نشرة السويد وأوروبا 13 فبراير 2019

السويدسياسة محليات

فالستروم تحدد معالم السياسة الخارجية لبلادها

: حددت الحكومة السويدية اليوم، معالم سياستها الخارجية للفترة المقبلة، واستعرضت وزيرة الخارجية، مارغوت فالستروم، في جلسة نقاشية أمام البرلمان السويدي أهم تلك المعالم، والتي اختصرتها بثلاث أولويات رئيسية وهي:

-الديمقراطية وحقوق الإنسان

-السلام والأمن العالميين

-الدبلوماسية والحوار

حملة لحماية الديمقراطية

فقد دعت فالستروم إلى إطلاق حملة بالاشتراك مع البرلمان، من أجل حماية الديمقراطية في أوروبا والعالم، خصوصاً من تهديدات القوميين واليمينين المتطرفين الذين وصفتهم بأنهم يتحدون الديمقراطية الأوروبية، مؤكدة أن الديمقراطية في العالم أخذة بالتراجع.

كما طالبت فالستروم دول الاتحاد الأوروبي بالالتزام بقيم التعاون فيما بينها وقالت في هذا الإطار، “لم نعد نعتقد أن جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي يؤمنون بالقيم التي تدعم التعاون الأوروبي”.

وشددت الوزيرة خلال كلمتها في البرلمان على استمرار السياسة الخارجية النسوية في تعزيز دور ومكانة المرأة في العالم.

ثبات خط السياسة الأمنية للسويد

وعلى صعيد آخر أكدت فالستروم على ثبات خط السياسة الأمنية للسويد بما يخدم الأمن والاستقرار في أوروبا، وذلك من خلال تعزيز التعاون الأمني مع دول الشمال والاتحاد الأوروبي، والشراكة مع حلف الناتو.

 كما أشارت إلى أنه يجب حماية العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة الأميركية.

مبادرة لجعل العالم منطقة خالية من السلاح النووي

ونوهت فالستروم بهدف السويد لجعل العالم، منطقة خالية من الأسلحة النووية، وطرح مبادرة تضم أكبر عدد ممكن من الدول، من أجل تعزيز المسؤولية المشتركة عن نزع السلاح النووي.

وتناولت فالستروم أمام البرلمان عددا من القضايا الدولية الأخرى منها العملية السلمية في الشرق الأوسط.

دعم فلسطين ومبدأ حل الدولتين

 حيث أكدت دعم بلادها لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على مبدأ حل الدولتين، مشيرة إلى رغبة حكومتها ببناء علاقات جيدة مع إسرائيل، لكنها انتقدت في الوقت نفسه ما سمتها بعض القوانين المشبوهة في إسرائيل معتبرة، أن لديها تحديات ديمقراطية كقوة احتلال، وقالت فالستروم، “إننا نواصل الدعوة إلى الحوار مع إسرائيل، لكننا ندعم أيضًا فلسطين”.

 على صعيد آخر، أدانت فالستروم السياسة الروسية في شرق أوروبا، وما سمته العدوان الروسي على شرق أوكرانيا، والانتزاع غير القانوني لشبه جزيرة القرم، كما وصفت الوزيرة وضع الديمقراطية وحقوق الإنسان في الصين بأنه خطير جدا.

المصدر: الكومبس

مراسيم ملكية لتوديع سفيرة المغرب

 أقيمت في القصر الملكي، يوم أمس الثلاثاء مراسم توديع السفيرة المغربية أمينة بوعياش وسفيرة البوسنة والهرسك فينسا كوزيك، اللتين ستغادران منصبيهما كسفيرتين لبلادهن في السويد.

وودع الملك السويدي غوستاف السادس عشر في شعائر رسمية سفيرتي البلدين لدى السويد.

وفي العادة، يستقبل الملك السويدي السفراء الجدد الذين يتولون مناصبهم في السويد بمراسيم تشابه الى حد ما مراسيم توديع السفراء عند مغادرتهم البلاد وترك مناصبهم وإن كانت الأخيرة أقل رسمية إلى حد ما.

المصدر‫:‬ الكومبس

نواب سويديون ينتقدون اتفاقية الاتحاد الأوروبي مع المغرب حول الصيد

صوت البرلمان الأوروبي أمس الثلاثاء بغالبية نوابه على اتفاق جديد حول الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

وجاء هذا التصويت بعد رفض محكمة العدل الأوروبية الاتفاق السابق، بدعوى أنه لم يأخذ وضع الصحراء بعين الاعتبار. وأشادت الرباط بالاتفاق، فيما ردت جبهة بوليساريو بلهجة شديدة، معتبرة أن أوروبا “تريد إطالة أمد الصراع”. في حين انتقد نواب سويديون في البرلمان الأوروبي الاتفاق.

وحصل الاتفاق الجديد الذي سيشمل الصحراء على 415 صوتا مؤيدا، مقابل 189 معارضا بعد رفض دعوة نواب أوروبيين من حزب الخضر وآخرين اشتراكيين ديمقراطيين، إخضاع النص الجديد إلى تقييم محكمة العدل الأوروبية (189 صوتا مؤيدا، 410 معارضين).

وفي فبراير/شباط 2018، اعتبرت هذه المحكمة أنه ينبغي على الاتحاد الأوروبي والمغرب إعادة التفاوض بشأن أحكام في الاتفاق الجديد، تتنافى وقواعد القانون الدولي، لأنها تنتهك مبدأ حق الصحراء الغربية في تقرير المصير.

نواب سويديون ينتقدون

وقالت عضوة البرلمان الأوروبي عن حزب اليسار السويدي مالين بيورك إن الاتفاق “يدل على أن الاتحاد الأوروبي لا يزال يضع السوق والمصالح التجارية فوق اعتبارات حقوق الإنسان، وعلاوة على ذلك لا يجرؤ الاتحاد الأوروبي على معارضة المغرب بسبب التعاون لمنع اللاجئين من الوصول الى الاتحاد الأوروبي، إنه أمر مخجل”، بحسب تعبير بيورك.

