نشرة السويد وأوروبا 11 حزيران / يونيو 2019

الشرطة: الرجل الذي هدّد محطة القطارات في مالمو يحمل الجنسية الإيطالية

كشفت الشرطة السويدية هوية الشخص الذي أطلقت النار عليه صباح أمس في محطة القطارات المركزية بمالمو، بعدما أبدى سلوكا ينطوي على تهديد.

وقالت الشرطة في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الثلاثاء، إن الشخص يحمل الجنسية الإيطالية.

وأوضحت الشرطة أن التحقيقات كشفت عدم وجود أية أسلحة أو متفجرات بحوزة الشخص.

وذكرت الشرطة أن الشخص كان يحمل معه العديد من الهويات.

ووفق الشرطة فإن الرجل في الأربعين من عمره، وقدم الى السويد في أيار/ مايو من العام الماضي 2018، وفي حزيران يونيو الماضي كان لديه عنوان سكن في وسط مالمو، لكن لا يعرف ما إذا كان يسكن فيه أم لا.

وأكدت الشرطة أن الرجل كان يعمل بشكل قانوني بعد قدومه الى مالمو.

وكانت الشرطة أطلقت أمس النار عليه وأصابته بجروح غير قاتلة، حيث تم نقله الى المستشفى.

وقامت الشرطة على الفور بإخلاء محطة القطارات وفرض طوق أمني حولها، كما توجه فريق من خبراء تفكيك القنابل الى المحطة للتأكد من عدم وجود متفجرات فيها، بعد ورود معلومات أفادت بوجود قنبلة في المحطة.

ووقع الحادث حوالي الساعة 10:10 من صباح أمس الاثنين.

المصدر: الكومبس

السويد تشهد موجة أمطار تحد من خطورة حرائق الغابات

ذكرت هيئة الأرصاد الجوية السويدية SMHI أن موجة أمطار مصحوبة بالبرق والبرد وصلت السويد حاليا، ومن المتوقع هطول حوالي 35 مليمتر خلال ثلاث ساعات فقط.

وبدأت موجة الأمطار في Östersjön صباح اليوم وهي في طريقها الى Gotland.

وبحسب هيئة الأرصاد الجوية السويدية فإن المنطقة المطرية المشمولة بهذه الموجة تشمل Skåne, Blekinge, Kronoberg, Halland, Jönköping, Kalmar, Öland, Gotland.

وحذرت الهيئة من خطر حدوث فيضانات في بعض المناطق، خصوصا على الطرق وأنظمة مياه الصرف الصحي والمجاري المائية.

من جهة ثانية فإن خطر حرائق الغابات كبير في وسط السويد بحسب الهيئة، خصوصا في كل من Södermanland و Stockholm و Västmanland و Uppsala و Gävleborg، لكن هذه المخاطر تتناقص مع قدوم الأمطار المحلية.

المصدر: الكومبس

انتقاد لمحكمة الهجرة في يوتبوري: فترات الانتظار “غير مقبولة وغير معقولة”

يواجه طالبو اللجوء في السويد، الذين يستأنفون تصاريحهم أمام محاكم الهجرة انتظارًا طويلًا يتجاوز بكثير ما هو (مقبول ومعقول)، وفقًا لتقرير جديد من مكتب أمين المظالم للعدل (J).

فقد انتقد المكتب محكمة الهجرة في يوتبوري بسبب أوقات المعالجة الطويلة التي وصفها بغير المقبولة وغير المعقولة.

وبنى المكتب، الذي يتعامل مع الشكاوى المقدمة من الأفراد ضد السلطات العامة انتقاده هذا، على قضية طالب لجوء قاصر، تم رفض طلبه أولاً، ثم تبعه انتظار لمدة أربع سنوات قبل أن يحصل على تصريح مؤقت للدراسة في السويد.

تستغرق قضايا اللجوء حاليًا من 17 إلى 21 شهرًا لقيام المحكمة بمعالجتها، والقضايا المتعلقة بتصاريح الزيارة أو الإقامة في السويد تستغرق من 12 إلى 16 شهرًا وكلا الفترتين برأي أمين المظالم طويلتان جدًا.

واعتبر أمناء المظالم أنه يوجد انتهاك للقوانين السويدية، التي تنص على وجوب إجراء محاكمة دون تأخير لمدة غير معقولة.

وقال يوهان سانر، رئيس المحكمة الإدارية في يوتبوري التي تتعامل مع قضايا الهجرة، “هناك ما يبرر النقد لدرجة أن أوقات التجهيز في معالجة العديد من الحالات، بما في ذلك اللجوء، طويلة للغاية، لذا فمن الصحيح أن هؤلاء الناس يجب أن ينتظروا فترة طويلة”.

