من فضلكم ادفعوا الفاتورة انا احبكم!

Views : 6891

الكومبس – مقالات الرأي: سيكون العنوان تماما خطأ ان ظننتم انني سأسهب بالحديث عن واجب دفع فواتير السكن والكهرباء والانترنت والهاتف المحمول خاصتكم او تجنب ملاحقة هيئة تحصيل الديون! وما يترتب عليها من مشاكل عظيمة يدركها الجميع! بل انا سيداتي (خصوصا) سادتي (عموما) سأتحدث فقط عن الفاتورة المشتركة لنا والاعظم والاهم في حياتك وحياتنا جميعا لمن تدفع وكيف تدفع ولماذا تدفع ومن اين لنا النقود او العمل اصلا!

ان صبرت قليلا على يقيني وايماني في سطوري القليلة ادناه لأيقنت وعلمت انني دعوت الله مرارا لترى هذا المقال وتضرعت له لكي اجد الكثير من المناصرين معي الذين سيغيرون وجه المستقبل بالكامل باننا سندفع فاتورة المستقبل بقيمتها الكاملة المادية والمعنوية.

ربما فشلت بلادنا او فشلنا في ان نكون/ تكون خليفة الله في الارض نبني حضارة ونساهم وننشر السلام والعلم والانسانية كما كان او كما يجب ان يكون… ونشارك العالم المسؤولية ونساعد الدول النامية (ان وجدت بالمستقبل) لكي تقتدي بنا وتصير من صفوة الشعوب كما كان يفترض ان نكون وتكون. لكن لأسباب ليست مهمه الان فقد يكون العيب فينا كشعوب او في الحكام او في الاثنين معا او في عدم ادراكنا لعلم الثراء المدهش! لذلك لن اناقش هنا اسباب الصفر الكبير الذي حصلنا عليه في بلادنا الجميلة السمراء…. بل سوف اناقش بين هذا السطور ادناه كيف نحافظ على قيمة التسعة من عشرة (الجاهزة بفضل العمل الدؤوب للشعب السويدي والمهاجريين الشرفاء سابقا) التي لدينا الان في وطننا الثاني الجديد الجميل والرائع مملكة السويد. وكيف نعمل لكي نضمن الحصول بالمستقبل القريب على العشرة من عشرة ونكون قيمة ايجابية وليس العكس في حضارات الامم والشعوب المحبة لنا بإخلاص كشعب السويد الجميل.

هل تظن أنك ستحصل على هذا البناء العظيم الجميل الفاتن لأبنائك واحفادك دون ان تدفع مستحقات العشرة من عشرة كاملة؟ طبعا لا, فكل فعل له ردة فعل مساوية تماما لها بالمقدار والقيمة. لذلك ازرع التين اليوم لكي تأكل ويأكل اولادك التين المجففة العام القادم. ان خطوات دفع ما عليك والمسماة فاتورة المستقبل او حق الجيل القادم او ضمان الرخاء الحالي او صمام الامن والسلام والسعادة لمن نحب، سمها ما تشاء تنقسم الى خمسة (وكم أبغض الرقم خمسة) خطوات بسيطة جدا وفي غاية الاهمية ادناه:

1-  ان تسعى بإرادة واثقة راسخة ان تكون انت نموذج متواضع طيب حضاري عامل متقن وقدوة حسنة امام ابنائك تعمل بإحسان واتقان مبالغ فيه، وان تغرس بشكل دائما قيم التسامح وفضائل العلم واهمية الاخلاق في نفس ابنائك واحفادك وجيرانك وان تثبت ذلك بان تفعل ما تقول اولا.

2-  يجب ان تقاتل بشراسة لكي تجد العمل المناسب لك وان تستمتع بإتقانه وأدائه وبدفع الضرائب بالكامل ايضا (نعم تستمتع وبفخر) وان تيقن ان تلك الافعال اعلاه هي من صنعت الرفاهية والحضارة والانسانية التي ترى الان وعبر كل الحضارات بلا استثناء وان تكون انت وحدك عنصر فعال لتكمل المسيرة لتستمر تلك الرفاهية للأجيال القادمة بأمانه وحرص شديد كما لو كانت مهمتك الوحيدة في الحياة (وهي كذلك).

