متألقون في الألعاب الفردية: المنافسات الرياضية وضعتنا في وسط المجتمع

دانييل أرسوزي إلى يمين الصورة مع أحد لاعبيه
Views : 1701

الكومبس – رياضة: أثبت العديد من القادمين الجدد الى السويد أنهم قادرون على تحقيق النجاح، في الميادين المختلفة، منها الرياضة، خصوصا في الألعاب الفردية.

وهناك من بدأ بترك بصماته في تحقيق الإنجازات والبطولات.

 الكومبس التقت برياضيين في لعبتين مختلفتين يجمعهما الإصرار على النجاح رغم كل الظروف.

الملاكم السوري دانييل أرسوزي

دانييل من مواليد 1966 كان بطلاً ومدرباً في بلده الأم سورية، أحرز بطولة الجمهورية لسنوات وله إنجازات قارية ودولية مع المنتخب السوري.

يعمل الآن مدرباً في نادٍ للملاكمة في مدينة نيشوبينغ وحقق مع فريقه إنجازاً فريداً من نوعه في لعبة الملاكمة مع فريقه المكون من 4 لاعبين الذي شارك في بطولة “ملوك الحلبة” التي أقيمت نهاية الشهر الماضي في مدينة بوروس والتي شهدت مشاركة 420 لاعباً من 14 دولة من الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا.

اللاعبون الأربعة نجحوا بتحقيق 4 ميداليات، 2 ذهب ومثلهما من الفضة، وهذا الإنجاز يحدث للمرة الأولى منذ سنوات لنادي نيشوبينغ، ويدين النادي بالفضل للمدرب أرسوزي الذي استلم مهام التدريب منذ سنة واحدة فقط بعد أن كان يعاني النادي من فترة ركود طويلة.

حسن علي عبد

اسكلستونا تضرب موعداً مع كاراتيه شوتوكان

أما حسن علي عبد بطل العراق لسنوات بلعبة الكاراتيه شوتوكان، قام بافتتاح نادٍ مختص باللعبة في مدينة اسكلستونا.

ويقول حسن للكومبس: “عند انتقالي للسويد اشتقت كثيراً لممارسة الكاراتيه من جديد التي تعتبر الغذاء الروحي لي، حاولت جاهدا التواصل مع الأندية الموجودة في المدينة، ولكن للأسف لا يوجد أندية قريبة لأسلوب الكاراتيه شوتوكان، ومن هنا جاءت الفكرة في تأسيس نادٍ في مدينة اسكلستونا.

 في البداية كانت الأمور صعبة جدا بسبب عدم معرفتي بالقوانين إضافة الى حاجز اللغة والتردد الذي كان يؤجل هذا المشروع دائما، إلى أن جاء القرار بإنشاء النادي في خريف سنة 2016″.

ويضيف حسن: “تمكنت سريعاً من الحصول على بعض اللاعبين الذي مارسوا هذه اللعبة سابقاً، وانتقلوا إلى المدينة وساعدوني لاحقاً في بناء القاعدة الأساسية للنادي. وبهذا تمكنت سريعاً من العودة إلى التدريب والاندماج بصورة ممتازة، حيث تمكنت من تطوير نفسي وحصلت على الحزام الأسود الرابع بمساعدة الخبير الدولي الأستاذ حسام ناصر حزام أسود 7 دان في سنة 2017، كما استطعت أن أحصل على تصنيف مدرب معتمد من قبل الاتحاد السويدي للكاراتيه”.

وعن دور الرياضة بالاندماج يقول: “بممارستي اللعبة من جديد تحسنت حالتي النفسية وزادت لدي الثقة بالنفس، وتطورت اللغة السويدية كثيرًا حيث تمكنت من الحصول على العديد من الأصدقاء السويديين”.

وعن مستقبل النادي قال: “حاليا يتدرب في النادي أكثر من 25 لاعب ولاعبة من كافة الجنسيات والأعمار، وجميع الاحزمة من الأبيض إلى الأسود، ونتطلع للمنافسة في البطولات المحلية السنة القادمة مع جميع الأندية السويدية، آخر نشاط للنادي هو ترقية الاحزمة الملونة والذي تم بنجاح وحصول 22لاعب على تصنيف وحزام أعلى”.

حسن من مواليد بغداد 1980م، بدأ مسيرته الرياضية سنة 1990 في نادي الأعظمية الرياضي في بغداد مع فريق الأشبال تحت إشراف المدربين ثامر عبد الجليل وعمر عبد الستار، وتدرج مع كافة الفئات العمرية للفريق وصولاً لقائد الفريق الأول وثم مدرب أشبال وناشئين النادي حيث جمعت خلال فترة ممارستي للعبة على 39 ميدالية محلية وخارجية.

ومن إنجازاته، بطل العراق 1991 – 2004 في مختلف الفئات العمرية في فعالية الكاتا والقتال، الميدالية الفضية بطولة الأردن للشباب 2002، الميدالية الذهبية في بطولة الشرقية في مصر 2004، الميدالية الفضية في بطولة إيران الدولية بمشاركة 18 دولة.

حسام حمادة

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.