تهدف محكمة هجرة يوتبوري إلى معالجة 20 في المائة من القضايا الموزعة بين محاكم الهجرة الأربع في السويد، ولكن بات عليها بعد موجة اللجوء الكبيرة في 2015 التعامل مع ما يصل إلى 31 في المائة من تلك القضايا.

المصدر: الكومبس

أندرسون: سيتم رفع ضريبة البنزين مرة أخرى

لمحت وزيرة المالية، ماغدالينا أندرسون، إلى أن ضريبة البنزين سترفع مرة أخرى، فضلا عن غيرها من الضرائب لجلب الموارد الضرورية لنظام الرفاهية السويدي.

وقالت في مقابلة مع صحيفة الافتونبلادت نشرت اليوم، “أنا مقتنعة بأن ضريبة البنزين سيتم رفعها مرة أخرى”، مؤكدة على أن رفعها سيكون من أجل المناخ، وهي جزء من إطار التحول الضريبي الأكبر البالغ 15 مليار كرونة سويدية.

وأكدت أندرسون، أن رفع الضرائب يأتي بغرض توسيع مخصصات رعاية المسنين والرعاية الصحية، وأن نظام الرفاهية يحتاج إلى موارد كبيرة.

وقالت بالإضافة إلى ذلك، “نحتاج إلى الاستثمار في الدفاع ، و توظيف المزيد من عناصر الشرطة ونقل المعلومات”.

المصدر: الكومبس

إحراق عمل فني خشبي للرسام السويدي المثير للجدل لارش فيلكس

ذكرت الشرطة السويدية أن تمثال النحت الخشبي المعروف بـ Waaaal للرسام والتشكيلي السويدي  لارش فيلكس المعروف برسوماته المسيئة للمسلمين قد تم إحراقه الليلة الماضية قرب مدينة Kumla.

وأوضحت الشرطة أن الحادث وقع في حوالي الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليلة الماضية، حيث تلقت فرق الطوارئ بلاغاً بوقوع حريق، وعندما توجهت الى المكان، اكتشفت ان العمل الفني للرسام فيلكس قد أحرق تماما.

وتقول الشرطة إنها فتحت تحقيقاً في الحادث الذي تعتقد أنه ناجم عن قيام شخص بإضرام النار عمدا في العمل.

واشتهر فيلكس بعد الجدل الذي أثارته رسوماته التي صوّر فيها النبي محمد (ص) بشكل مسيئ.

وكانت رسومات فيلكس قد نشرت في صحيفة سويدية عام 2007، ومنذ ذلك الحين يرافقه حارس شخصي طوال الوقت وأينما ذهب.

المصدر: الكومبس

مالمو تستفيق على وقع انفجارين استهدفا شقة سكنية وملهى ليلي

شهدت مدينة مالمو الليلة الماضية، وقوع انفجارين متتاليين يفصلهما عن بعضهما البعض ساعة واحدة فقط.

وذكرت الشرطة في المدينة، أن الانفجار الأول وقع في حي Rosengård ذات الغالبية المهاجرة، فيما وقع الانفجار الثاني في ملهى ليلي يقع في شارع Adelgatan وسط المدينة.

ولم يصب أحد في الانفجارين، لكن التقارير الصحفية أشارت الى وقوع أضرار مادية في مدخل المبنى السكني في الانفجار الأول، حيث ذكر سكان المبنى أن البناية اهتزت من صوت الانفجار.

وذكر شهود عيان أنهم شاهدوا عدة سيارات اسعاف تتوجه الى المكان لكن لم يتم نقل أحد الى المستشفى، مما يشير الى عدم وقوع اصابات بشرية.

وتقول الشرطة إنها تلقت بلاغاً بوقوع الانفجار الأول في حدود الساعة الثانية بعد منتصف الليل.

وبعد ساعة من ذلك، وقع الانفجار الثاني في حدود الساعة الثالثة بعد منتصف الليل عند مدخل ملهى ليلي، أدى الى إلحاق أضرار مادية بواجهة المبنى دون وقوع إصابات بشرية.

وقال شهود عيان لـ “الكومبس” إنهم شاهدوا فرق الشرطة تحيط بالموقعين حتى ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء.

تأتي هذه الأحداث بعد يوم واحد من قيام الشرطة في المدينة بإطلاق النار على رجل كان يُطلق صيحات تهديد ضد الناس، بعدما أبدى ”سلوكا ينطوي على تهديد“، في محطة القطارات المركزية، وأصابته بجروح غير قاتلة، حيث تم نقله الى المستشفى.

