لهذه الأسباب من المهم المشاركة في الانتخابات الأوروبية

Views : 3694

التصنيف

الكومبس– انتخابات: تنطلق يومي 25 و26 من أيار/ مايو 2019، انتخابات البرلمان الأوروبي والتي من المقرر أن يشارك فيها مئات الملايين من الأوروبيين. وبالنسبة الى كثيرين ليس من الواضح لهم حتى الآن، ماهي أهمية هذه الانتخابات، ومن الذي سيختارونه، وكيف تسير عملية التصويت، وما هي خارطة القوى السياسية السويدية في هذه الانتخابات.

في العام 2009، صّوت 45,5 بالمئة من الناخبين السويديين في انتخابات الاتحاد الأوروبي، وبحسب الاستطلاعات الجديدة يُتوقع أن يشارك 45 في المئة في الانتخابات المقبلة، في تراجع عن انتخابات عام 2014 حيث شارك فيتلك الانتخابات 51 بالمئة.

لماذا من المهم التصويت في الانتخابات الأوروبية؟

الكاتب الصحفي السويدي Lennart Nilsson نشر تحقيقاً صحفيّاً في جريدة ” Expressen” تضمن معلومات مهمة حول هذه الانتخابات، منها:

كعضو في الاتحاد الأوروبي، تركت السويد والدول الأعضاء الأخرى بعض القرارات السياسية الى الاتحاد الأوروبي، وكمواطن تحمل الجنسية السويدية، لديك الفرصة للتأثير في قرارات الاتحاد الأوروبي من خلال هذه الانتخابات.

تبلغ مجموع مقاعد البرلمان الأوروبي 705 مقعداً، منها 21 مقعداً مخصصة للسويد.

يقرر البرلمان الأوروبي قانون الاتحاد الأوروبي وميزانية الاتحاد، الى جانب مجلس وزراء دول الاتحاد، الذي يتألف من ممثلي الحكومات المشاركة في الاتحاد، كما أن للاتحاد سلطة اتخاذ قرارات ملزمة لجميع دول الاتحاد في العديد من المجالات المهمة.

ماذا يمكن أن يفعل الاتحاد الأوروبي بالنسبة لي؟

تنتمي 28 دولة أوروبية إلى الاتحاد الأوروبي ويعيش 513 مليون شخص في الاتحاد الأوروبي الذي يضمن حرية التنقل داخل حدوده، وكذلك حركة الأشخاص والسلع والخدمات والأموال. كما يمكن لك بسهولة الدراسة والعيش فيبلد آخر في الاتحاد الأوروبي.

متى يمكنني التصويت في الانتخابات الأوروبية؟

يمكن لك التصويت في الانتخابات إذا بلغت سن 18 عاماً يوم الأحد 26 مايو/ أيار 2019. ويجب أن تكون مواطنّاً سويديّاً ( تحمل الجنسية السويدية )، وتم تسجيلك في السويد، أو كنت أحد مواطني أي من الدول الأعضاء فيالاتحاد الأوروبي، وتكون قد سجلت في السويد قبل 26 أبريل/ نيسان 2019.

متى سوف أحصل على بطاقة التصويت Röstkortet وماهي؟

يتم تحديد حق التصويت الخاص بك قبل 30 يوماً من يوم الانتخابات استناداً إلى المعلومات الموجودة في السجلالسكاني لمصلحة الضرائب السويدية. وفي حال كان لديك الحق في التصويت سوف تتلقى بطاقة التصويت عبر البريد على العنوان الذي تعيش فيه. وهذه البطاقة هي وثيقة لا غنى عنها تثبت حقك في المشاركة في الانتخابات.

إذا لم تتلقى بطاقة التصويت، أو اكتشفت معلومات غير صحيحة فيها، فستتاح لك الفرصة لطلب تصحيح فيقائمة التصويت. يجب إرسال طلبات التصحيح إلى المجلس الإداري للمقاطعة التي تعيش فيها، في موعد لايتجاوز اثني عشر يومًا قبل يوم الانتخابات، أي 14 مايو/ أيار 2019.

