجابي، والثقة بالنفس.

ومن خلال تجربتي المتواضعة، أنصح القادمين الجدد بالتركيز على اللغة والمشاركة بالفعاليات المختلفة التي تفسح المجال بالتعرف أكثر على المجتمع السويدي.