أما عضوة البرلمان عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي جيتي غوتلاند وصفت الاتفاق بانه يساعد على إضفاء ما سمته باحتلال المغرب غير الشرعي للصحراء الغربية على حد قولها.  

الرباط تشيد بالاتفاق

وفي تعليق منها على القرار، أعلنت وزارة الخارجية المغربية أن “هذه المصادقة تؤكد أن المملكة المغربية هي الوحيدة المخولة قانونيا، في إطار ممارسة سيادتها، التفاوض وتوقيع اتفاقيات تشمل الصحراء المغربية”.

وأضافت أن هذا التصويت يأتي “ليؤكد تمسك المغرب والاتحاد الأوروبي بتعزيز شراكتهما الإستراتيجية، وكذلك حمايتها من المناورات السياسية والقانونية اليائسة التي تقوم بها الجزائر و’بوليساريو‘”، حسب تعبير البيان.

جبهة البوليساريو تتهم أوروبا بأنها “تريد إطالة أمد الصراع”

وأشار التقرير إلى أن جبهة بوليساريو خصوصا “التي تعتبر ممثل شعب الصحراء الغربية من جانب الأمم المتحدة وجزءا من عملية السلام، لم ترغب في المشاركة في الاستشارة” وعبرت عن “معارضتها المبدئية” أثناء محادثات تقنية.

وأصدرت الجبهة بيانا شديد اللهجة ردا على تصويت البرلمان الأوروبي. وقال محمد خداد، عضو الأمانة الوطنية لجبهة بوليساريو ورئيس لجنة الشؤون الخارجية، إن “هذا يشكل عقبة إضافية من أوروبا أمام عملية السلام في الأمم المتحدة. إنه مطب آخر بوجه مبعوث الأمم المتحدة للصحراء الغربية هورست كوهلر، ويؤكد أن أوروبا تريد إطالة أمد الصراع وإبقاء الوضع الراهن”.

كما اعتبر أن هذا يشكل “تمردا على قرارات محكمة العدل”، مؤكدا أنه سيتم دعوة هذه الهيئة مرة أخرى لتنظر في القضية.

ما هو محتوى الاتفاق؟

ويتيح اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب للسفن الأوروبية (11 دولة من أعضاء الاتحاد) الصيد في “منطقة الصيد البحري المغربية”، مقابل مساهمة اقتصادية أوروبية سنوية.

ويجري أكثر من 90 بالمئة من نشاط السفن الأوروبية، في إطار اتفاق الصيد البحري، في المياه المتاخمة للصحراء الغربية، التي يخضع قسم كبير من أراضيها، لسيطرة المغرب منذ رحيل الإسبان عام 1975.

ويذكر التقرير الذي صوت عليه البرلمان الأوروبي في جلسة عامة عقدت في ستراسبورغ، بشرطين أوردتهما المحكمة الأوروبية للتوصل إلى اتفاق نهائي، “هما الإشارة بشكل واضح إلى الصحراء الغربية والحصول على موافقة السكان”، وكذلك شرط أضافته الدول الأعضاء “، هو أن الاتفاق يجب أن يفيد السكان المحليين”.

ويوضح هذا التقرير الذي أعده النائب الفرنسي في البرلمان الأوروبي ألان كاديك أن اللجنة اتبعت “آلية استشارة السكان المحليين (…) والأطراف المعنيين”، وحصلت على موافقة “غالبية المتحاورين” على الاتفاق الجديد.

وأفاد بيان أصدره البرلمان الأوروبي أن النص الذي تمت المصادقة عليه، “لا يحكم مسبقا على نتيجة العملية السياسية بشأن الوضع النهائي للصحراء الغربية ويدعم بشكل كامل جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي يسمح لسكان الصحراء الغربية بتقرير مصيرهم”.

المصدر‫:‬ الكومبس

فالستروم تنتقد دعوة الليبراليين نقل السفارة السويدية الى القدس

 انتقدت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم، دعوة حزب الليبراليين نقل السفارة السويدية في إسرائيل الى القدس.

وقالت الوزيرة إن الفكرة هذه غير جيدة وقد تتعارض مع الموقف الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي بشأن القضية في عام 2009.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد نقل سفارة بلده من تل أبيب الى القدس في شهر أيار/ مايو الماضي، ما تسبب باحتجاجات عنيفة، أسفرت عن مقتل 52 فلسطينياً على الأقل وإصابة مئات آخرين بجروح.

وفي الخريف الماضي، قدم عدد من أعضاء البرلمان عن الحزبين الديمقراطي المسيحي وسفاريا ديموكراتنا مقترحات دعت السويد أيضاً الى نقل السفارة الى القدس، حيث تتواجد في الوقت الحالي في تل أبيب.

وكتب ماغنوس ياكوبسون عن الحزب الديمقراطي المسيحي في المقترح حينها: “هذه علامة واضحة تشير الى أن السويد لديها علاقة أوثق مع السلطة الفلسطينية أكثر من إسرائيل، الوحيدة التي تمثل الديمقراطية في الشرق الأوسط”. بحسب تعبيره.

سياسة السويد الخارجية

وستعرض وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم، خطة الحكومة وأولوياتها في الخارجية السويدية، وذلك ضمن جلسة برلمانية خاصة، تُعقد صباح اليوم، حيث من المتوقع أن يتحدث حزب الليبراليين عن مقترحهم بنقل السفارة السويدية الى القدس.

وقال المتحدث باسم السياسة الخارجية لحزب الليبراليين فريدريك مالم للراديو السويدي صباح اليوم: “يجب على السويد أن تقبل وتقر بأن القدس هي عاصمة إسرائيل وهذا يعني أيضاً أنه ينبغي نقل سفارتنا الى القدس في الوقت المناسب”.

وأجابت فالستروم على المقترح، قائلة: “اتفقنا خلال رئاسة السويد للاتحاد الأوروبي على احترام ما قالته الأمم المتحدة عن أن الوضع في القدس خاص جداً ويجب عدم فتح سفارات في القدس”.

