شهد سبتي: إذا كان لديكم نظارة لا تستخدموها يمكن أن يستفيد منها شخص آخر في دولة فقيرة

Views : 3381

التصنيف

الكومبس – لقاءات: ساعدت مئات الأشخاص ضعيفي البصر على النظر من جديد من خلال مشاركتها بإيصال آلاف النظارات المستعملة إلى الدول الفقيرة! سافرت في عمل طوعي الى أماكن بعيدة للمساهمة في مساعدة الآخرين.

إنها شهد سبتي سويدية من أصول عراقية، هي واحدة من مجموعة تضم 10 أشخاص ذهبت في رحلة لمدة أسبوعين إلى بوليفيا لمساعدة الأشخاص ضعيفي البصر في الحصول على النظارات الطبية المناسبة لهم.

جاءت شهد إلى السويد في العام 2000 وتعيش في مدينة مالمو، أكملت دراستها كأخصائية فحص البصر لمدة ثلاث سنوات في مدينة كالمار لتبدأ عملها في هذا المجال الذي طالما أحبته منذ طفولتها عندما زارت محل فحص النظر لأول مرة في حياتها عندما كانت طفلة في السويد وأعجبتها عملية حصولها على نظارة وكيف تغيرت نظرتها للحياة بعد ذلك اليوم.

تقول لـ “الكومبس”: ” عندما بدأت عملي في synoptik علمت ان لديهم منظمة أسمها بصريات بلا حدود Optiker utan gränser وتأسست منذ تسع سنوات ومهمتها هي جمع النظارات التي يتبرع بها من لا يحتاجها وإيصالها إلى الدول الفقيرة التي يكون فيها الحصول على نظارة أمر باهض الثمن والكثير من الأشخاص لا يستطيعون الحصول حتى على فرصة فحص النظر، ولأني احب مساعدة الناس بشكل عام رغبت بأن أكون جزء من هذا المشروع من خلال ذهابي إلى أحد الرحلات،  وفعلا عدت للتو من بوليفيا مع مجموعة من زملائي بعد ان أخذنا ما يقارب عشرة آلاف نظارة من المتبرعين.

أتمنى المشاركة في رحلة الى العراق

ودوري كان أني افحص لهم النظر ومن ثم اعطائهم النظارة المناسبة لدرجة ضعف البصر لديهم.

تضيف شهد القول: ” أتمنى ان تكون أحد رحلات الإغاثة تلك تكون مخصصة إلى العراق واعتقد انه لو وجد الأشخاص الذين يستقبلون المنظمة ويشاركون بعملية ايجاد الأشخاص المحتاجين فإن المهمة ستكون اقرب إلى الواقع” .

وعن سؤالها عن أكثر شيء كان ملهما لها في تلك الرحلة تقول شهد: كنت سعيدة بأن أرى ابتسامة كل شخص ارتدى النظارة وتمكن من رؤية الحياة بشكل جديد وتخلص من الصداع وتمكن من قراءة الصحيفة اليومية أو حتى تأدية عمله بطريقة أفضل مثل سائقي السيارات الذين شعروا بأمان أكثر اثناء القيادة بعد النظارة الجديدة، كانت رحلة مليئة بالود والامتنان من قبل الأشخاص الذين حصلوا على المساعدة لذلك أريد ان اخبر الجميع إذا كان لديك نظارة زائدة عن حاجتك لا تتردد بالتبرع بها فقد تساعد بأن يستفيد منها شخص أخر”.

منظمة بصريات بلا حدود قامت برحلات إغاثة إلى بيرو وبوليفيا وغواتيمالا ونيكاراغوا من خلال جمعها نظارات المتبرعين التي وصل عددها إلى 424000 نظارة ووصلت إلى 25400 شخص يحتاجها .

زينب وتوت

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.