قراءة في أسباب ارتفاع نسبة مؤيدي سفاريا ديموكراتنا بين المهاجرين

الكومبس – مقالات الرأي: لا يخفى على من يراقب مجريات الاحداث في اوروبا وفي السويد خصوصاً ان يستنتج بدون عناء تعب اسباب نمو وتعاظم الاحزاب اليمينية المتطرفة المعادية للمهاجرين ، ولا يمكن للمتابع إلا ان يربط ما يحدث في اوروبا بما يجري في الشرق الاوسط من احداث تعود ارتداداً على المهاجرين من اصول مشرقية تحديداً .

وإن ازدياد نسبة المؤيدين لهذا الحزب اليميني بين المهاجرين القدامى تعزى لأسباب ثقافية ، سياسية ، نفسية، منها:

 

  1. ان من بين المهاجرين القدامى في السويد نسبة يعتد بها من الاقليات المشرقية التي ترى ان ثقافتها جزء لا يتجزأ من ثقافة الغرب عموماً، وهي عانت ما عانته من ظروف القمع وسلب الحريات والاضطهاد وقد كان ذلك سبباً من الاسباب الرئيسية التي دفعتها للهجرة من بلدانها.
  2. هذه الاقليات نالت نصيبها الكبير في سوريا والعراق وغيرها من قبل الجماعات التكفيرية المتطرفة، من تشريد وقتل ممنهج نابع من خلفية عقائدية فكرية لهذه الجماعات التي لم تتوانى عن الافصاح عن ثقافتها بكل وصلافة.

وهذا يستتبع ان هاجس تسلل عدد كبير من هؤلاء التكفيريين بين المهاجرين الجدد امر مشروع، والخوف من وضع هذه الاقليات على رأس قائمة الاهداف المفترضة من قبل الجماعات المتطرفة في السويد مشروع ايضاً.

  1. ان المهاجرين القدامى هم أكثر المتضررين من موجة الجنون والقتل الاخيرة التي اجتاحت اوروبا بموجب ان من بين منفذي العمليات الاخيرة مهاجرين قدامى ومولودين هنا ايضاً، وهذا يضعهم في خانة المتهم الذي يريد دائماً تبرئة نفسه ودفع التهم عنه وبالتالي ينزلق لان يكون ملكياً أكثر من الملك.
  2. العزلة والبطالة وتدني مستوى الرفاهية: ومن الامور التي تؤخذ على المهاجرين الجدد هي احجام نسبة وازنة منهم عن الاندماج والعمل لأسباب ثقافية وتقوقعهم في بيئات مغلقة مما يجعلها ارضاً خصبة لنمو التطرف والجريمة وانعدام الامن الاجتماعي فهي في النهاية تعزل نفسها فتصبح بمثابة القنبلة الموقوتة.

ومن نافلة القول ان هؤلاء المهاجرين القدامى جلهم من العاملين في هذا البلد، يدفعون الضرائب العالية التي يذهب جزء منها للعاطلين عن العمل والمتمارضين وغيرهم كما يذهب ايضاً في اماكنه الصحيحة في موضع اخر، كما ان استقبال السويد لأعداد كبيرة من اللاجئين ادى الى تدني مستوى التقديمات الاجتماعية ولمستوى الرفاه.

  1. وانطلاقاً من قول الامام علي ” لا تعاشر نفس شبعت بعد جوع فإن الخير فيها دخيل ” فالجوع مادي ونفسي ايضاً

المهاجرين القدامى في الغالب هم من مجتمعات ذكورية فقيرة متخلفة وقمعية، وهذا الامر ينعكس نفسياً بلا شك على حياتهم وسلوكهم وإن احتجب بعض الشيء إلاّ انه ما يلبث ان يطل برأسه لا شعورياً عند اي حدث كبير ليعيد تذكيرهم بمشاعرهم الدونية، وقد تجلى ايضاً بشكل اوضح عند النساء أكثر منه عند الرجال (نسبة تصويت اعلى لدى النساء).

  1. يتميز الحزب الديمقراطي السويدي اليميني بقيادة فذة بشخص رئيسه المتكلم والذكي جداً وبخطاب قومي وطني جاذب وسياسي بامتياز، وهذا الامر جعله في المرتبة الثانية بعد الحزب الحاكم.

الامر الذي لم يستطع هؤلاء القدامى رؤيته انهم يهربون من الغراب الى الخراب، فكلنا ابناء الجارية بالنسبة لهذا الحزب اليميني المتطرف، لن تستطيع ان تغيّر صورتك في عيون وعقول هؤلاء مهما فعلت حتى لو سلخت جلدتك واستبدلت حنجرتك فستصبح كالغراب الذي حاول تقليد غيره فلم يفلح ونسي صوته ايضاً، انت الغراب في عيونهم، وهم بالفعل الخراب.

 

كمال درويش

 

مقالات الرأي تعبر عن أصحابها وليس بالضرورة عن الكومبس

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.