وخففت فالستروم من موقف الليبراليين الجديد، قائلة: “أعتقد أنهم يريدون أن يكونوا ضمن النقاش فقط. لأنهم لم يذكروا شيئاً عن حدوث ذلك الآن، ولكن ربما في المستقبل”.

وعلق المتحدث باسم السياسة الخارجية لحزب المحافظين هانز فالمارك على الأمر، قائلاً: “يتم الآن سحب المواقف في اتجاهات وزوايا مختلفة، واعتقد ان هذا الأمر ليس جيداً لعملية سلام فعالة”.

المصدر‫:‬ الكومبس

التلفزيون السويدي: العاملات في صالونات تجميل الأظافر يتعرضن لاستغلال أرباب العمل

 يعرض برنامج UG الشهير الذي يبثه التلفزيون السويدي مساء كل يوم أربعاء، حلقة خاصة عن الاستغلال الذي تتعرض لها العاملات في صالونات تجميل الأظافر من قبل ارباب العمل في جميع أنحاء السويد.

وتحدث التلفزيون السويدي مع عدد من العاملات في صالونات الأظافر من جميع أنحاء السويد، اللواتي ذكرن أنهن يضطررن الى إعادة مبلغ كبير من رواتبهن الى رب العمل، الذي لا يدفع لهن وفقاً لعقد العمل المبرم، وأنهن يخشين الحديث عن ذلك خوفاً من فقدانهن لرخصة تصريح العمل في البلاد.

وعلى الورق، تبدو اتفاقيات الأجور جيدة، لكن تلك المبالغ لا تصل الى يد العاملات كما هو مدون، بل يقمن بتسديد جزء كبير منها الى صاحب العمل بعد أن يكون الراتب قد دخل حسابهن.

تقول إحدى العاملات للتلفزيون السويدي: “كل شهر يعطيني رب العمل ورقة صغيرة، مكتوب عليها مقدار ما عملت، وأكون مضطرة لدفع الفرق بين المبلغ المذكور في الورقة وبين المبلغ الذي دخل في حسابي المصرفي”.

ولا يمكن للعاملات اللواتي تتعرضن للاستغلال الذي يدخل في خانة الإتجار بالبشر، تقديم الشكوى، لأنهن سيطردن من وظائفهن ويفقدن رخصة العمل.

وقامت مصلحة الهجرة بالإبلاغ عن إحدى الحالات المشتبه فيها بالإتجار بالبشر، كما قام الموظفون بإخطار اتحاد موظفي التجارة.

يعرض البرنامج على القناة الأولى SVT1، اليوم في الساعة الثامنة مساءاً، كما يمكن مشاهدته في اليوم نفسه على قناة SVT Play في الساعة 12.00.

المصدر‫:‬ الكومبس

البنك المركزي السويدي يعلن ترك سعر الفائدة دون تغيير

 أعلن البنك المركزي السويدي، صباح اليوم، في أول تقرير له، حول السياسة النقدية للعام الجاري، عن ترك سعر الفائدة دون تغيير عند سالب 0.25 بالمائة.

وتشير توقعات التلفزيون السويدي الى أنه قد يتم الإعلان لاحقاً عن خفض سعر الفائدة، بسبب الضعف الاقتصادي.

وكتب البنك المركزي في توقعاته الجديدة: “الاتجاه الاقتصادي في السويد وبقية العالم دخل مرحلة من النمو المنخفض. وعلى الرغم من تباطؤ النمو، الا أن الاقتصاد لا يزال قوياً”.

ويسري القرار المتعلق بمستوى سعر الفائدة المُعلن عنه حديثاً اعتباراً من 20 شباط/ فبراير الجاري.

زيادة

وقبل أعياد الميلاد مباشرة، أعلن البنك المركزي السويدي عن رفع سعر الفائدة من سالب 0.50 الى سالب 0.25 بالمائة. وكانت هذه أول زيادة منذ عام 2011، دخلت حيز التنفيذ من 9 كانون الثاني/ يناير 2019.

وأشارت توقعات البنك حينها الى أن الزيادة التالية ستتم على الأرجح في النصف الثاني من عام 2019، وهي نفس التوقعات التي خرج بها البنك في تقريره الأخير، الصادر اليوم.

وكتب البنك: “كما في شهر كانون الأول/ ديسمبر، تشير التوقعات الى أن سعر الفائدة سوف يرتفع مرة أخرى في النصف الثاني من عام 2019، بشرط توقف التضخم الاقتصادي”.

ديون عالية

وأكد البنك على المستوى العالي لديون العائلات السويدية، وكتب، قائلاً: “من المهم أخذ التدابير للحد من مخاطر الديون العالية للأسر السويدية، وبالتالي حساسية الموقف في حال تغيرت الظروف الاقتصادية، مثل ارتفاع سعر الفائدة أو ارتفاع معدلات البطالة”.

جدير ذكره، أن مستوى سعر الفائدة حافظ على انخفاضه في مستويات أقل من الصفر منذ شهر شباط/ فبراير 2015، والسبب هو ركود الاقتصاد بعد الأزمة المالية.

المصدر‫:‬ الكومبس

السويد قلقة من قرار موسكو وواشنطن تعليق معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى

 دعت وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم، اليوم الأربعاء، إلى مواصلة المفاوضات بين روسيا والولايات المتحدة بشأن نزع السلاح النووي في العالم، ملمحة إلى احتمال استقبال السويد مثل هذه المفاوضات.

وقالت الوزيرة في مقابلة مع صحيفة داغنز نيهيتر، إن قرار الولايات المتحدة الأميركية وروسيا بشأن تعلق العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، يثير قلق بلادها، وأضافت “سنكون سعداء لإجرائها في السويد، نهتم بهذا الأمر بشكل كبير”.

وكانت موسكو وواشنطن أعلنتا، الأسبوع الماضي، تعليق العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، الموقعة بينهما منذ العام 1987 خلال عهد الاتحاد السوفياتي، فيما أوعز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ببدء العمل على إنتاج صواريخ جديدة، بينها صواريخ أسرع من الصوت.