ما هو المطلوب للتصويت؟

أن تجلب معك بطاقة التصويت ووثيقة الهوية. إذا لم يكن لديك مستند هوية، فيمكن لشخص آخر كفالتك علىهويتك. 

كيف يمكنني العثور على مركز الاقتراع الخاص بي؟

يمكنك التصويت في مراكز الاقتراع يوم الانتخابات، أو التصويت المبكر في عدد كبير من مراكز الاقتراع من 8 مايو / أيار إلى 26 مايو/ أيار، حيث يمكنك معرفة عناوين المراكز اعتبارا من 18 مارس/ آذار إذ يتم نشرها في موقع سلطة الانتخابات.

إنفوغرافيكهكذا يعمل الاتحاد الأوروبي؟

مع اقتراب موعد الانتخابات الأوروبية المقررة في 25 و26 مايو/أيار 2019، والتي سيتم بموجبها تجديد أعضاءالبرلمان الأوروبي، نشرت فرانس24 إنفوغرافيك للتعريف بأبرز المؤسسات الأوروبية وطريقة عملها، فضلا عن جميعالخطوات المتبعة للمصادقة على القوانين.

تؤثر الانتخابات الأوروبية بشكل مباشر على حياة الأوروبيين الذين يعيشون داخل هذا الاتحاد في مجالات عدة،كالعمل والهجرة والتبادل الحر والصحة والمناخ… كما سيكون لهذا التصويت تأثيرات هامة على السياساتالأوروبية.

خارطة توقعات تمثيل الأحزاب السويدية 

توقّع أول استطلاع للرأي في آذار/ مارس 2019، حول انتخابات البرلمان الأوروبي، أن تشهد خارطة تمثيل الأحزابالسويدية في البرلمان المذكور، تغييرات كبيرة.

وأجرى الاستطلاع مركز Novus لصالح راديو Ekot والتلفزيون السويدي SVT.

ووفق الاستطلاع، يُتوقع أن ينال كل من حزب اليسار، وحزب سفاريا ديموكراتنا اليميني المتطرف، المزيد من المقاعدالبرلمانية، فيما قد يفقد حزب البيئة والحزب الليبرالي بعضاً من مقاعدهما.

لكن سكرتيرة الحزب الليبرالي ماريا أرنهولم، توقعت دعماً أكبر بكثير لحزبها في الانتخابات المقبلة، وقالت: “نحنالحزب الذي يقول نعم في معظم الأوقات للتعاون مع الاتحاد الأوروبي”.

وبحسب الاستطلاع حصل الليبراليون على خمسة بالمئة، أي بمقدار النصف مقارنة بانتخابات عام 2014، ما يعنيأن الحزب سيحصل على مقعد برلماني واحد، بدلاً من اثنين في الوقت الحالي.

أما حزب البيئة فقد حصل على 9,2 بالمئة، ما يعني أنه سيفقد مقعدين من أصل أربعة مقاعد لديه حاليّاً.

وفيما يتعلق بحزب اليسار، فقد حصل في الاستطلاع على 10,6 بالمئة ما يعني زيادة عدد مقاعده الحالية من واحدالى مقعدين.

وحصل حزب سفاريا ديموكراتنا على 14,3 بالمئة من الأصوات، ويعني هذا أنه سيحصل على ثلاثة مقاعد بدلاً منمقعدين في انتخابات عام 2014.

كما توقعت نتائج الاستطلاع أن يرفع كل من حزب الوسط والحزب المسيحي الديمقراطي من عدد مقاعدهما منمقعد واحد إلى مقعدين.

وأظهرت نتائج الاستطلاع المذكور، أن حزب المحافظين قد يحافظ على المقاعد الثلاثة التي لديه في الوقت الحالي،حيث حصل على 13,7 بالمئة من الأصوات، فيما يُتوقع أن يحصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على 6 مقاعد، إذحصل على 25,5 بالمئة من الأصوات.

وبحسب الاستطلاع يُتوقع أن يشارك 45 في المئة من السويديين في الانتخابات المقبلة، في تراجع عن انتخاباتعام 2014 حيث شارك في تلك الانتخابات 51 بالمئة.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.