مباشرةً من التدريب اللغوي إلى صاحب متجر لبيع الألبسة

الكومبس – قصص نجاح: عزت الحسامي هو تاجر منذ سن المراهقة، الآن أصبح من الممكن أن نطلق عليه لقب رجل أعمال أيضاً.

فبعد بضعة أشهر فقط ، اجتاز مرحلة التدريب اللغوي لدى شركة الألبسة Kappahl وعبر شركة Radix Kompetens تمكن من افتتاح أول متجر خاص للألبسة في السويد.

يقول عزت الحسامي “أنا لم اتخلى أبداً خلال فترة البحث عن الشيء الذي أريد الحصول عليه. والهدف كان كسب أموالي الخاصة بي، والطريقة الوحيدة بالنسبة لي من أجل المضي قدماً هي العمل بيدي أنا”.

عزت أنهى في شهر شباط / فبراير من العام الحالي التدريب العملي في شركة Kappahl حيث حصل على المساعدة اللازمة له عن طريق منسق التدريب عندما كان مشتركاً لدى شركة Radix Kompetens .

وأقام يوم السبت الماضي حفل افتتاح وتدشين متجره الخاص لبيع الألبسة Alhussami Fashion في منطقة Rosengård Centrum في مدينة مالمو حيث يبيع الألبسة المستوردة من بلده سوريا.

ويضم المتجر بضاعة مؤلفة من الملابس الداخلية والبيجامات وقمصان النوم الأنيقة والبسيطة، ولكن أيضاً يوجد بعض الملابس الخاصة بالتمارين الرياضية، حيث عمل عزت الحسامي بنفسه على تزيين وترتيب الملابس وتنظيم رفوف المتجر.

فعل ما يريد

اعتاد الحسامي على العمل بالتجارة وفي مجال الألبسة منذ سن المراهقة تقريباً. وكان جده يمتلك واحد من أقدم الأسواق القديمة في مدينة دمشق منذ عام 1940. وكان والده وعمه يعملون ضمن مجال تجارة الأقمشة. ومنذ عمر 15 عاماً بدأ عزت الحسامي العمل مع العائلة وتعلم كل ما يمكن تعلمه حول التجارة والبيع. وبينما أصبح عمره 20 عاماً أدرك أنه يريد العمل ضمن مجال الألبسة وفتح متجر خاص به في مدينة دمشق. وبعد ذلك تطور وتحسن عمله بالفعل.

وأضاف الحسامي “لقد كان لدينا مجموعة جيدة جداً في دمشق والأعمال التجارية ازدهرت حتى خلال فترة الحرب أيضاً. وفي عام 2014 جئت إلى السويد لأنه في نهاية المطاف لا يمكن أن تظل في سوريا، وكان توجد هنا أيضاً العائلة”.

من نقطة الصفر

أن تتعلم أشياء جديدة وأن تجلس على مقاعد الدراسة مرة أخرى هي أمور لم تكن تخطر في فكر عزت الحسامي عندما جاء كمشترك لدى شركة Radix Kompetens ضمن برنامج النموذج الأساسي Grundläggande moduler في مدينة مالمو جنوب السويد. هو كان دائماً يتعلم عبر العمل التدريبي والعملي مع الأشياء، ويعلم جيداً أن هذا الأمر هو الطريق والسبيل لتحقيق الأحلام والأهداف.

وخلال قضاء الوقت لدى شركة Radix Kompetens أصبح مكان العمل الأصلي لدى شركة بيع الألبسة Kappahl فرصة للتدريب اللغوي وممارستها ليس فقط وسيلة لتعلم المصطلحات وإنما أيضاً طريقة فعالة لفهم الكيفية التي يعمل بها قطاع صناعة الألبسة في السويد.

ويعتقد عزت الحسامي قبل كل شيء أن بيع البضاعة والعلاقة والتعامل مع الزبائن هي أمر مختلف تماماً عما كان معتاداً على القيام به. حيث اضطر أيضاً إلى أن يتعلم كيفية العمل التقني والتكنولوجي الذي هو موصول بمتجر الألبسة مع أجهزة الإنذار ونظام خزينة الأموال.