المصدر‫:‬ الكومبس

دعوة قضائية ضد شرطي سويدي وصف مهاجراً بـ “الشيطان العربي”

: رُفعت دعوى قضائية ضد شرطي سويدي في سمولاند أطلق تعبيراً عنصريّاً ضد أحد المهاجرين العرب أثناء أعمال شغب في مركز لطالبي اللجوء وقعت في العام 2016.

وأتُهم الشرطي بانه قال للمهاجر” اللعنة عليك أيها الشيطان العربي”، وهو تعبير أعتبر عنصريا وفيه تهديد، لكن لم تجر محاكمة الشرطة حتى الآن، حيث تم إلغاء المحاكمة في أربع مرات، ولكن يجري الآن اجراء محاولة جديدة لتقديم الشرطي للعدالة، بحسب ما كتبته صحيفة “الباروميتر”.

وتعرض الضحية، الذي كان قد رفض مغادرة سيارة الشرطة حينها لتهديد بتلقيه “ضربة”، وطالب بالحصول على تعويضات، لكنه لم يحضر تاريخ المحاكمة الأخير، لأنه يرى أنه هناك تهديد موجه ضده، كما أنه يتواجد حالياً في بولندا.

جدير ذكره، أن لجنة الموظفين في مصلحة الشرطة، كانت قد أعلنت في السابق أنه سيُسمح للشرطي المتهم البقاء في وظيفته حتى وأن تمت إدانته.

المصدر‫:‬ الكومبس

بلدية ستوكهولم تقرر التواصل مع العائدين من القتال الى جانب داعش

 تسعى السلطات المحلية في بلدية ستوكهولم للقاء ما يقرب من 40 شخصاً عادوا الى العاصمة بعد مشاركتهم في القتال الى جانب تنظيم الدولة الإسلامية، داعش.

وقال عضو اللجنة الاجتماعية في بلدية ستوكهولم يان يونسون للتلفزيون السويدي: “إذا كان هناك أطفال من بين هذه المجموعة معرضون لخطر حقيقي، ستقوم البلدية برعايتهم والاهتمام بهم”.

وستعمل ستوكهولم بذلك، كجزء من خطة عمل جديدة ضد التطرف العنيف، ممولة بأربعة ملايين كرون. وسيشارك في ذلك فريق من الخبراء على مستوى المدينة، حيث سيتواصلون مع الأشخاص العائدين من التنظيم والتأكد من أن أطفالهم بحالة جيدة.

وقالت عضوة اللجنة المالية آنا شونغ: “سيساعدنا الباحثون، بالتعاون مع الشرطة والأمن على تفعيل جهودنا وفقاً للأبحاث المتاحة”.

وكانت لجنة الخدمات الاجتماعية في ستوكهولم قد استلمت نحو 38 تقريراً منذ نهاية العام الماضي، تشير الى أن الأطفال الذين يعودون الى السويد وينتمون الى عائلات حاربت الى جانب داعش قد يعانون من ظروف سيئة.

المصدر‫:‬ الكومبس

إحراق العديد من السيارات جنوب السويد الليلة الماضية

قالت الشرطة السويدية إن عدة سيارات أحرقت الليلة الماضية في مقاطعة سكونة جنوب البلاد.

وفي منطقة Tomelilla تم حرق 3 سيارات بالكامل، فيما أصيبت أخرى بأضرار قبل أن تتمكن فرق الإطفاء من الوصول اليها.

وذكرت تقارير صحفية أن الحادث وقع في كراج وقوف السيارات بشارع Björkebogatan في تمام الساعة الثالثة بعد منتصف الليلة الماضية.

وفتحت الشرطة تحقيقاً في الحادث، ولم تعلن عن وجود أي مشتبه بهم حتى الآن.

المصدر‫:‬ الكومبس

اشتباه بوجود قنبلة تحت سيارة موظف في مصلحة الهجرة السويدية

أعلنت الشرطة السويدية، أن الجسم المشبوه، الذي وُجد تحت سيارة أحد موظفي مصلحة الهجرة في منطقة Kållered القريبة من مدينة يوتوبوري، لم يكن “خطيراً”.

وكان أحد الموظفين العاملين في المصلحة، قد أبلغ الشرطة حوالي الساعة 16:53 دقيقة، عصر اليوم، بوجود “جسم مشبوه” تحت سيارته، وظن أنه قد يكون قنبلة.

وقامت وحدة خاصة من شرطة تفكيك القنابل والمتفجرات، بفحص الجسم وفرض طوق أمني حول المكان، لكن أتضح أن الجسم ليس خطيراً بحسب الشرطة.

وذكرت الشرطة أنها فتحت تحقيقاً في الحادث، وتحقق ما إذا كان هناك تهديد غير قانوني قد حدث عن طريق وضع الجسم تحت سيارة الموظف.

ولم تكشف الشرطة المزيد من التفاصيل.

المصدر‫:‬ الكومبس

اليسار يطالب برفع ضرائب الطيران على الذين يسافرون أكثر من غيرهم

 طالب زعيم حزب اليسار، يوناس خوستيدت، برفع ضرائب الطيران على أولئك الأشخاص، الذين يسافرون أكثر من غيرهم، مشيراً بطريقة تهكمية في تصريحات نقلتها صحيفة أفتنونبلادت، إلى ضرورة أن يقوم رئيس الوزراء السابق عن حزب المحافظين، كارل بيلدت، بتغيير نمط حياته، الذي يتسبب بانبعاثات أكبر لغاز الكربون في الجو، في إشارة إلى كثرة الرحلات الجوية للمسؤول السويدي السابق.

ووفقاً لحسابات أبحاث “مؤسسة الاقتصاد الجديد”، فإن نسبة 70 في المائة من جميع الرحلات الجوية يقوم بها 15 في المائة من السكان وهم من لديهم دخل أعلى من الآخرين.

كما أكد خوستيدت أن قضايا المناخ ومحاربة التطرف اليميني ستكونان على قائمة أولويات برنامج حزبه لانتخابات البرلمان الأوروبي، المقررة في الـ26 من مايو أيار القادم.

