مارغوت فالستروم شكرا لك من القلب

Foto: Pontus Lundahl/TT
Views : 951

التصنيف

الكومبس – مقالات الرأي: يشعر الكثير من الناس، والشعوب المضطهدة بالأمتنان لهذه السيدة التي دافعت عن قضاياهم وحقوقهم.

 أمام كل مواقفك الإنسانية السياسية النبيلة، وخلال مسيرتك العملية الشاقة تكبدت فيها العناء وقدمت التضحيات وتحملت الضغوط.

 فالستروم لك أن تعلمي وتتأكدي أنك لم تجعل فقط تاريخك مشرف بل أنك جعلت لك في كل العالم بيوت مفتوحة لك انت جزء لا يتجزأ من أهلها تحلين بها ضيفا كريما وقت ما تشائين.

 لك أن تعلمي أن لك مكانا في قلوب كافة شعوب الأرض فلن ننسي أبدا أنك أدخلت البهجة والسعادة البالغة على قلب كل فلسطيني وفلسطينية بل على قلب كل الشعوب العربية والشعوب المحبة للعدل والسلام. 

 إننا إذ نخاطبك فنحن نخاطبك بلسان حال الشعوب بعيدا عن كل الحكومات وسياساتها نخاطبك بتلك المشاعر الانسانية التي لمسناها منك نخاطبك الان بما تحمله مشاعرنا وقلوبنا من محبة وشكر وتقدير لك بعد مسيرة مشرفة من العمل السياسي بقلب امرأة وبعقل ألف رجل حكيم كنت ولا زلت. 

ربما حزنا وشعرنا بالضيق لقرار استقالتك ونعلم أننا ربما ننتظر كثيرا حتى تأتي مدافعة مثلك عن الحقوق والحريات ونعلم انه قد لا يأتي أحد مثلك.

لكن نتمنى لك سعادة لا تنقطع أبدا مع أسرتك وحياة هادئة هنيئة بعد تاريخ حافل مشرف من العمل السياسي والإنساني وعلى الرغم من أننا أعتدنا ان العمل السياسي قاسي إلا أنك جعلت العالم يعلم ويتعلم أن للسياسة قلب رحيم جدا إذا تبعناه نجحت أعمالنا وحققنا اهدافنا بكل أمانة وصدق.

 ومع قرب حلول عيد ميلادك يشرفنا أن نهنئ أنفسنا أولا بميلاد حقوقية وسياسية مثلك ونهنئ أسرتك بوجودك معهم ونهنئك انت من قلوبنا “عيد ميلاد سعيد فالستروم  “.

عاطف خير

مقالات الرأي تعبر عن أصحابها وليس بالضرورة عن الكومبس

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.