وكان قائد الشرطة في مدينة مالمو، بير أولوف سويث، قال أمس في مؤتمر صحفي إن الشرطة صنفت حادث إطلاق رجل لتهديدات داخل محطة قطارات مالمو المركزية بأنه محاولة قتل، لكنه أكد، أنه لا يمكن لأحد استبعاد تمامًا حقيقة أنه عمل إرهابي، على الرغم من عدم وجود دليل ملموس على ذلك.

وبعد وقت لاحق من أحداث محطة القطارات قتل شاب في العشرينات من عمره في حادث إطلاق نار وقع في شارع Hålsjögatan وسط المدينة.

المصدر: الكومبس

إطلاق نار في أوبسالا

شهدت مدينة أوبسالا بعد ظهر اليوم، حادث إطلاق نار، في منطقة Gottsunda في سلسلة من الحوادث وقعت اليوم في كل من مالمو وستوكهولم.

وذكر قسم الأخبار في التلفزيون السويدي في أوبسالا، أن رجلاً يستقل دراجة نارية أطلق النار قرب غرفة للغسيل في المنطقة، ولاذ بالفرار.

وقال التلفزيون إنه من غير الواضح حتى الآن ما إذا كان أي شخص قد أصيب بالفعل في الحادث الذي أطلق فيه الرجل مابين أربع الى خمس طلقات نارية.

ووفق الشرطة فإن الحادث وقع حوالي الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم الاثنين.

وقامت دوريات من الشرطة بفرض طوق أمني حول المكان الذي وقع فيه إطلاق النار، وتقوم حاليا باستجواب الناس الذين كانوا في الموقع أثناء وقوع الحادث.

المصدر: الكومبس

مقتل شاب في مالمو بحادث إطلاق نار

قُتل رجل في حادث جديد لإطلاق النار في مالمو بعد ظهر اليوم الاثنين، متأثراً بالعيارات النارية التي أصيب بها في شارع Hålsjögatan وسط المدينة، في حادث منفصل عن الأحداث التي وقعت صباح اليوم في محطة القطارات المركزية.

وقال المسؤول الصحفي في الشرطة كالي بيرشون إن الحادث وقع في الساعة 13.15 دقيقة من بعد ظهر اليوم.

وكانت سيارة إسعاف نقلت الرجل وهو في العشرينات من عمره الى المستشفى، لكن مصدر في الشرطة ذكر لوسائل الإعلام المحلية في مالمو، إن الشاب فارق الحياة حوالي الساعة الرابعة من عصر اليوم.

وتقول الشرطة إنها فتحت تحقيقاً في الموضوع، دون الإفصاح عن المزيد من المعلومات.

المصدر: الكومبس

لوفين: لا اشعر بضغينة تجاه أمي …ومن الجميل أن يكون لديك طفل يقول “أبي”

قال رئيس الحكومة السويدية، إنه لا يشعر بأي ضغينة تجاه والدته، التي تركته وهو رضيع في دار لرعاية الأيتام، في منطقة ليلياهولمن بالعاصمة ستوكهولم.

وأشار في مقابلة مع سفينسكا داغبلاديت، إلى أنه كلما كبر في السن كلما شعر بحاجة لمعرفة المزيد عن عائلته وأصله.

وفي ذات المقابلة تحدث لوفين عن عدم إنجابه لأطفال قائلاً، “سيكون من الجميل أن يكون هناك شخص صغير يأتي ويقول “أبي”… ليس هناك من حزن يصيبني، لكنني فكرت في الأمر”.

يذكر أن لوفين، نشأ وترعرع لدى أسرة بديلة قام بتربيته بعد أن اضطرت والدته عقب أشهر من ولادته لوضعه في دار للأيتام، عندما وجدت نفسها عاجزة على تربيته مع أخيه الأكبر منه سناً، حيث كان الأب غائباً وما لبث أن توفي بعد سنتين من ولادة لوفين، وانتهى المطاف به مع والدين جدد لديهما 3 أبناء قررا تربيته واعتبراه جزءاً من أسرتهما.

وقابل لوفين والدته الحقيقية وأخيه عندما كان في العشرين من عمره.

المقابلة كاملة على الرابط التالي:

https://shorten.alkompis.se/xlvak

المصدر: الكومبس

القضاء الفرنسي تسلّم من تركيا تسعة أطفال وثلاثة جهاديين

تسلّم القضاء الفرنسي صباح الثلاثاء تسعة أطفال وثلاثة جهاديين بعد نقلهم من تركيا، غداة تسلم باريس 12 يتيما من أبناء جهاديين فرنسيين كانوا في مخيمات بشمال سوريا، حسب ما أفادت مصادر متطابقة.