ومن بين أمور أخرى، سيشدد عليها حزب اليسار خلال الدورة المقبلة للبرلمان اقتراح تمديد حركة القطارات المسائية عبر أوروبا.

الجدير ذكره أن حزب اليسار سيعقد نهاية الأسبوع الجاري مؤتمره الانتخابي في مدينة نورشوبينغ تمهيدا للانتخابات الأوروبية

المصدر‫:‬ الكومبس

السويد ‫-‬ ثقافة

الإعلان عن إطلاق النسخة الثالثة من معرض الكتاب العربي في السويد

شهدت مكتبة مدينة مالمو جنوب السويد، مساء أمس الاثنين 12 شباط/ فبراير، حفل إطلاق النسخة الثالثة من معرض الكتاب العربي في السويد، والذي سيعقد في الفترة من 26-28 نيسان وذلك بتنظيم مؤسسة ابن رشد التعليمية بالشراكة مع كل من مكتبة مالمو والأكاديمية السكونية وبتمويل من المجلس الأعلى للثقافة ومقاطعة سكونة، حيث من المتوقع مشاركة ما يزيد عن 40 دار نشر عربية من أوروبا والسويد والشرق الأوسط.

وحضر الحفل عدد من الأكاديميين والكتاب والإعلاميين، والفنانين والمهتمين بالشأن الثقافي العربي بالإضافة إلى عدد من أعضاء الفريق المنظم لمعرض الكتاب العربي في السويد.

 قدم “حازم أبو يونس” مدير معرض الكتاب شرحاً عن آخر الاستعدادات والترتيبات التي قام بها فريق العمل لإطلاق المعرض ومنها الترتيبات اللوجستية والتواصل مع دور النشر السويدية والعربية، كما سلط “أبو يونس” الضوء على أهمية معرض الكتاب العربي في تعزيز التواصل الثقافي بين القادمين الجدد والمجتمع السويدي.

 من جانبه قدم “نزار قبلاوي” مدير مشروع معرض الكتاب من قبل مكتبة مالمو عرضاً لاستعدادات مكتبة مالمو

 للمشاركة في المعرض والجهود التي بذلت من قبل فريق المكتبة بالتعريف عن المعرض وأهدافه للجمهور السويدي، كما قدم “قبلاوي” عرضاً لأبرز الأنشطة الثقافية التي ستقدمها المكتبة خلال انعقاد المعرض من ندوات وأنشطة للأطفال. فيما تحدث بنكت كنتسون من الأكاديمية السكونية عن أهمية دور المعرض في تحفيز القادمين الجدد على الاهتمام بالجانب الثقافي السويدي، ومنوهاً إلى أهمية تعلم اللغة السويدية في مختلف مجالاتها الأمر الذي يسهل على القادمين الجدد أمور حياتهم في السويد من عمل ودراسة وتواصل مع المجتمع، معتبراً المعرض فرصة لتعريف القادمين الجدد بآليات جديدة لتعليم اللغة السويدية وتقديم الدعم الثقافي لهم عبر الأكاديمية.

 في حين عرضت كل من “منيرة الشب” و”زهرة صطوف” من أعضاء الفريق التطوعي المنظم للمعرض بنسخته الثالثة لمحة عن تاريخ المعرض والتطور الذي طرأ عليه منذ الدورة الأولى التي عقدت عام 2017 بمدينة مالمو، كما قدمت المتطوعتان عرضاً لأبرز محطات البرنامج الثقافي المرافق للمعرض، من ضيوف وندوات وفعاليات ثقافية وأنشطة خاصة بالطفل. فيما تم اختتام الحفل بعدد من الفقرات الموسيقية الشرقية التي قدمها الفنانان “عزمت لباد ” و” بدر الدبس” حيث تم تقديم لوحات من الموسيقى والموشحات العربية المعروفة والتي رافقها عزف بآلات موسيقية شرقية.

 الجدير بالذكر أن معرض الكتاب العربي هو أكبر تظاهرة ثقافية تعنى بالكتاب العربي في السويد، حيث تم إطلاقه منذ ثلاث سنوات، فيما ستنظم الدورة الثالثة منه في مدينة مالمو جنوب السويد في قاعة الأميران قرب حديقة الشعب وسط المدينة، وذلك أيام 26-27-28 نيسان القادم.

المصدر‫:‬ الكومبس

أوروباسياسة محليات

هولندا تسمح للفلسطينيين المقيمين فيها اختيار غزة والضفة مع القدس الشرقية مكاناً للولادة

 نقلت تقارير صحفية عن وزير الدولة الهولندي ريمون نوبس قوله أمام البرلمان الهولندي قبل أيام إن الفلسطينيين المقيمين في هولندا سيسمح لهم قريبا بتسجيل غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية كمكان رسمي للولادة.


ولا تعترف هولندا بفلسطين كدولة ذات سيادة وكانت تسمح للفلسطينيين عند تحديد مكان ميلادهم في السجل المدني باختيار إسرائيل أو “مكان غير معروف”.

وبحسب إذاعة مونتكارلو الدولية ستكون التعليمات الجديدة متاحة للفلسطينيين الذين ولدوا بعد 15 أيار/مايو 1948 وهو اليوم الذي تم فيه إنهاء الانتداب البريطاني رسمياً عن فلسطين.

وأشار نوبس إلى أن الإجراء الجديد يتوافق مع “وجهة النظر الهولندية بأن إسرائيل لا تملك سيادة على هذه المناطق”، وبرفض هولندا الاعتراف بفلسطين كدولة. وأضاف نوبس أنه تم تحديد هذه الفئة بناء على اتفاقيات أوسلو وقرارات مجلس الأمن الدولي.

واعترفت الجمعية العامة للأمم المتحدة وما لا يقل عن 136 دولة بفلسطين كدولة ذات سيادة بينما امتنعت معظم دول الاتحاد الأوروبي عن القيام بذلك حتى توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل.

وكانت إسرائيل هي مكان الولادة الوحيد المسموح بتسجيله بالنسبة إلى الفلسطينيين خارج بلادهم ولكن تنامي الاعتراضات دفع هولندا وغيرها إلى إضافة “مكان غير معروف” أو ما يعرف بالرمز “0000”.