3-  يجب علينا ان نتعهد امام الله وأنفسنا وضميرنا ومعتقداتنا ان لا نسرق من اموال الضرائب المستحقة للدولة (والحقيقة انها اموالك انت وأموال اولادنا واحفادنا بالمستقبل) وان نلتزم بفخر بالعمل والالتزام بدفع المزيد والمزيد من الضرائب للدولة.  ويجب ان تعلم انك عندما تدفع فانك تدفع لنفسك وان سرقت تسرق من مستقبلك وحياتك ومن جهد الاخرين وهي بنظر القانون وبنظر كل الاديان اعظم الجرائم على الاطلاق وانانية غبية والسبب الحقيقي في الصفر الكبير الذي حصلنا عليه في اوطاننا.

4-  لا تساهم في تنمية الاعمال والخدمات الغير قانونية التي لا تدفع الضرائب (العمل بالأسود) مهما كانت الضغوط ومهما كانت المغريات. وتذكر دائما من فضلك انك عندما تدفع فانك تدفع لنفسك وعندما تسرق فانك تسرق من الاخرين واولادك!

5-  بلغ بفخر فورا مصلحة الضريبة عن كل نشاط او عمل او شخص يقوم بسرقة مستقبلك واموالك ورفاهيتك بسبب انانية وقلة ضمير بغيضة تتملك قلبه الجشع ويحن له جيبك بالسعر المغري الحالي والغالي جدا علينا جميعا بالمستقبل, بصدق بالله عليك لماذا تسرق والثروة والاموال فيها فائض يكفي الجميع ؟!

قبل او بعد ان تعرف السر دعونا نعاهد انفسنا على العمل لكي يبقى هذا البلد جميل وقوي وبرفاهية وانسانية وعدالة وحب يجمع الجميع كما هو الان على الاقل! افعال البعض منا للأسف انانية تدفع الى الاسفل بقوة خبيثة نحو القاع! وانا اريد منكم بصدق ان نساهم وان ندفع بذكاء عجلة الحضارة والرفاهية الى الاعلى عهدا بان نرد الجميل والخير والحب بالمثل تماما واكثر.

اعلم يقينا ان الجميع لا يتفق معي وان الحياة للبعض منكم في غاية الصعوبة واللون الاسود يغلب اللون الزهري الجميل الفاتن والابيض الملائكي النقي المتواجد في كل مكان. من فضلك فقط تمهل وافتح عينيك واعلم ان الخير موجود ويكفي الجميع وان الابداع وحده لا التنافس يضمن لك ان تتفوق على كل القيم السلبية بداخلك وسوف تصبح بامتياز ما تريد حقا وما تطلبه بصدق من الله سبحانه. لذلك اطلب بصدق وبإصرار منها او منك ان تكون الرجل/المرأة النبيل الثري العامل المنتج المبتسم الجميل المبدع. وانا ارجوك بل اتوسل اليك ان لا تتسرع بالنقد والرفض او التأييد لي قبل ان تغوص عميقا في سطور وكلمات المبدع العظيم السيد دالاس دي والتز رحمه الله في كتابة المعجزة علم الثراء (متوفر نسخ مجانية بالإنترنت ب 22 لغة منها اللغة العربية!)، ادعوك لتشاركني بالثروات والعلم والخير والابداع بصدق.

ورغم ان تلك السطور اعلاه تناسب جميع من يقرأها وفي كل الدول والقارات وفي كل الحالات المختلفة سواء كانت الرحلة من التسعة او الصفر الى قمة الكمال والجمال الذي يغمرنا به الله في كل مكان وليس حصريا بمملكة السويد… لن اكشف السر قبل ان تشاركني قراءة الكتاب الجميل وفهمه وادراكه وإعادته عدة مرات والايمان به. وعندما تكتشف السر العظيم كما اكتشفت ان تتعهد ان تسير بجانبي بخطوات ابداعية مستمرة نحو الامام وفقط نحو القمة لا الاسفل وان تبوح بهذا السر للجميع بعد اتقانه جيدا.

لا تهاجموني ابدا ولا تمدحوني ابدا فكل ما في الامر انني بصدق اتمنى للجميع ما اتمنى لنفسي تماما … وأسعى بإخلاص وحب لرسم ابتسامة حب وسلام على اطفالكم كما اطفالي …. لا تلوموا من يحبكم ولا يملك الا ذلك الصدق البريء بدون غاية ولا تملق بان نكون نموذج انساني راقي يقترب الى الكمال…. ارجوكم لنبدأ اليوم …. فانا بصدق احبكم جميعا.

 

اخوكم المحب دائما المهندس / علاء الدين مصطفى شعث

مقالات الرأي تعبر عن أصحابها وليس بالضرورة عن الكومبس

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.