وقالت مصادر قريبة من الملف وقضائية إن الجهاديين الثلاث هم رجل يبلغ 35 عاماً وامرأتان إحداهما تبلغ 36 عاماً، وضعوا في الحبس الاحتياطي. وقد تكفّلت أجهزة متخصصة بالأطفال. 

وتندرج هذه العملية المنفصلة عن استعادة الأطفال من المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في سوريا، في إطار ترحيل تركيا لجهاديين بشكل منتظم.

وفي أواخر أيار/مايو، سجّلت السلطات عودة 277 شخصاً.

وأوضح أحد المصادر أن الرجل والمرأتين والأطفال التسعة كانوا في مركز احتجاز في تركيا قبل ترحيلهم.

وبحسب مصدر قضائي، ذهب الرجل والمرأة البالغة 36 عاماً إلى العراق وسوريا مع أطفالهم الأوائل وقد أنجبوا أطفالاً أخرين هناك. وأنجبت المرأة الثانية أطفالاً من الرجل نفسه بعد أن قدمت إلى المنطقة مع طفلها من زواج سابق.

والاثنين، استعادت باريس 12 طفلاً من جهاديين فرنسيين بينهم عشرة يتامى، كانوا محتجزين في مخيمات للنازحين في شمال شرق سوريا تابعة للإدارة الذاتية الكردية، وذلك في إطار سياسة الاستعادة الإنسانية بناء على كل حالة على حدة التي تعتمدها الحكومة الفرنسية.

المصدر: أ. ف. ب

غرق سبعة أشخاص إثر انقلاب قارب قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية


قال خفر السواحل اليوناني: “إن طفلين وأربع نساء ورجلاً غرقوا عندما انقلب قارب كانوا فيه قبالة جزيرة ليسبوس اليونانية اليوم.

وأضاف: إنه تم إنقاذ 57 شخصًا آخرين في عملية ما زالت جارية. ولم يذكر خفر السواحل المزيد من التفاصيل عن الحادث أو جنسية الضحايا.

ويحاول لاجئون ومهاجرون كثيرون عبور بحر إيجة من تركيا وهي رحلة قصيرة لكنها خطيرة وكثيرًا ما تتم في ظل أحوال جوية سيئة.

المصدر: وكالات

القضاء الإيراني يوافق على الإفراج عن لبناني متهم بالتجسس للولايات المتحدة

وافق القضاء الإيراني على إفراج مشروط عن لبناني حكم عليه بالسجن عشر سنوات في عام 2016 لاتهامه بالتجسس لصالح الولايات المتحدة حسب وكالة أنباء إيرانية الثلاثاء.

ونقلت “ميزان أونلاين” عن المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي، أن “المحكمة ذات الصلة وافقت على الإفراج المشروط عن نزار زكا وسيسلم إلى السلطات اللبنانية”.

وتابع أنه “وفقا للقانون، إذا أتمّ الذين حوكموا بما يصل إلى عشر سنوات سجنا، ثلث المدة على الأقل، وأظهروا حسن سلوك” يمكن الإفراج عنهم إفراجا مشروطا.

وأشار إسماعيلي إلى أن الرئيس اللبناني ميشال عون طلب “بكتاب” الإفراج عن زكا، وقال حزب الله إن ذلك سيكون “مناسبا”.

ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية عن المتحدث أن “العملية قضائية بالمطلق ولا يوجد أي موقف سياسي فيها”.

وكان نزار زكا (51 عاما) اعتقل في سبتمبر/أيلول عام 2015 خلال زيارة لإيران، وكان في ذلك الوقت مقيما في الولايات المتحدة. وحكم عليه في يوليو/تموز 2016 بالسجن 10 سنوات بتهمة “التجسس” لصالح واشنطن. 

وقالت طهران آنذاك إن زكا تربطه “علاقات عميقة مع الأوساط العسكرية والاستخباراتية الأميركية”.

وفي سبتمبر/أيلول العام 2017، أكد القضاء الإيراني في الاستئناف عقوبة السجن عشرة أعوام بحق زكا، وكذلك مواطن أميركي ومواطنين إيرانيين أميركيين بتهمة “التعاون” مع الولايات المتحدة.