المصدر‫:‬ الكومبس

ألمانيا: حظر مؤسستين لحزب العمال الكردستاني

 أعلنت السلطات الألمانية اليوم أنها حظرت مؤسستين إعلاميتين قالت إنهما على صلة بحزب العمال الكردستاني المحظور، الذي يعتبره الاتحاد الأوروبي وتركيا منظمة إرهابية، وذلك بعد مداهمتهما في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء.

وقالت وزارة الداخلية إن الشرطة فتشت داري نشر (ميزوبوتاميا) و(مير ملتيميديا) في ولايتي نورد راين فستفاليا وسكسونيا السفلى بغرب ألمانيا حيث صادرت مواد كانت داخلهما.

وقال هورست زيهوفر وزير الداخلية ”بما أن حزب العمال الكردستاني لا يزال نشطا رغم حظره في ألمانيا، فإن من الضروري كبحه ودعم نظامنا القانوني“.

وقالت الوزارة إن أرباح المؤسستين تصل فقط إلى حزب العمال الكردستاني وتعزز قدراته في ألمانيا، مضيفة أنهما ”تتستران“ بالعمل كداري نشر.

وبحسب وكالة رويترز للأنباء فإن 14500 شخص يؤيدون حزب العمال الكردستاني في ألمانيا، مما يجعله أكبر منظمة أجنبية راديكالية في ألمانيا التي تعد قاعدة لتجنيد الأعضاء وإعادة التمويل.

ويقيم في ألمانيا نحو ثلاثة ملايين شخص من أصل تركي كثيرون منهم أكراد.

المصدر‫:‬ الكومبس

برلين تدعو إلى عدم التراخي في مكافحة تنظيم “الدولة الإسلامية”

قالت وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين اليوم (الأربعاء 13 فبراير/ شباط 2019) “نعلم أن تنظيم داعش لم يُهزم، لكنه غير وجهه وطريقة تصرفه”. وذكرت الوزيرة أنه قبل بدء مؤتمر ميونخ الدولي للأمن ستتباحث المجموعة الرئيسية لتحالف مكافحة داعش، التي تضم 13 دولة، حول المسار المقبل للمهمة، وقالت “سنبحث على نحو مكثف كيفية درء ومكافحة الانتشار المتسلل والمتجاوز للحدود الإقليمية لتنظيم داعش عبر شبكات سرية”.

ومن المنتظر أن يشارك في مؤتمر ميونخ، الذي تجرى فعالياته من 15 حتى 17 شباط / فبراير الجاري، 600 من الشخصيات البارزة المعنية بالسياسة الأمنية، من بينهم نحو 30 رئيس حكومة ودولة ونحو 80 وزير خارجية ودفاع. تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا تشارك عسكريا في مكافحة تنظيم داعش في سوريا والعراق. ورحبت فون دير لاين بإبطاء الولايات المتحدة لخطط انسحابها من سوريا، موضحة أنه من الجيد أن الولايات المتحدة “عدلت عن انسحاب متعجل لصياغة شروط أساسية للانسحاب”، مضيفة في المقابل أن مكافحة تنظيم داعش تتجاوز القضية السورية.

وعن تحقيق استقرار للأوضاع عقب انتهاء العمليات القتالية في سوريا، قالت فون دير لاين “هنا من الممكن أن تلعب أوروبا دورا مهما للغاية”، مشيرة إلى أن إعادة إعمار سوريا ستستغرق أعواما وستتكلف مليارات اليورو، موضحة أنه لن يكون بمقدور روسيا أو الحكومة السورية تحقيق ذلك بمفردهما، وقالت “لذلك يتعين علينا نحن الأوروبيين أن نوضح أننا سنقدم مساعدات إنسانية، لكن إعادة إعمار سورية ستكون مرهونة بشرط أن تكون العملية السياسية تحت عباءة الأمم المتحدة سارية على نحو يضمن عودة الأفراد الذين فروا من ديكتاتورية الأسد إلى بلدهم دون تعرضهم للخطر”، مؤكدة أيضا ضرورة ضمان حقوق الأقليات، مثل الأكراد.

ومن ناحية أخرى، حذرت فون دير لاين الولايات المتحدة من عواقب انسحاب متعجل من أفغانستان، وقالت “الأمريكيون يعلمون أننا نرى أنه ليس من السليم التخلي عن أفغانستان حاليا. عملية السحب الذكي للقوات يتعين أن تكون مرهونة دائما بخطوات تقدم مستدامة في عملية السلام”. وذكرت الوزيرة أن الحلفاء معتمدون على إمكانيات الولايات المتحدة في أفغانستان، وقالت “هذا يعلمه الأمريكيون أيضا… لذلك أوضحنا للغاية أنه عندما لم تعد إمكانيات الأمريكيين متاحة لنا ولآخرين، فإننا لن نستطيع مواصلة تكليفاتنا في المهمة”.

المصدر‫:‬ دويتشه فيله

ولايات ألمانية تبحث عن مهاجرين ـ من يتقدم للعمل؟

البحث جار على قدم وساق عن مهاجرين ليكونوا معلمين وشرطيين وموظفي ضرائب، وذلك لاسيما في المؤسسات الحكومية حيث الحاجة كبيرة إلى هذه الفئة من الناس. لكن رغم فرص العمل الجيدة تبقى الأحكام المسبقة سيدة الموقف تجاه المهاجرين.

