طفلة مهددة بالترحيل القسري رغم الإصابات الخطيرة في حرب غزة

Views : 566

التصنيف

الكومبس – خاص: هل الوضع الصحي، والحالات الإنسانية، كافية للحصول على الإقامة في السويد؟ وهل معاناة طفلة من جراء جروح أصيبت بها، كافية لمنحها الإقامة مع عائلتها؟

قد تكون هذه الأسباب كافية، في حالات وشروط معينة، لكن وجود بصمات لطالب اللجوء في دولة أخرى، قد يكون سببا كافيا لعدم الحصول على الإقامة، وبدء مسلسل جديد من الانتظار والمعاناة دون جدوى.

هذا ما حصل مع شاب فلسطيني من غزة، وصل السويد مع طفلته في 4 تشرين الثاني/ نوفمبر، 2015. يقول الشاب لـ “الكومبس”: عندي بنت ضحية من ضحايا الحرب على غزة، نتيجة الفسفور والغاز الذي ألقي عليها اثناء الحرب، وقبل اربع سنوات سافرت الى فرنسا، حيث أجريت لها عمليات تجميل للأنف والرأس، وجميع تكاليف العمليات كانت على حسابي الشخصي. وطبعاً العمليات مكلفة جداً، وبسبب إغلاق معبر رفح، لم أتمكن المتابعة في فرنسا، وقبل سنة عملت فيزا ولم أستطع السفر وتبين ان لي بصمة، وصدر قرار ترحيلي القسري الى فرنسا”.

رفضت التسفير الى فرنسا، بسبب أن الأطباء في مستشفى اوبسالا اخبروني بان العملية السابقة التي تمت في فرنسا فشلت، وأعطت الآن نتائج سلبية، وإبنتي الضحية تحتاج الى عملية في مستشفى اوبسالا، ويوجد عندي تقرير يثبت ان ابنتي تحتاج الى عملية في اوبسالا بالسويد، وانها تحتاج الى اكثر من عملية، منها، زراعة قرنية بالعين، وتجميل بالأنف، وعملية جراحية في الفك العلوي، وأخرى تجميلية في الأذن.

١

هل رئيس الوزراء والملك قادران على التدخل في ملفات اللجوء؟

يناشد الشاب الكومبس إيصال صوته الى رئيس الوزراء وملك السويد، ويقول إن “السويد دولة تحترم حقوق الإنسان وخاصة الأطفال الذين هم في حالة انسانية صعبة بسبب الحرب”.

ويضيف” وضع بنتي صعب جدا من الناحية النفسية والصحية، وبدأت تكبر وتعرف ان لها مشاكل وهي ليست مختلفة عن الأطفال الآخرين”.

لكن هل لرئيس الحكومة او الملك سلطة في التدخل بقضايا اللجوء؟

من البديهي القول إن القوانين السويدية تمنع منعا باتا لأي سلطة تنفيذية التدخل في قضايا وعمل مؤسسات الدولة، وبالنسبة الى ملفات اللجوء فان دراستها والبت فيها هو من اختصاص مصلحة الهجرة السويدية التي لها سلطة مطلقة في تقدير احقية كل طالب لجوء في الحصول على الإقامة من عدمه. وتدرس محاكم الهجرة هذه القرارات وتدقق فيها في حال ورود شكوى.

أما بالنسبة الى الملك فوجوده في البلاد هو رمزي لا يمكن له، بأي شكل من الأشكال التدخل في قضايا اللجوء.

للإتصال بوالد الطفلة: 0739272284

صورة من قرار الأطباء في مستشفى أوبسالا

unnamed

منبر الترحيل القسري

“السويد .. وداعاً ” مساحة جديدة لإثارة قضايا التسفير القسري

يسعى موقع الكومبس باللغة العربية وموقع التيد باللغة بالسويدية إلى استحداث قسم خاص تحت عنوان  Hej då Sverige أو “السويد .. وداعا” يهتم بقضايا التسفير القسري.

سنتيح لأي شخص يرغب بإثارة قضيته الخاصة المتعلقة بقرار تسفيره أو تسفير أحد معارفه أن يرسلها على شكل مقال، باللغة العربية او السويدية، ونحن سنحاول إعادة صياغتها إذا احتاج الأمر، بطريقة المقالات النقدية القابلة للنقاش.

لذلك من المفضل عرض القصة مع بيان العوامل والمواضيع المرتبطة بها والتي تعتقد أنها قد تساعدك على لفت نظر الرأي العام لقصتك.

فكر باستخدام لغة واضحة بدون تكرار، وحاول أن تكون موضوعيا في تقديم حججك، وابتعد عن وضع أسماء أشخاص قد لا يرغبون بذكر أسمائهم، وركز على جوهر الموضوع الذي يخصك.

تذكر انه من الضروري عدم ذكر أشياء لم تحصل معك، او أمور غير صحيحة، فهذا يقلل من مصداقية قصتك ومن فرص نجاح هدفك.

أرسل صورة لك أو لمجموعة أو لأي شيء له علاقة بالموضوع، وأرفق بعض الوثائق التي تعتبرها هامة، إذا توفرت، لتقوية موقفك.

نرجوا أن لا تكون رسالتك أكثر من 2600 حرف، عندها سننشر قصتك باللغة السويدية والعربية، في حال لا تستطيع الكتابة باللغة السويدية، أطلب من أحد معارفك المساعدة، أو أرسل فقط بالعربية.

أرسل رسالتك بالسويدية على العنوان التالي:

debatt@altid.se

وبالعربية الى:

info@alkompis.com