المصدر: فرانس24 / أ ف ب

بنيامين نتانياهو يمثل أمام النيابة العامة مطلع أكتوبر القادم في شبهات فساد

أعلن وكيل الدفاع عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين أن موكله سيمثل في مطلع أكتوبر/تشرين الأول أمام النيابة العامة للإدلاء بأقواله بشأن شبهات الفساد التي تحوم حوله.

وأوضحت الوزارة أن المدعي العام خلص إلى أنه “لا يوجد سبب لقبول الطلب وتغيير المواعيد المحددة لجلسة الاستماع”.

وكان المدّعي العام أفيشاي ماندلبليت رفض الخميس طلب نتانياهو إرجاء جلسة الاستماع إليه إلى موعد “معقول” بعد الانتخابات النيابية المبكرةالمقررة في 17 سبتمبر/أيلول.

والإثنين قال المحامي أميت حداد في شريط فيديو نشره المتحدث باسم أسرة نتانياهو إن إرجاء جلسة الاستماع هو طلب محقّ كان يجدر بالمدعي العام أن يوافق عليه، ولكن بما أنّه لم يفعل “فسوف نحضر” جلسة الاستماع أمام النيابة العامة.

وكانت وزارة العدل أعلنت في بيان الخميس أن نتانياهو طلب “إرجاء جلسة الاستماع بسبب حل الكنيست وإجراء الانتخابات في 17 سبتمبر/أيلول” إلى موعد “معقول” بعد الانتخابات.

ويشتبه بتورط تانياهو بتقديم تسهيلات ضريبية لشركة الاتصالات الإسرائيلية “بيزك” مقابل حصوله على تغطية إخبارية إيجابية من شركة إعلامية يملكها الرئيس التنفيذي لـ”بيزك” شاؤول ألوفيتش.

وتنطوي الشبهة الثانية على سعي نتانياهو لإبرام صفقة سرية مع ناشر صحيفة “يديعوت أحرونوت” الأكثر مبيعا في إسرائيل لضمان تغطية إعلامية إيجابية.

أما الشبهة الثالثة المنسوبة إلى نتنياهو فتتمحور حول شكوك بتلقيه وعائلته هدايا فاخرة من سيجار وزجاجات شمبانيا من أثرياء بينهم رجل الأعمال الإسرائيلي والمنتج الهوليوودي أرنون ميلشان، وذلك مقابل خدمات مالية أو شخصية.

وأوضحت الوزارة أن المدعي العام خلص إلى أنه “لا يوجد سبب لقبول الطلب وتغيير المواعيد المحددة لجلسة الاستماع”.

وكان المدّعي العام أرجأ في مايو/أيار إلى مطلع أكتوبر/تشرين الأول موعد الاستماع إلى نتانياهو بشبهات “الفساد” و”الاحتيال” و “خيانة الأمانة”، وهي ثلاث قضايا مختلفة تريد النيابة العامة اتّهام رئيس الوزراء بها.

وقبل ذلك كان الموعد المحدّد لعقد هذه الجلسة في 10 تمّوز/يوليو.

ورفض المدّعي العام أن يتمّ “ولو حتى ليوم واحد” تأجيل جلسة الاستماع المقرّرة يومي 1 و2 أكتوبر/تشرين الأول.

وسبق للمدعي العام أعلن أنه ينوي، بعد الاستماع لرئيس الوزراء، أن يوجّه إليه قائمة اتهام تشمل ثلاث تهم هي  الارتشاء والاحتيال وخيانة الأمانة.

لكنّ توجيه الاتّهام لرئيس الوزراء لا يلزمه بالاستقالة، فالقانون يجبر رئيس الوزراء على الاستقالة في حال أدين فقط وبعد استنفاده كل سبل المراجعة والطعن.

المصدر: فرانس24 / أ ف ب

السعودية تسقط طائرتين بدون طيار أطلقهما الحوثيون باتجاه قاعدة عسكرية

أسقطت القوات السعودية طائرتين بدون طيار أطلقتا من اليمن، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن التحالف الذي تقوده الرياض فيما يكثف الحوثيون، المدعومون من إيران، هجماتهم على المملكة.

ونقلت الوكالة عن المتحدث الرسمي باسم قوات “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي، قوله إن “قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي قد تمكنت مساء اليوم الاثنين من اعتراض وإسقاط طائرتين بدون طيار أطلقتهما الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه مدينة خميس مشيط”.

وكان الحوثيون قد ذكروا عبر قناة المسيرة الناطقة باسمهم أنهم استهدفوا قاعدة الملك خالد الجوية بالقرب من خميس مشيط.