‫    ‬

‪”‬هنا هامبورغ. هل أنت معنا؟”، بهذا الشعار تبحث هامبورغ عن مهاجرين للعمل في إدارة البلدية. فالمدينة التي بها ميناء كبير تبحث عن موظفين من أصول أجنبية ليصبحوا رجال شرطة ومدرسين ومشرفين روحيين من المسلمين ورجال إطفاء وحراس سجون‪.‬

وهذا البحث عن مهاجرين لا يحصل فقط في هامبورغ، بل في جميع أنحاء ألمانيا حيث هناك حاجة إلى هذه المجموعة من الناس في الاقتصاد والقطاع العام‪.‬

شهادة الباكالوريا لم تعد من المحرمات

وساهم في هذا التوجه مستوى التكوين المرتفع للمهاجرين في ألمانيا. ففي 2011 اجتاز ربع الشباب بين 18 و 25 سنة الباكالوريا، وفي 2015 كانت نسبتهم بحدود 33 في المائة. ولدى الشباب بدون أصول أجنبية ارتفع عدد من تقدموا للباكالوريا في مثل الفترة الزمنية من 32 إلى 39 في المائة‪.‬

وحتى فيما يخص التكوين يلحق المهاجرون الركب، إذ أن 38 في المائة من المرشحين في 2015 حتى سن 35 عاما كان بحوزتهم تكوين مهني و16 في المائة كانت لهم شهادة دراسة عليا. أما نسبة المهاجرين بدون تأهيل فظلت منذ مدة طويلة في مستوى مرتفع بحدود نحو 30 في المائة‪.‬

“نريد تحقيق شيء في حياتنا”

‪”‬يجب علينا ببساطة أن نراعي وضع أهلنا”، تقول جميلة أوروك، المعلمة لمادة الإنجليزية والتربية الاجتماعية. “هم لم يأتوا إلى ألمانيا كي لا نفعل شيئا، بل من أجل أن نحقق شيئا في حياتنا”. وجميلة أوروك تنتمي لشبكة المعلمين من أصول أجنبية وتريد أن تكون مثلا أعلى، ليس فقط لتلامذتها، بل للألمان من أصول تركية أيضا. وهذه الشبكة تم تأسيسها في 2007 من وزارة التعليم في ولاية شمال الراين ويستفاليا لتحقيق “تنوع” داخل حجرات الدرس.

وفي الأثناء تتوفر جميع الولايات الألمانية على مثل برامج الدعم هذه. وهذا ضروري جدا، لأن الفجوة بين الرغبة والواقع ماتزال كبيرة، وبالتالي فإن 26 في المائة من مجموع التلاميذ في أكبر ولاية في ألمانيا، حسب الشبكة ينحدرون من عائلات مهاجرة. ونسبة طاقم التعليم في الولاية تصل فقط إلى 5 في المائة‪.‬

‪”الدولة تعول علينا”‬

وفي المؤسسات الحكومية يكون الوضع أحسن بعض الشيء. فحسب استطلاع للرأي أجراه المعهد الاتحادي لبحوث السكان ومكتب الإحصائيات وصلت نسبة العاملين من أصول أجنبية داخل 24 مؤسسة ووزارة اتحادية في عام 2015 إلى 15 في المائة. ويقول علاء الدين المفعلاني في مقابلة مع مجلة “دير شبيغل” بأن “انفتاح المؤسسات مهم للغاية للمهاجرين، لأنهم يرون بأن الدولة تعول علينا. ولكن هذا يطال الآخرين، لأن المعلم من أصول أجنبية لا يغير فقط حجرة الدرس، بل أيضا الحجرة الخاصة بالمعلمين‪”.‬

والمفعلاني يعرف هذا الأمر، فالباحث في علم الاجتماع وُلد في ألمانيا من عائلة سورية، وهو يشتغل حاليا كمدير قسم في الوزارة الخاصة بالأطفال والعائلة واللاجئين والاندماج في مدينة دوسلدورف. وكتابه حول الاندماج الناجح جلب له شهرة كبيرة‪.‬

أحكام مسبقة متجذرة

وليس فقط المفعلاني هو من يحذر في كتابه من أن اللحاق بالركب لا يتم بصورة مثالية، لأن النضال ضد التمييز والأحكام المسبقة لا يحصل فقط بين الألمان من أصول أجنبية أو بدون، بل هو يحصل كذلك بين المجموعات المختلفة للمهاجرين‪.‬

فانعدام الثقة والنقص في التأهيل وسوء الظن والبعد الثقافي ولاسيما الأحكام المسبقة المتجذرة تمنع في الغالب انطلاقة ناجحة في الحياة المهنية. وتفيد دراسة بأن التمييز في العمل تجاه المهاجرين حقيقة قائمة رغم النقص الحاصل في اليد العاملة المختصة‪.‬

التعليم وحده ليس حاسما

والنتيجة القاسية هي أنه “في الوقت الذي يحصل فيه مرشحون بأسماء ألمانية في 60 في المائة من الحالات على رد إيجابي، فإن هذه النسبة تكون لدى المرشحين من أصول أجنبية فقط في حدود 51 في المائة‪”.‬

ويفيد الخبراء بأن التنوع لا يحقق المكاسب في كل مكان، ومستوى التعليم لا يحل جميع المشاكل بحيث أن “الأحكام المسبقة والتفضيل الثقافي لها تأثير أكبر على التمييز مقارنة مع الاختلاف في مستوى التعليم‪”.‬

المصدر‫:‬ دويتشه فيله

عربي — عالمي سياسة محليات

واشنطن تحشد في وارسو لدعم رؤيتها للشرق الأوسط

تسعى الولايات المتحدة في وارسو هذا الأسبوع لحشد العالم حول رؤيتها للشرق الأوسط وتتلخص بممارسة أقصى درجات الضغط على إيران وتعزيز الدعم لإسرائيل، إلا أنها لم تنجح على ما يبدو في كسب تأييد أطراف جديدة. 

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الشهر الماضي عن المؤتمر الذي يستمر ليومين اعتبارا من اليوم (الأربعاء 13 فبراير/ شباط 2019)، مشيرا إلى أن وزراء الخارجية من حول العالم سيأتون إلى بولندا للتعامل مع مسألة “نفوذ (إيران) المزعزع للاستقرار” في الشرق الأوسط.

 وسيشكل التجمع مناسبة لاستعراض وحدة الصف كردٍّ قوي على نظام إيران الديني الذي يحتفل هذا الأسبوع بمرور 40 عاما على إطاحة الإسلاميين المتشددين بالشاه المقرب من الغرب محمد رضا بهلوي وإقامة الجمهورية الإسلامية.

