ستيفان لوفين يتحدث في ألميدالين اليوم وناشطون يخططون الاحتجاج على حكومته أثناء إلقاء كلمته

الكومبس – ستوكهولم: هدد ناشطون سويديون بالإحتجاج ضد رئيس الحكومة ستيفان لوفين اليوم الثلاثاء، في أسبوع ألميدالين المخصص للحزب الديمقراطي الإشتراكي هذا اليوم، والذي يُقام حالياً في Visby، في وقت أتخذت فيه الشرطة إجراءات في المنطقة تحسباً لحدوث أي شيء.

وكانت صحيفة “أفتونبلادت” قد تحدثت الى العديد من الناشطين في مجال المناخ الذين أبدوا استياءهم الشديد من حزبي الإئتلاف الحكومي، الديمقراطي الإشتراكي والبيئة بعد قرارهما السماح ببيع مناجم الفحم البني، ويسعون الى إظهار ذلك بشكل من الأشكال في اليوم المخصص لحديث لوفين.

وسيتحدث ستيفان لوفين اليوم، كما سيكون لحزبه الديمقراطي الإشتراكي فعاليات أخرى ينظمها بعد فترة الظهر في حديقة ألميدالين ويحضرها عدد من الوزراء.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة Towe Hägg لصحيفة “أفتونبلادت”، إنهم مستعدون دائماً لكل ما يحصل، سواء كان أمراً متوقعاً أو غير متوقع.

وتتمثل المهمة الرئيسية لقوة الرد الوطنية، التي تتواجد في فعالية ألميدالين في مكافحة الإرهاب ، كما تُستخدم أيضاً في حالة إحتجاز الرهائن أو التدخل لإعتقال مسلحين بالإضافة الى مهام الإستطلاع والبحث.

فيما يتولى جهاز الأمن، سيبو مسؤولية حماية الأمن الشخصي للوزراء، والذي خطط لجهوده في سبيل ذلك منذ أسبوع العام الماضي السياسي.

وقال السكرتير الصحفي لجهاز الأمن فريدريك ميلدر للصحيفة: “أخذنا إستعداداتنا بشكل واسع. لدينا استعدادات جيدة للميدالين، حيث يكون المتحدثون قريبين جداً من الجمهور والعامة، لكن لم يحدث شيء حتى الآن. الأمور تسير بشكل جيد جداً وطموحنا أن يستمر الوضع كذلك”.