ويأتي ذلك بينما ذكرت الوكالة السعودية أن مقاتلات التحالف “كثفت غاراتها الجوية على تعزيزات وتجمعات ميليشيا الحوثي الانقلابية في مديريتي عبس وحرض شمال محافظة حجة شمالي غرب اليمن”.

وكثّف الحوثيون في الأسابيع الأخيرة هجماتهم بطائرات بدون طيار ضد المملكة.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا بين المتمرّدين الحوثيين المتّهمين بتلقي الدعم من إيران، والقوّات الموالية للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً. وقد تصاعدت حدّة هذا النزاع مع تدخّل تحالف عسكري بقيادة السعودية في مارس/آذار 2015 دعما للحكومة المعترف بها.

المصدر: فرانس24/أ ف ب

مقتل 25 مدنياً بشمال غرب سوريا في قصف لقوات النظام وروسيا

قتل 25 مدنياً بينهم سبعة أطفال في أنحاء مختلفة من محافظة إدلب بشمال غرب سوريا في قصف شنّته الإثنين قوات النظام وحليفته روسيا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأورد المرصد أنّ 13 من القتلى سقطوا في غارات جوية لقوات النظام استهدفت قرية جبالا في محافظة إدلب.

وبحسب المرصد الذي يتّخذ مقراً له في بريطانيا فإنّ القصف السوري والروسي على هذه المنطقة الخاضعة لسيطرة فصائل جهادية والتي يقيم فيها حوالى ثلاثة ملايين نسمة أسفر منذ نهاية نيسان/أبريل عن مقتل أكثر من 360 مدنياً.

كما أسفر القصف عن تضرّر 24 مستشفى ودفع أيضاً 270 ألف شخص للنزوح إلى مناطق أكثر أمناً غالبيتها بالقرب من الحدود التركية، وفقاً للأمم المتحدة.

وتسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) على جزء كبير من محافظة إدلب وأجزاء من محافظات حماة وحلب واللاذقية المجاورة، كما تتواجد في المنطقة فصائل إسلامية ومقاتلة أخرى أقلّ نفوذاً.

وتخضع المنطقة المستهدفة لاتفاق روسي-تركي ينصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين قوات النظام والفصائل الجهادية والمقاتلة، لم يتم استكمال تنفيذه.

وشهدت هدوءاً نسبياً بعد توقيع الاتفاق في أيلول/سبتمبر، إلا أن قوات النظام صعّدت منذ شباط/فبراير قصفها قبل أن تنضم الطائرات الروسية اليها لاحقاً. وزادت وتيرة القصف بشكل كبير منذ نهاية شهر نيسان/أبريل.

وتتّهم دمشق أنقرة الداعمة للفصائل بالتلكؤ في تنفيذ الاتفاق.

المصدر: بيروت (أ ف ب)  

مظاهرات السودان: مبعوث أمريكي يزور الخرطوم لحث المجلس العسكري والمعارضة على الحوار

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن دبلوماسيا بارزا سيزور السودان الأسبوع الحالي لحث المجلس العسكري الانتقالي وقوى المعارضة على استئناف الحوار.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة أن تيبور ناغي، مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأفريقية، سوف “يدعو إلى وقف أي هجمات على المدنيين”.

ويتزامن ذلك مع عصيان مدني أعلنته مجموعات المعارضة الرئيسية السودانية بدءا من الأحد الماضي للضغط على المجلس العسكري كي يعمل على تسليم السلطة للمدنيين.

وقُتل أربعة أشخاص في اليوم الأول من العصيان المدني جراء إطلاق قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والذخيرة الحية على محتجين في الخرطوم.

وبحسب بيان وزارة الخارجية، فإن المبعوث الأمريكي “سوف يحث الجانبين على توفير بيئة تمكنهما من استئناف المحادثات”.

ومن المقرر أن يناقش ناغي أزمة السودان مع رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الذي يحاول القيام بجهود وساطة بين المجلس العسكري والمعارضة.

وتأتي زيارة المسؤول الأمريكي في إطار جولة أفريقية تشمل موزمبيق وجنوب أفريقيا.

ما الذي حدث في اليوم الثاني من العصيان المدني؟

ساد الهدوء العاصمة الخرطوم رغم إعادة فتح بعض الشركات أبوابها وتحرك بعض الحافلات العامة.

وفي المقابل، ظلت أغلب المتاجر والأسواق والبنوك في العاصمة ومدن أخرى مغلقة الاثنين، إذ التزم العمال بتعليمات تجمع المهنيين السودانيين وقوى المعارضة بشأن عدم الذهاب إلى العمل.