 لكن مع تأكّد حضور عدد محدود فقط من الشخصيات البارزة، خففت الولايات المتحدة وبولندا جدول الأعمال فأشارتا إلى أن المؤتمر لن يركز على إيران أو يؤسس تحالفا ضدها لكنه سيهتم أكثر بالنظر بشكل أوسع إلى الشرق الأوسط.  وسيُلقي نائب الرئيس الأميركي مايك بنس خطابا أمام المؤتمر الذي يشارك بومبيو في استضافته.

 ورغم أن الاجتماع يجري في الاتحاد الأوروبي، ستخفض كبرى القوى الأوروبية تمثيلها فيه باستثناء بريطانيا التي ستوفد وزير خارجيتها جيريمي هانت، الذي أشار إلى أن أولوياته تتمثل بالحديث عن الأزمة الإنسانية التي تسببت بها الحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن.

 وبررت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني عدم حضورها بارتباطها بالتزامات مسبقة لكنها ستلتقي بدلا من ذلك بومبيو على مائدة في بروكسل وهو في طريقه إلى الولايات المتحدة.

 وحتى مضيفة المؤتمر بولندا، التي تسعى لتعزيز علاقاتها بالولايات المتحدة في وجه تنامي النفوذ الروسي، أكدت أنها لا تزال ملتزمة بموقف الاتحاد الأوروبي الداعم لاتفاق 2015 الذي تفاوض عليه الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لتخفيف العقوبات على إيران مقابل فرضها قيودا على برنامجها النووي.

 وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحابه من الاتفاق العام الماضي، واصفا إياه بـ”الرديء” وأعاد فرض عقوبات تهدف لخنق اقتصاد إيران والحد من نفوذها الإقليمي.

 أما الدول التي ستوفد مسؤولين كبار إلى وارسو، فهي تلك التي تدعو لتشديد النهج حيال إيران وتشمل إسرائيل ممثلة في رئيس وزرائها بنيامين نتانياهو — وحلفاء واشنطن العرب على غرار دولة الإمارات العربية المتحدة.

 وأكد نتانياهو أن إيران ستتصدر جدول الأعمال إذ ستجري مناقشة “كيفية مواصلة منعها من ترسيخ وجودها في سوريا ومنع أنشطتها العدائية في المنطقة، والأهم من ذلك كله، كيفية منعها من الحصول على أسلحة نووية”. لكن يتوقع أن تكشف الولايات المتحدة في وارسو عن ملامح تتعلق باقتراحاتها من أجل تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وسيلقي صهر ترامب ومستشاره غاريد كوشنر، الذي يضع اللمسات الأخيرة على “صفقة القرن” المتعلقة بالشرق الأوسط، خطابا نادرا من نوعه خلال المؤتمر الخميس.

 مع ذلك، لا يتوقع أن يكشف كوشنر المقرب عائليا من نتانياهو، عن الاقتراحات الواردة في الصفقة إلا بعد انتخابات 9 نيسان/أبريل التي ستجري في إسرائيل.

 ولا شك في أن إدارة ترامب ستواجه صعوبات في إقناع السلطة الفلسطينية بأي اتفاق إذ أن الأخيرة لا تزال ممتعضة من قرار ترامب التاريخي في 2017 الاعتراف بالقدس المتنازع عليها عاصمة لإسرائيل.

 ورفضت الحكومة الفلسطينية التي وصفت مؤتمر وارسو بأنه “مؤامرة أميركية”، عقد أي محادثات مع الولايات المتحدة ما لم تتبع الأخيرة سياسية متوازنة، على حد تعبير الجانب الفلسطيني.

المصدر: دويتشه فيله

اقتراح بمجلس الشيوخ الأمريكي لمنع السعودية من صنع السلاح النووي

طرح أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي مشروع قرار يطالب بمنع أي اتفاق لتبادل التكنولوجيا النووية الأمريكية مع السعودية يسمح للمملكة بصنع السلاح نووي.‫    ‬

بموجب مشروع قرار طرحه نواب جمهوريون وديموقراطيون، سيمنع أي اتفاق أمريكي للتعاون النووي المدني مع السعودية تخصيب اليورانيوم أو إعادة معالجة البلوتونيوم الذي تنتجه المفاعلات، وهما وسيلتان يتم استخدامهما في صنع أسلحة نووية.

ولم يتضح ما إذا كان أغلبية أعضاء مجلس الشيوخ المئة سيدعمون القرار الذي أعده الديمقراطيان جيف ميركلي وإد ماركي والجمهوري راند بول. والقرار غير ملزم أيضا للحكومة الأمريكية.

لكن إذا حصل على دعم قوي فسوف يبعث بإشارة على القلق في الكونغرس حيال حملة القصف التي تقودها السعودية في اليمن وكذلك بخصوص مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر/ تشرين الأول.

ويجري وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري محادثات مع مسؤولين من السعودية بشأن الاستفادة من التكنولوجيا النووية الأمريكية.

وقال ميركلي في بيان “إذا كانت السعودية ستضع يدها على التكنولوجيا النووية، من الضروري للغاية أن نلزمها بأشد معايير منع الانتشار النووي”. وأضاف “ينبغي ألا تساعد أمريكا بشكل غير مقصود في تطوير أسلحة نووية لطرف يتصرف بشكل سيء على الساحة العالمية”.

وتقول السعودية إنها تريد تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج الوقود النووي وإنها غير مهتمة بتحويل التكنولوجيا النووية إلى الاستخدام العسكري. لكن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قال لقناة (سي.بي.إس) التلفزيونية العام الماضي إن المملكة ستطور أسلحة نووية إذا فعلت عدوتها اللدود إيران ذلك.

ورفضت السعودية في محادثات سابقة توقيع اتفاق مع واشنطن يحرم الرياض من تخصيب اليورانيوم. ولم ترد السفارة السعودية في واشنطن على طلب للتعليق. وفي العام الماضي أهلت السعودية شركات من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية وفرنسا والصين وروسيا لتقديم عروض لمشروع للطاقة النووية. وسيتم على الأرجح اختيار العرض الفائز في 2019.

المصدر: دويتشه فيله

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.