ويقول الحسامي “خلال الشهرين الآخرين الماضيين عندما كنت أعمل لبدء شركتي الخاصة وتنظيم المتجر، تمكنت من تعلم اللغة السويدية كثيراً جداً مقارنةً مع ما كنت أتعلمه من قبل.

المشاركون لدى شركة Radix Kompetens

جاء عزت الحسامي خلال العام الماضي للاشتراك لدى شركة Radix Kompetens. وكان دافعه والحافز الداخلي لديه واضح جداً، ولكنه كان يحتاج لتعزيز معارفه باللغة السويدية. وخلال مشاركته في برنامج النموذج الأساسي للكفاءات Grundläggande moduler حصل الحسامي على فرصة التدريب العملي لدى شركة الألبسة Kappahl وذلك بهدف تعلم المزيد عن قطاع صناعة الملابس في السويد. وقد أصبحت هذه الخطوة نقطة انطلاق واضحة لفتح متجر على حسابه الخاص لبيع الملابس في منطقة Rosengård Centrum.

ومن أجل ضمان مساعدة عزت الحسامي حرصت شركة Radix Kompetens على توفير موظفين يتلكمون اللغة العربية ومن بينهم سيف علي فهد، الذي حصل هو أيضاً على مساعدة من صديق جيد وهو طالب في كلية الطب، لاسيما عندما يتعلق الأمر بضرورة ملئ كل الوثائق والاستمارات البيروقراطية قبل أن يتمكن المرء من بدء عمله وشركته الخاصة.

ويوضح الحسامي: “سيف الموظف لدى شركة Radix Kompetens ساعدني كثيراً وقبل كل شيء في الأمور المتعلقة بالاتصالات والحوارات مع شركة العقارات Trianon المسؤولة عن تأجير المحلات في منطقة Rosengård Centrum. فهم لم يكونوا يرغبون بوجود محل إضافي آخر لبيع الألبسة لأنهم لا يعتقدون أن هذا الأمر هو مناسب، ولكن بعد ذلك اقترحت عليهم المفهوم العام والمخطط الذي أملكه”.

التركيز نحو النجوم

إن متجر بيع الألبسة في منطقة Rosengård Centrum هو بالتأكيد ليس الهدف النهائي لعزت الحسامي. فبعد أن كان يلعب دوراً مهماً جداً في واحد من أكبر الأسواق التجارية في منطقة الشرق الأوسط، فهو بالطبع لديه خطط كبيرة للمستقبل. وفي غضون عام واحد تقريباً يعتقد الحسامي أنه سيكون أكثر استعداداً لتوسيع نشاط العمل، والأمل هو فتح متاجر جديدة في مناطق Triangeln و Emporia. وأما اللغة السويدية فسيتم ممارستها خلال الوقت لاسيما وأن المعارف حول القطاعات الصناعية في السويد هي في تزايد.

ويقول الحسامي “أنا بدأت صغيراً من أجل بناء العمل تدريجياً كما فعلت في السابق. لا يوجد حقاً شيء مستحيل لا يمكن القيام به، كما لا يوجد أيضاً أبواب مغلقة. فالأمر يتعلق فقط بالعثور على المفتاح الصحيح”.

شكراً جزيلاً لتقديم الدعم اللغوي باللغة العربية من قبل الموظف المسؤول محمد بكر المسؤول في قسم الدعم ومطابقة الكفاءات Stöd och Matchning لدى شركة Radix Kompetens في مالمو.

يمكنكم العثور على محل أزياء الحسامي Alhussami Fashion في مركز التسوق الذي تم بناؤه حديثاً في منطقة Rosengård Centrum بالقرب من مدخل متجر City Gross. جميع أنواع الملابس والجوارب البيجامات وملابس وقمصان النوم مصنوعة في سوريا وبجودة عالية.

التعليقات

اترك تعليقاً