ودعا تجمع المهنيين إلى إضراب عام بعد الإعلان عن مقتل أكثر من مئة من المتظاهرين لدى فض اعتصامهم في الثالث من يونيو/ حزيران.

أكد المجلس العسكري الاثنين التزامه بكشف الحقائق المرتبطة بعملية فض الاعتصام.

كما أعلن عن اعتقال عدد من العسكريين على خلفية الحادث، مشددا على ضرورة تقديمهم للعدالة في أسرع وقت ممكن.

وكان تجمع المهنيين قد أوضح في بيان سابق أن “العصيان المدني سوف يبدأ الأحد وينتهي عندما تعلن حكومة مدنية عن توليها السلطة عبر تلفزيون الدولة”.

وأضاف البيان أن “العصيان المدني إجراء سلمي قادر على تركيع أقوى ترسانات الأسلحة في العالم”.

ووضع متظاهرون حواجز ومتاريس في شوارع العاصمة. وقال مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي إنه لا تزال لديهم القدرة على الاتصال بالإنترنت رغم أن المجلس العسكري قطع خدمة الإنترنت عن البلاد.

وترى قوى من المعارضة أنه لا يمكن الثقة في المجلس العسكري بعد فض اعتصام القيادة العامة في الخرطوم بالقوة، مؤكدين موقفهم الرافض لاستئناف المحادثات.

المصدر: بي بي سي

جدل في مصر بشأن استثمارات السوريين

فر يوسف المغربي مع أبيه وإخوته الخمسة من مدينة حلب السورية إلى مصر قبل نحو سبع سنوات هربا من جحيم الحرب الأهلية في بلاده.

لم ينتظر يوسف الحصول على منح مفوضية شؤون اللاجئين، كما لم يسعْ إلى الهجرة عبر “قوارب الموت” إلى السواحل الأوروبية، واختار أن يبدأ مشروعه الصغير مع أسرته لكسب قوتهم بعد أن فقدوا أغلب ما كانوا يملكون خلال رحلة هروبهم من سوريا.

يقول يوسف المغربي لبي بي سي إنه بدأ منذ العام 2012 مطعما صغيرا للمأكولات التقليدية السورية بأحد أحياء القاهرة لم تتجاوز مساحته 100 متر وأصبح الآن يمتلك سلسلة من المطاعم المعروفة واسما تجاريا له قيمته في هذا المجال.

نجاح يوسف في تأسيس عمله يُضاف إلى سلسلة نجاحات آخرى حققها آلاف السوريين المقيمين في مصر على مدى السنوات القليلة الماضية.

استثمارات في مجالات متنوعة

دخل السوريون إلى العديد من المجالات الخدمية والصناعية في مصر، وتوسعت استثماراتهم في مجال المطاعم والصناعات الغذائية والحرف التقليدية، إلى جانب صناعات المنسوجات وتجارة العقارات والأراضي.

غير أن عمل السوريين واستثماراتهم في مصر كانت في الآونة الأخيرة مثار حملة ضدهم بزعم أنها تمول أنشطة مشبوهة وتدير أموالا مشبوهة لصالح جماعة الإخوان المسلمين المصنفة كجماعة “إرهابية” بحكم القانون في مصر.

بدأت الحملة من خلال تدوينة قصيرة وضعها نبيل نعيم القيادي السابق بالجماعة الإسلامية في مصر عبر موقع “تويتر” ذكر خلالها أن “النشاط الاقتصادي للسوريين في مصر من أموال التنظيم الدولي للإخوان، ويمثل عمليات غسيل أموال لبعض الجماعات الارهابية”.

تمويل عبر التنظيم الدولي للإخوان

وفي حديثه لبي بي سي يقول نبيل نعيم – الذي يعتبر أحد مؤسسي تنظيم الجهاد الإسلامي – إنه علم بهذا الأمر بنفسه خلال حضوره أحد المؤتمرات الدعوية في العاصمة اللبنانية بيروت عام 2017 بحضور مفتي الأراضي السورية وبعض العلماء المحسوبين على نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضح نبيل نعيم أنهم ذكروا له خلال أحاديث جانبية أن السوريين الذين يقيمون في مصر يديرون مشاريع واستثمارات بأموال التنظيم الدولى لجماعة الإخوان المسلمين وعبر وسطاء من بعض الدول في الإقليم.

وقال نبيل نعيم إن رحلة العودة جمعته على متن طائرة واحدة مع مجموعة من اللاجئين السوريين الذين ذكروا له أنهم يتلقون مساعدات شهرية من مكتب التنظيم الدولي للإخوان، وأن الجماعة استأجرت لكل أسرتين شقة سكنية للاقامة بها، وأنها سوف تعمل على تدبير فرص عمل ومشاريع صغيرة لتدبير معيشتهم في مصر.

مذكرة للنائب العام

وفي هذا الإطار تقدم المحامي المصري سمير صبري المعروف بقربة من السلطات المصرية بمذكرة إلى النائب العام يطالبه فيها بوضع الاستثمارات السورية في مصر تحت الرقابة القانونية، وفحص بعض البلاغات التي تشير إلى تورط بعض المستثمرين ورجال الأعمال السوريين في مصر في تمويل أنشطة إرهابية.

وطالب صبري في بلاغه باتخاذ الإجراءات القانونية للكشف عن مصادر أموال السوريين الوافدين، معتبرا أنهم غزوا المناطق التجارية في أنحاء مصر، واشتروا وأجروا المتاجر بأسعار باهظة، واشتروا الشقق والفيلات، وحولوا بعض ضواحي العاصمة المصرية إلى مدن سورية، وأبدى صدمته مما وصفه بالنمط السائد للعلاقات الاستهلاكية المبالغ بها والترف المفرط لكثير من هؤلاء السوريين قاطني هذه المناطق.

وقال صبري: “قدرت إحصاءات حجم استثمارات رجال الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال السوريين، والذين انتقل معظمهم للإقامة في مصر بعد بدء الأزمة، بـ23 مليار دولار، معظمها مستثمر في عقارات وأراض ومصانع ومطاعم ومحلات تجارية وغيرها، وبات السوريون يملكون أهم مصانع الملابس والنسيج، كما سيطر بعضهم على مناطق تطوير عقاري في أهم وأرقى المناطق المصرية.

وأبدى المحامي المصري مخاوفه بشأن مصادر هذه الأموال، متسائلا عما إذا كانت كل هذه الأنشطة والأموال والمشروعات والمحلات والمقاهي والمصانع والمطاعم والعقارات خاضعة للرقابة المالية، وعن مصدرها وكيفية دخولها الأراضي المصرية، وكيفية إعادة الأرباح وتصديرها مرة أخرى.

السوريون “منورين مصر”

لكن هذه الحملة قابلها تدشين وسم #السوريين_منوريين_مصر، والذي حظي بزخم كبير وتصدر مواقع التواصل الاجتماعي في رسالة دعم وترحيب بالسوريين على أرض مصر.

وتنظر الغالبية العظمى من المصريين إلى السوريين على أنهم أخوة وأشقاء، ومن خلال جولة بسيطة لسؤال المواطنين في شوارع القاهرة عن مدى رضائهم عن وجود السوريين في مصر والأنشطة التي يعملون بها، بادر أغلبهم بالقول إن السوريين يمثلون “نموذجا ناجحا للانسان الذي يستطيع النهوض من جديد، وبناء ذاته بعد فقد كل شيء.

هكذا قال محمد إبراهيم السيد العامل بأحد المطاعم السورية في القاهرة. يقول إبراهيم السيد إن أصحاب المطعم يتعاملون معه كأخ لهم، ويبذلون له العطاء في أي وقت يحتاجهم فيه.

ويقول زميله عامر حسين إنه يعمل في هذا المطعم منذ تأسيسه قبل نحو 8 سنوات، وإنه لا يفكر في مغادرة المكان وإنهاء عمله لأنه يحصل على حقوقه كاملة، ويجد كل المعدات والخامات اللازمة لتقديم خدمة جيدة لزبائن المكان.

الرقابة مطلوبة

ورغم أن عمل السوريين واستثمارتهم المختلفة في مصر حسن كثيرا من مناخ المنافسة وجودة بعض المنتجات والحرف التي عملوا بها إلا أن البعض يطالب في نفس الوقت ببعض الرقابة لصالح المجتمع.

وتشير الأرقام الصادرة من الأمم المتحدة إلى أن إجمالي الأموال التي استثمرها السوريون في مصر منذ اندلاع الأزمة في بلدهم في مارس/ آذار عام 2011 يقدر بنحو 800 مليون دولار، من خلال 30 ألف مستثمر مسجل بالفعل لدى السلطات المصرية.

كما تفيد احصائيات المفوضية السامية لشئون اللاجئين إلى أن عدد السوريين المقيمين في مصر والمسجلين لديها يبلغ 130 ألفا، بينما تتحدث التقارير الحكومية المصرية إلى أن عددهم يتراوح بين 250 ألفا إلى 300 ألف سوري.

بي بي سي عطية نبيل

المصدر: القاهرة

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.